"إرحل" - بريس تطوان

“إرحل”

إلى كل سياسي، كان وزيرا أو برلمانيا أو رئيس حكومة أو ممثل هيئات عليا تسير شؤون العباد.

كل الشعوب حين تضع ثقتها في أحدكم ليسير أمر دنياهم بالتصويت عليكم أو بقبول اختياري أو غيره ، يلزم على من تحمل المسؤولية أن يعمل بإخلاص كبير في عمله ، وأن يحترم من وضعه فيها ومن ينتظر منكم أن تتقنوها و تعطوها حقها و تحققوا  له مآربه .

فإن كنت يا من تتحمِل المسؤولية لست متقنا لها ولا تقوم بالواجب الكامل في تسييرها و لا تعطيها حقها من الوقت و الجهد ، فاتركها لغيرك وارحل عنها .

إن كنت يا من تتحمل المسؤولية لا تبالي بالحضور  في الوقت المحدد للقيام بالواجب و لا تبالي ،  و الغياب أو الحضور متساويان فيما أُوكل إليك  ، فاتركها لغير و ارحل.

إن كنت يا من تتحمل المسؤولية متيقنا بان قولك لا يتماشى مع فعلك اتجاه المواطن ، وأنك تجامله ليس إلا ،حتى يغيب عن وجهك ، فاتركها  لغيرك وارحل .

إن كنت يا من تتحمل المسؤولية لا تراقب الله في عملك و لا تخلص فيه و أنت تعلم أن فيه فساد ، و تنتظر آخر الشهر على كرسيك لتتوصل بالأجر ، فاعلم أن أجرك حرام أو فيه نصيب من الحرام ، فاتركها لغيرك وارحل

إن كنت يا من تتحمل المسؤولية تعطي الوعود الوهمية و تتصنع فيها و في المشاريع و إنما هي حبرعلى الورق لا ترقى  للتطبيق و الخروج إلى الواقع ، فاترك مكانك لغيرك وارحل .

إن كنت يا من رشح نفسه لخوض الانتخابات محلية كانت أو وطنية عاهدت منتخبيك بعهود و خرجت عليهم بشعارات رنانة وأنت على يقين أنك لم ولن تستطيع تطبيقها فاترك مكانك لغيرك و لا تقرب لوائح المرشحين ، اتركها لغيرك وارحل .

فهل من غيور مخلص محب لوطنه  يتقي الله ،موجود في وطننا حتى يتقلد مناصب من سيرحل ؟

إن كنت أيها المواطن تشعر باليأس و لا ترى فيمن يسيروا شؤونك انضباطا وإخلاصا  و مواطنة كافية ، فاترك مكاتب التصويت لغيرك لكن لا ترحل فأنت صاحب الوطن وإن سلبوك حقك في الاختيار و في العيش الكريم .

لعل الغد أفضل و ليس الغد ببعيد

 

 بريس تطوان


شاهد أيضا