أزيد من 17 رسما شبه ضريبي دخل حيز التنفيذ مع مطلع 2020 - بريس تطوان - أخبار تطوان

أزيد من 17 رسما شبه ضريبي دخل حيز التنفيذ مع مطلع 2020

لم تكتف حكومة العثماني بإجبار المغاربة على دفع ضريبة الكوارث – وهي بالمناسبة واحدة منها-  بل مدت يدها إلى جيوبهم من خلال أزيد من 17 رسما شبه ضريبي دخل حيز التنفيذ مع مطلع السنة الجديدة.

حكومة العثماني، التي هللت بزيادة 100 درهم عن كل طفل، وزيادة نفس القيمة في مبلغ المعاشات، أدرجت “حسي مسي” في قانون المالية لائحة طويلة من الرسوم التي ستمكنها من استرجاع هذه المبالغ مضاعفة، بعد أن تفننت في وضع قائمة منوعة من الرسوم التي ستصدم الكثير من المغاربة ممن لا علم لهم بها إلى الآن، وكل ذلك ذلك تحت غطاء تمويل الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية.

الرسوم الجديدة ستكون في انتظار كل من له معاملات تهم البطاقة الرمادية أو رخصة السياقة، إلى جانب زيادة ستطال واجبات التأمين، بعد أن حدد المرسوم الذي وقعه سعد الدين العثماني مبلغ 300 درهم كرسم جديد لكل من سجل مركبة جديدة أو نقل ملكيتها أو غير سندها أو طلب نظيرا له، مع إلزامه بدفع الرسوم القديمة.

كما سيتعين على كل شخص تسلم رخصة قيادة جديدة أو مددها أن يدفع 250 درهما، إضافة إلى 100 درهم مقابل تسليم نظير لرخصة السياقة مع رسوم أخرى ستدرج ضمن شهادة المراقبة التقنية، علما أن الرسوم الجديدة ستشمل الحافلات والشاحنات، وفق مبالغ متفاوتة القيمة تصل إلى 7 ملايين سنتيم، في الوقت الذي اكتفت فيه الحكومة بفرض “ريال” واحد يتيم ستؤديه  شركات المحروقات عن كل هكتولتر من البنزين و “الكازوال” يوزع ضمن جميع أنحاء البلاد.

من حق الحكومة المغربية، أمام هذا الصمت، أن تفرض علينا المزيد من الرسوم والضرائب التي تحتسبها ب 100 درهم فما فوق، في الوقت الذي تجامل فيه شركات المحروقات بدفع ريال واحد …

فعلا نستحق أكثر من ذلك.

بريس تطوان/متابعة


شاهد أيضا