آثار الحركات الصوفية على مبيعات الصناعة التقليدية بتطوان‎‎ - بريس تطوان - أخبار تطوان

آثار الحركات الصوفية على مبيعات الصناعة التقليدية بتطوان‎‎

بريس تطوان

قال أحد الصناع التقليديين بحي الخرازين بالمدينة العتيقة لتطوان، إن محاربة الحركات الصوفية بصفة عامة وانحسار المد الصوفي أثر بشكل كبير على مبيعات الصناعة التقليدية بالمدينة.

وفي هذا الصدد كشف المتحدث المذكور أنه عندما انتشرت الشائعات والأقاويل والفتاوى على كون “الصوفية” وجميع طقوسها هي بدعة مستحدثة في الدين، وعمل غير صالح، يؤدي إلى الظلال، فإن عموم المواطنين يقاطعون منتوجاتنا.

” أصبح الناس -يقول المتحدث المذكور- للأسى والأسف، لا يشترون البلغة الجلدية المغربية الأصيلة، والجلباب، والبرنوس أو السلهام، وكل ما له علاقة بالطقوس الروحانية، خاصة في مواسم الأعياد والعواشر كذكرى عيد المولد النبوي الشريف، وليلة القدر وعيد الفطر وعيد الأضحى وعاشوراء وغيرها”.

للإشارة فقد شهدت الزوايا الصوفية بمدن تطوان، سبتة، شفشاون، طنجة…هجوما شرسا من طرف الفكر الإسلاموي المتطرف، حيث جعل من محاربة الصوفية، أولى الأولويات، لكي يبسط هيمنته الفكرية المتشددة داخل المجتمع.


شاهد أيضا