أطباء يترقبون قنبلة "كورونا" بعد عيد الأضحى - بريس تطوان - أخبار تطوان

أطباء يترقبون قنبلة “كورونا” بعد عيد الأضحى

عكس السواد الأعظم من الأشخاص الغير المبالين بمخاطر جائحة” فيروس” كورونا، يبدو أن خيار الحكومة المغربية بالسماح بذبح أكباش عيد الأضحى، أضحى كابوسا يؤرق بال بعض الأطباء والأطر الصحية الخبيرة في مجال الأوبئة ،فهم يضعون أيديهم على قلوبهم بنوع من الفزع ،خشية احتمال انفجار قنبلة” فيروسية” ناجمة عن تفشي عدوى فيروس “كوفيد” أياما قليلة بعد العيد .

وفي هذا الصدد، أفاد مصدر طبي لجريدة “بريس تطوان” الالكترونية أنه يتقاسم مع بعض زملائه المخاوف الحقيقية من كون 14 غشت المقبل ربما سيكون يوما كارثيا على المغرب، حيث من المحتمل أن ترتفع الحصيلة التراكمية اليومية  لتفشي عدوى “فيروس” كورونا، إلى أرقام قياسية إذا لم يلتزم المواطنون والمواطنات بالتدابير الحاجزية الصارمة والمتمثلة في إلغاء الزيارات العائلية وتجنب التصافح والقبل واحترام قواعد التباعد الجسدي والاجتماعي .

وحول سؤال لجريدة بريس تطوان الالكترونية ، لماذا بالضبط تاريخ 14 غشت سيشهد ارتفاعا  مهولا في حجم الاصابات بفيروس “كورونا “أجاب المصدر الطبي قائلا ” ربما قد تظهر بعض البوادر السيئة باكرا في 10 غشت لكن 14 ستكون الذروة وذلك استنادا إلى الدراسات العلمية التي تحدد فترة حضانة فيروس “كوروونا” في 14 يوما، ومع ذلك أنا احتفظ بالتفاؤل الحذر وأتمنى أن  يلتزم المواطنون والمواطنات في هذه الأوقات الصعبة بأقصى درجة الحيطة والحذر حتى نعبر مرحلة احتفالات عيد الأضحى بأقل الخسائر الممكنة “.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا