أمثال عامية بتطوان.. شرح الأمثال - بريس تطوان - أخبار تطوان

أمثال عامية بتطوان.. شرح الأمثال

بريس تطوان

1- ابرد من الثلج: يقال الشخص الضعيف الإرادة، أو الكسول الذي لا همة ولا طموح لديه، ويقال في الكلمة، يطلقها الشخص الثقيل، وهو يظن أنها نكتة مضحكة، وما هي إلا نكبة مهلكة.

2- أبا عبو، الباراح يمشي واليوم يحبو: في كثير من البلاد، توجد شخصيات خيالية ربما لم يتقدم لأصحابها وجود في الخارج، ولكنها تنسب إليها أوصاف أو أعمال توجد في أشخاص يعيشون في المجتمع، ومن هذا القبيل شخصية جحا المشهورة في عالمي الشرق والغرب، وفي بعض الأوساط المغربية توجد شخصية ابا عبو، بتشديد الباء في الكلمتين، وبعضهم يقول بابا عبو، وهي شخصية وهمية تنسب إليها أعمال وأقوال جلها يدل على البساطة أو الغفلة والغباء، وفي هذه الكلمة يذكر عن ابا عبو أنه بالأمس  كان يمشي، أي يسير على قدميه، واليوم رجع إلى الوراء، وصار يحبو، أي يسير على يديه وركبته.

يقال في الشخص الذي يكون متقدما، فيصير متأخرا ماديا أو أدبيا، كمن يكون أستاذا أو معلما، فيصير تلميذا أو متعلما، أو يكون ناجحا فيصير فاشلا.

وعبو مختصر من عبد الله أو عبد الملك أو نحو ذلك، ومن الأمثال التي ذكر فيها بابا عبو قولهم: حين كيذكروا الناس خيولهم، كيذكر بابا عبو حمارتو.

3- ابرد من سيكوك باللبن: سيكوك في لهجة الجبليين هو الكسكس الغليظ الحبوب، والكسكس أو سكسو، معروف في جميع بلاد المغرب، وهو حبوب تصنع من دقيق القمح مع ماء وملح، وقد كان الجبليون عندنا يعدون البيصار بالزيت والسيكوك باللبن، أفضل المأكلوت.

يقال في الشخص البارد لا يحرك ساكناً، ولا يشارك في أي مشروع مهم، ولا ينتظر منه عمل مفيد، وقد يقال عند سماع كلان بارد ثقيل.

4- ابرد يا قلبي ف افوران.

العنوان: الأمثال العامية في تطوان والبلاد العربية

للمؤلف: محمد داود

تحقيق: حسناء محمد داود

منشورات باب الحكمة

(بريس تطوان)

يتبع

 


شاهد أيضا