أطر الصحة بإقليم تطوان يحتجون وينتقدون "بشدة" قرارات وزارة الصحة - بريس تطوان - أخبار تطوان

أطر الصحة بإقليم تطوان يحتجون وينتقدون “بشدة” قرارات وزارة الصحة

خاضت الأطر الطبية وشبه الطبية بالمستشفى الاقليمي سانية الرمل بتطوان، وقفة احتجاجية، تنديداً بالقرارات “العشوائية” لوزارة الصحة، فيما يخص الموارد البشرية بالقطاع.

ونظمت الشغيلة بالقطاع، الوقفة الاحتجاجية، بتنسيق بين النقابة المُستقلة لأطباء القطاع العام بتطوان وكذا الفيدرالية الديموقراطية للشغل، قطاع الصحة، بذات الإقليم.

في نفس السياق، أفاد، المركعي محمد، نائب المكتب المحلي للنقابة المُستقلة لأطباء القطاع العام بتطوان والمضيق الفنيدق، أن الوقفة الاحتجاجية، تأتي تنديداً بالقرارات “الجائرة” و “العشوائية” لوزارة الصحة فيما يخص الموارد البشرية، من أطباء وممرضين وتقنيي الصحة، والتي كان آخرها إلغاء  العطل الرسمية السنوية.

وأضاف المركعي، في حديثه لبريس تطوان، أن العاملين بالقطاع كانوا ينتظرون بفارغ الصبر العطل، خصوصا بعد فترة الجائحة والتعب الذي صاحبها، رغبة في الراحة والاستعدادا لاستقبال القادم، نظرا لغياب الرؤية الواضحة للتطور الوبائي الذي سيحصل في الخريف المُقبل.

وأردف المُتحدث قائلا: “ستكون لنا، ربما، وقفات احتجاجية في المستقبل بخصوص قرارات أخرى تم اتخاذها بعشوائية في حقنا”.

بدوره، عبر الحضري الخليل، الكاتب الجهوي للفيدرالية الديموقراطية للشغل وعضو المكتب الوطني، عن استيائه “العميق” من القرار “المُجحف” في حق الجيش الأبيض، مُشيرا إلى أن الاحتجاح يُعد وقفة إنذارية ضد القرارات المُتخذة والتي تصُب كلها في غياب التحفيزات والاستهتار بمشاعر العاملين بالقطاع.

وشدد المُتحدث لبريس تطوان، على أن القرار الأخير والقاضي بإلغاء الرخص الإدارية، كان النقطة التي أفاضت الكأس، وأثارت غضب كل المناضلين والمناضلات بالفيدرالية الديموقراطية للشغل وباقي الشغيلة الصحية.

 

 

بريس تطوان


شاهد أيضا