إجراءات " مثيرة" لإجبار المواطنين على الحجر الصحي بإقليم شفشاون - بريس تطوان - أخبار تطوان

إجراءات ” مثيرة” لإجبار المواطنين على الحجر الصحي بإقليم شفشاون

في إطار التدابير الإحترازية لحصر تفشي وباء كورونا، قامت سلطات جماعة باب برد بإقليم شفشاون، بقطع الطرقات المؤدية لمركز الجماعة.

ووفق مصادر من عين المكان لجريدة الشاون بريس، فإن السلطات أقدمت على قطع الطرقات المؤدية لمركز الجماعة بواسطة آليات الحفر، بسبب عدم إلتزام بعض المواطنين بالحجر الصحي، وكذا قطع الطريق على سيارات النقل السري التي تُقل المواطنين من المدن المجاورة كتاونات وفاس وغيرها، في محاولة منها العبور عبر هذه المسارات الثانوية للإفلات من المراقبة الأمنية.
وأبرز المصدر أن هذه المسالك الطرقية التي تم حفرها بشكل مؤقت لاتعتبر المنفذ الوحيد لباقي المداشر، وإنما هناك طرق أخرى مٌعبدة، وتتوفر على سدود قضائية لمنع أي وافد جديد على المنطقة قد يكون مشتبها في إصابته بالفيروس.
وحسب المصادر نفسها، فقد اتخذت السلطات عدة إجراءات للوقوف على حالة الطورائ المعمول بها في ربوع المملكة، كما قامت القوات المساعدة بمراقبة الساكنة ومنعهم من ولوج الجماعة أو الخروج منها إلا للضرورة القصوى.

يذكر أن إقليم شفشاون لم يسجل أية إصابة إلى حدود الساعة.

بريس تطوان

شاهد أيضا