أين وصلت التحقيقات في " فضيحة" جامعة عبد المالك السعدي؟ - بريس تطوان - أخبار تطوان

أين وصلت التحقيقات في ” فضيحة” جامعة عبد المالك السعدي؟

تتواصل التحقيقات في الفضيحة التي تفجرت مؤخرا بخصوص تقديم الرشاوى للحصول على الوظيفة أو الماستر أو النفخ في النقاط بجامعة عبد المالك السعدي، والتي أطاحت ب4 مسؤولين لحد الآن.وكشفت مصادر “بريس تطوان” أن التحقيقات توسعت لتشمل مراجعة رسائل الماستر التي يُعتقد أن أصحابها قدموا رشاوى مالية للحصول عليها، وبالتالي فإن عددا من الطلبة سيخضعون بدورهم للتحقيق.

كما كشفت مصادر الجريدة، أن التحقيقات ستشمل عددا من الموظفين والأطر التربوية بجامعة عبد المالك السعدي بكل من طنجة وتطوان، يُشتبه في تورطها أيضا في هذه الفضيحة.

جدير بالذكر أن انكشاف هذه الفضيحة جاء بعد توقيف متصرف من الدرجة الثانية بالجامعة بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد، على إثر تقديم شخصين شكاية يتهمانه بخداعهما بعدما وعدهما بالتوظيف في الجامعة، ليقوم الموقوف بكشف خبايا أخرى تتعلق بتورط مسؤولين آخرين بتلقي الرشاوى.

بريس تطوان


شاهد أيضا