أطر تعليمية بالفنيدق تفتح النار على مفتشة تربوية - بريس تطوان - أخبار تطوان

أطر تعليمية بالفنيدق تفتح النار على مفتشة تربوية

بريس تطوان

قال مسؤول نقابي بمدينة الفنيدق إن مجموعة من الأطر التربوية بالعديد من المؤسسات التعليمية بصدد تصعيد موجة الاحتجاج ضد مفتشة للغة الفرنسية تابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربوية الوطنية والتكوين المهني بعمالة المضيق الفنيدق بسبب ما أسماه “التعامل اللاتربوي” لهذه المفتشة ضد أساتذة وأستاذات التعليم الابتدائي بالمدينة.

وأفاد المسؤول أن المفتشة المذكورة تمادت في الأسابيع الماضية في التعامل بطرق غير مسؤولة ولا ترتقي للضوابط القانونية والمهنية والأخلاقية في التعامل مع رجال ونساء التعليم، مبرزا مجموعة من الممارسات التي تقوم بها المفتشة ضد الأسرة التعليمية بمدينة الفنيدق.

وقال المتحدث، إن الأسبوع الأخير من الدورة الأولى للموسم الدراسي الجاري شهد قيام المفتشة بزيارة لمدرسة خديجة أم المؤمنين “ولم تنضبط لبنود البروتوكول الصحي المعتمد ضد فيروس كورونا المستجد”، حيث رفضت ارتداء الكمامة داخل الحجرات الدراسية وقامت بالتجول بالقرب من المتعلمين والمتعلمات داخل الأقسام متحدية تعليمات مدير المؤسسة.

كما قامت بالتلفظ بعبارات لا أخلاقية وبصوت مرتفع ضد أحد الأساتذة ما خلف حالة من الرعب والخوف في صفوف التلاميذ والتلميذات الذين قرر بعضهم عدم الالتحاق مجددا بالفصل الدراسي بعد العطلة الدراسية الحالية.

إلى ذلك علمت بريس تطوان أن الأطر التربوية بمدرسة خديجة أم المؤمنين بالفنيدق نظموا وقفة احتجاجية نهاية الأسبوع الماضي ضد “التصرفات اللامسؤولة” للمفتشة المذكورة، منددين “بتماديها في استفزاز الأطر التعليمية”.

كما قاموا بتقديم شكاية عاجلة ضدها لدى المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالمضيق الفنيدق، مطالبين بحمايتهم من شطط المسؤولة و”تعاملها الفج” ضد الأساتذة. كما طالبوا بفتح تحقيق عاجل فيما قامت به مؤخرا من “سلوكات مشينة” داخل المؤسسة.


شاهد أيضا