أخطاء إملائية تحرم المغاربة من ولوج سلك عناصر الحرس المدني - بريس تطوان

أخطاء إملائية تحرم المغاربة من ولوج سلك عناصر الحرس المدني

مسلمو سبتة لا زالو يرتكبون أخطاء إملائية

رغم أنهم عاشوا بمدينة سبتة لمدة تفوق خمسة قرون من الزمن، إلا أن أبناء وبنات مسلمي مدينة سبتة أو ما يطلق عليهم بالدارجة الإسبانية “لوس موروس”، لا زالوا يرتكبون أخطاء إملائية فادحة خلال تحريرهم لمواضيع بلغة “سرفانتيس “.

وفي هذا الصدد، أفادت مصادر إعلامية محلية بمدينة سبتة، أن بعض مغاربة سبتة وجهوا عريضة إلى الموقع الرسمي العالمي لقبول العرائض المسمى “شانز اورغ”، يلتمسون فيها إعفاءهم من اجتياز الامتحانات الإملائية لولوج صفوف عناصر الحرس المدني الإسباني، بسبب علمهم المسبق أنهم لن يستطيعوا اجتياز هذا الإختبار بنجاح .
وكانت العديد من أطر التدريس العاملة بالمؤسسات التعليمية بمدينة سبتة، قد دقت في وقت سابق، ناقوس الخطر، المتمثل في ضعف مستوى التلاميذ والتلميذات المتحدرين من أصول مغربية خاصة القاطنين بحي “برينسيبي” و”خادو” و”بينزو”، خصوصا وأن هؤلاء الأطفال يتكلمون العربية في منازلهم ويشاهدون القنوات الفضائية المغربية، الأمر الذي يجعل مستواهم المعرفي ودرجتهم للتمكن من ناصية اللغة الإسبانية مسألة جد صعبة .
يذكر أن مصادر جريدة “بريس تطوان”، من داخل مدينة سبتة، أكدت أن جهاز الحرس المدني الإسباني لن يتساهل مع الأخطاء الإملائية خلال تصحيح أوراق امتحانات ولوج سلك عناصر الحرس المدني، وذلك مخافة أن يتم في المستقبل تحرير مخالفات قانونية، ومحاضر إستماع قضائية، مليئة بالأخطاء النحوية والصرفية، الأمر الذي يضرب بمصداقية تلك المحاضر المنجزة، ويدمر سمعة جهاز الحرس المدني كهيئة مكلفة بإنفاذ القانون ،في احترام تام للقواعد الجوهرية والمسطرية.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا