أثاث البيت الشفشاوني - بريس تطوان - أخبار تطوان

أثاث البيت الشفشاوني

بريس تطوان

من المعروف أن البيت الشفشاوني كان يحتوي على عدة غرف مستطيلة الشكل، منها: غرفة استقبال الضيوف، وغرف النوم، وغرفة الأكل، غرفة الاستقبال تزين بـ “حايطي” (ثوب مزركش تزين به حيطان الغرفة) من الثوب الوبري المزخرف بأقواس كثيرة، ويكون إما أسود اللون أو أزرق أو أحمر أو أخضر، يحيط بحيطان الغرفة الأربعة، وله في جوانبه العليا دوائر حديدية تدخل في مسامير مثبتة على الحائط. وكان “الحائطي” علامة دالة على الوضع المادي للأسر الميسورة، إذ نادرا ما كانت تتوفر عليه الأسر الفقيرة.

تحاط الجدران الأربعة “الكتاري” الخشبية ذان الأرجل القصيرة، وترتب على أرضية الغرفة، ثم توضع فوقها “المتربات” المحشوة بالتبن والحلفاء، وتغطى بقماش أبيض يلف على جميع جوانب المتربات، ثم توضع فوقها “التساراح” المخدومة من الصوف الملون؛ وهي سجادات أو زرابي صغيرة مستطيلة الشكل، يختلط فيها اللون الأحمر بالأخضر؛ زخرفت كلها بزخارف مختلفة.

كما تفرش أرضية الغرفة بزربية ذات زخارف متنوعة؛ هكذا تكتمل “تفريشة” (الفراش المكتمل) الغرفة، فتضفي عليها حلة من الجمال والبهاء لتكون في المقام اللائق بالضيوف والزائرين الذين سيحلون بالبيت، أما غرفة النوم فتوجد بها “ناموسية” (سرير) نحاسية كبيرة عالية القوائم، توضع في الركن الذي توجد فيه نافذة الغرفة، وتغطى الناموسية بثوب حريري، فتبدو كأنها هودج كبير، كما توجد بالبيت غرف أخرى تصلح للنوم والأكل.

الكتاب: شفشاون… ذاكرة المكان

الكاتب: عبد الواحد التهامي العلمي

المركز العربي للدراسات الغربي

 (بريس  تطوان)

يتبع…

 


شاهد أيضا