أحمد حجاج... جمعوي بالفطرة - بريس تطوان - أخبار تطوان

أحمد حجاج… جمعوي بالفطرة

بريس تطوان

اغتنم الفرصة لأشكركم على تأطيركم للدورتين التدريبيتين، لفائدة مربي السلك الثاني من التعليم الأساسي بإقليم تطوان، خلال الحلقة الأولى التي امتدت من 23 إلى 28 فبراير، والثانية من 27 إلى 30 أبريل 1998. محمد الحامي (نائب وزارة التعليم بتطوان).

– هو أحمد بن الفقيه الحسن بن العدل عبد المالك حجاج، ولد بتطوان يوم 23 أبريل سنة 1956، أي أنه جاء إلى الدنيا على موعد مع سنة استقلال بلاده من الحجر الاستعماري.

– حفظ كتاب الله في المسيد برأس الدرب، ثم تعلم قواعد تجويد القرآن الكريم على يد أبيه المقرئ المجود الحسن حجاج، مما أهله لتمثيل مدينة تطوان في نهائيات المباراة الوطنية للتجويد، التي أقيمت في مسجد “السنة” بالرباط سنة 1976، وحصل على الرتبة السادسة على الصعيد الوطني.

–  درس في ابتدائة “ابن حمزة” (حي المطامر)، وحصل على الشهادة الإبتدائية، فألحقه أبوه بالمعهد الديني (ثانوية القاضي ابن العربي)، التي شارك في عدة أنشطة هادفة بها، مثل التجويد، والتمثيل المسرحي، والرحلات الثقافية الاستجمامية.

– وجهه مجلس الأساتذة للتعليم العلمي المعرب، فرحل إلى مدينة فاس، واجتاز بنجاح امتحانات البكالوريا العلمية المعربة، ليلتحق بالمركز التربوي الجهوي لتكوين الأساتذة بالمدينة نفسها، لكن سيتم نقله إلى ملحق مركز طنجة بثانوية القاضي عياض بتطوان، حيث أنهى السنة الثانية في المركز التربوي الجهوي بطنجة، تخصص “رياضيات”.

– في الثانية والعشرين من عمره، عين أستاذا للرياضيات (الطور الأول)، في ثانوية الشريف الإدريسي بتطوان سنة 1978، وفي سنة 1988 نحج في مباراة الدخول إلى المدرسة العليا للأساتذة بالرباط، وتخرج منها، بعد سنتين، أستاذا للمعلوميات (الطور الثاني)، ليتم تعيينه في نيابة تطوان.

– كان له الفضل في تأسيس خلية المعلوميات بمندوبية تطوان (1992 – 1994)، قبل أن يعود إلأى القسم بإعدادية ابن سينا، التي ظل بها إلى أن نقل إلى ثانوية الشريف الإدريسي سنة 2004، ثم اختير مرشدا تربويا سنة 2010.

– منذ فترة شبابه، اهتم أحمد حجاج بحقل العمل الجمعوي، وحين كان عمره 18 سنة التحق بمكتب الجيل الصاعد للمسرح، وقام بتمثيل عدة مسرحيات في مدن: تطوان، طنجة، القصر الكبير والعرائش.

– 1980 -1988 انتخب أمينا لمالية نادي الإتحاد، ثم كاتبا عاما له (1989 – 1990)، وأمينا لماليته من 2006 إلى غاية الآن.

تحمل مسؤوليات هامة داخل حقل النشاط الجمعوي، منها:

– كاتب عام المغرب التطواني لكرة القدم موسم (1998 – 1999)، وقبل ذلك أمينا لماليته (1996).

– نائب أمين مال جمعية تطاون أسمير (1998 – 2002)، ثم أمين المال من 2002 إلى الآن.

– مؤسس نادي تطاوين أسمير للشطرنج (2001)، وكاتب عام النادي إلى 2004.

– مؤسس مدرسة تطاون أسمير للشطرنج (2001).

– رئيس العصبة الشمالية الغربية للشطرنج (2007 – 2010).

– عضو مؤسس لجمعية آباء وأمهات تلميذات وتلاميذ معهد أصدقاء العلوم بتطوان (2010).

– نظم وشارك في عدة ندوات وتظاهرات ثقافية، اجتماعية ورياضية. ونظم تداريب لفائدة مديري وحراس عامين بإعداديات إقليم تطوان حول استعمال أول برنامج لمعالجة نقط نتائج التلاميذ بواسطة الحاسوب من إعداده سنة 1998.

– تشرف بالسلام على الملك محمد السادس ضمن مكتب جمعية تطاون أسمير يوم 30 غشت 2006، وقبل ذلك بمركب عبد الخالق الطريس يوم 16 دجنبر 2000. كما كان ضمن الوفد الممثل للجمعية في حفلات عيد العرش في الرباط وطنجة، ويوم 15 ماي 2008 بمناسبة الذكرى الخمسينية لتأسيس الهلال الأحمر المغربي.

نقلا عن كتاب رجال من تطوان

للمؤلفان: محمد البشير المسري -حسن بيريش

منشورات جمعية تطاون أسمير

(بريس تطوان)

يتبع…


شاهد أيضا