إطلاق حملات لجمع التبرعات "لإفطار الصائم" بالفنيدق والسلطات تتوجس - بريس تطوان - أخبار تطوان

إطلاق حملات لجمع التبرعات “لإفطار الصائم” بالفنيدق والسلطات تتوجس

بريس تطوان

أطلقت مجموعة من الجمعيات المحلية ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمدينة الفنيدق في الساعات الماضية مبادرات أطلقوا عليها “إفطار الصائم” بهدف تقديم وجبات الطعام ومجموعة من المساعدات الغذائية لفائدة الأفراد والأسر المحتاجة والأشخاص بدون مأوى وفي وضعية هشاشة بالمدينة.

ودعا أصحاب هذه المبادرة ساكنة المدينة والمحسنين إلى التبرع وتقديم يد العون لإنجاحها بهدف تكريس البعد التضامني خلال شهر رمضان الجاري.

وتخشى السلطات المحلية والأمنية بمدينة الفنيدق أن تشكل مثل هذه المبادرات فرصة لبعض الأشخاص لجمع تبرعات مالية واستغلالها لأهداف أخرى غير معلنة.

في هذا السياق، كشف مصدر عليم أن السلطات المحلية بالفنيدق تراقب عن كثب مجريات الحملة التي يطلقها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بهدف تتبع مسار جمع التبرعات والأغراض منها، في محاولة لتجنب استغلال الطابع الإنساني للمبادرة لأغراض أخرى.

وأفاد المصدر ذاته أن السلطات المحلية تراقب أيضا إمكانية استغلال هذه الحملات الإنسانية لأهداف سياسية من قبل أحزاب ومنظمات بهدف توسيع القاعدة الانتخابية لأصحابها و”الركوب” على مبادرات اجتماعية لكسب تعاطف الساكنة.

وكانت بريس تطوان قد تطرقت قبل يومين لقرار السلطات الإقليمية بالمضيق الفنيدق منع قيام الجماعات الترابية التابعة لعمالة المضيق الفنيدق بتوزيع ما يسمى “بقفة رمضان” لمنع استغلال المال العمومي لتوسيع القاعدة الشعبية للمنتخبين بهذه الجماعات خصوصا وأن السنة الجارية ستشهد تنظيم مجموعة من الاستحقاقات الانتخابية.

يذكر أن السلطات المحلية بمدينة الفنيدق كانت قد حجزت شهر رمضان الماضي مجموعة من المواد الغذائية كان حزب العدالة والتنمية بصدد توزيعها على مواطنين بمجموعة من الأحياء، وتم إصدار قرار بمنع جميع هذه الأنشطة منذ تلك الفترة.


شاهد أيضا