إطلاق دراسة لتدبير وتثمين النفايات الصناعية بطنجة - بريس تطوان - أخبار تطوان

إطلاق دراسة لتدبير وتثمين النفايات الصناعية بطنجة

بريس تطوان

وقع فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة وخمس جمعيات ممثلة للمناطق الصناعية بطنجة ،اليوم الخميس بمدينة البوغاز، اتفاقية لإطلاق دراسة لتدبير وتثمين النفايات الصناعية.

وتجمع هذه الاتفاقية كلا من فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب والجمعيات الممثلة للمستثمرين بالمنطقة الحرة للتصدير بطنجة والمنطقة الصناعية بطنجة (امغوغة) والمنطقة الصناعية المجد، ومنطقة صناعة معدات السيارات (أوتوموتيف سيتي) والمنطقة الصناعية اجزناية.

وأكد رئيس فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة-تطوان-الحسيمة، عادل الرايس، خلال ندوة صحافية عقدت بالمناسبة، أن هذه الاتفاقية، التي تندرج في إطار جهود تحسين تدبير النفايات الصناعية، تؤطر إنجاز دراسة ميدانية لتحليل كمية النفايات الصناعية ونوعيتها وبحث سبل تثمينها واستغلالها بشكل ناجع يحترم البيئة ، مبرزا أنها ستمكن أيضا من إطلاق أسس اقتصاد دائري قائم على إعادة تدوير هذا النوع من النفايات.

وبعد أن سجل أن هذه المبادرة تعتبر فريدة على الصعيد الوطني، أشار إلى أن الدراسة الممولة من الشركة المالية الدولية SFI، التابعة لمجموعة البنك الدولي، ستنطلق الأسبوع المقبل وسينجزها مكتب دولي متخصص في ظرف أربعة أشهر، موضحا أنها “ستعطي فكرة واضحة عن كمية ونوعية وإمكانية استغلال النفايات الصناعية التي يبلغ حجمها آلاف الأطنان سنويا”.

وأضاف عادل الرايس أن الدراسة جاءت بمبادرة من الاتحاد العام لمقاولات المغرب، لكنها لقيت تجاوبا من قبل كافة الجمعيات الممثلة للمناطق الصناعية بطنجة في سبيل تجويد تدبير النفايات الصناعية وتقليل كلفة ذلك، مبرزا أن هناك انتظارات من الدراسة لتحديد كيفية استغلال النفايات الصناعية وجعل طنجة مثالا لباقي المدن في هذا المجال.

من جانبه، اعتبر رئيس جمعية المستثمرين بالمنطقة الصناعية المجد، الحسين بن الطيب، أن هذه المبادرة جاءت لتغطي نقصا كبيرا حاصلا في تدبير نفايات المناطق الصناعية الواقعة بالمجال الحضري بطنجة، موضحا في هذا السياق أن دفاتر تحملات تدبير قطاع النظافة لا تتضمن ولو فصلا واحدا يتعلق بالنفايات الصناعية.

وأضاف أن المشروع بعد الانتهاء منه سيساهم في حل إشكالية تدبير النفايات الصناعية وخفض كلفة نقلها إلى مطرح النفايات الجديد، إلى جانب مساهمته الكبيرة في خلق اقتصاد دائري وتوفير فرص الشغل وتكريس التنمية المستدامة.

وتطرق عدد من رؤساء جمعيات المستثمرين إلى القيمة المضافة لهذه الدراسة في تحليل وتحديد نوعية النفايات الصناعية وقابلية إعادة تدويرها محليا وتثمينها كمواد أولية في صناعات أخرى.


شاهد أيضا