الجريدة الأولى بتطوان _ الخروج يومه الأحد 20 مارس واجب وطني مقدس
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 561
زوار اليوم 118452
 
معهد اللغة الإنجليزية ELI
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

عصابة خطيرة تسرق "حراكة" تطوانيين بطنجة


"حراكة" مغاربة يصلون إلى الشواطئ الإسبانية على متن قارب صيد

 
 

الخروج يومه الأحد 20 مارس واجب وطني مقدس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 مارس 2011 الساعة 13 : 00



الخروج يومه الأحد 20 مارس واجب وطني مقدس

 

عبدالعالي أشرنان / طنجة

 

يقول الملك في فقرة من خطاب 9 مارس " ...ترسيخ دولة الحق والمؤسسات،وتوسيع مجال الحريات الفردية والجماعية،وضمان ممارستها،وتعزيز منظومة حقوق الإنسان،بكل أبعادها،السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية،والثقافية والبيئية..." (  مقتطف من خطاب الملك محمد السادس ).

 

بعد هذا الخطاب استبشر الكثيرون وهلل ومجد أخرون وكنت من أولئك الذين استبشروا خيرا وقد دفعتني الرغبة لكتابة مقال بعنوان " إنهم لا يعرفون إلا التصفيق " وقلت في نفسي " لنعطيهم فرصة أخرى مادام أن أكثر من 50 سنة مرت بعد الإستقلال لم تكن كافية لكي يشعر المغاربة البسطاء أنهم يستحقون وطنا حرا عادلا وديمقراطيا!!!.

كتبت المقال سذاجة أو اعتقادا بأنه بعد خطاب الملك سيفهم هؤلاء الذين لا يعرفون سوى لغة القمع والضرب والإهانة أن الوضع تغير كثيرا وأن توسيع فضاء الحريات لا يعني توسيع فضاء القمع والتنكيل بالمتظاهرين والصحفيين ، لكن يبدوا أننا فقدنا الثقة ولأن فقدان الثقة قد يدفع  بالأمور لمنعرج خطير ،خاصة أن الدستور الممنوح قد لا يأتي بجديد اللهم الشكل أما الجوهر الذي تمثله العقلية المخزنية في أقوى لحظات قمعها في الشوارع والميادين فستظل هي المهيمنة لأن وصفة المخزن واحدة وهي تهريس الضلوع والصفع والشتم بجميع ألوانه وأشكاله .

 

في وقفة 13 مارس اتضح بالذليل أن المخزن لا يعرف من لغة سوى لغة الهروات وخراطيم المياه الساخنة وأنه لا يقبل إلا بما يمنحه للشعب من فتات لا بما يطلبه الشعب الذي يكد ليدفع الضرائب ويمول أرصدة المختلسين بالدراهم من أمواله ،وفي انتفاضة خريبكة أي 15 مارس اتضح أن الدولة ليس لها من حلول سوى الحلول الأمنية والمخابرتية بما فيها تأجير بعض الأقلام الصحفية المنحطة التي لا كرامة لها ولا أخلاق  لتشويه مطالب الشعب العادلة وإقامة وصناعات الحركات الوهمية الفاشلة  لإقناع الإنتهازيين والمنافقين بالمكوث في البيوت على الخروج للمطالبة بالحقوق والعيش الكريم  ودعم الحركات الإحتجاجية ، لكن قسما سيندمون لأن البقرة المخزنية الحلوب سرعان ما ستستجيب عاجلة أم اجلة  لمطالب أغلبية الشعب لأن هؤلاء يمثلون العدل والحق أما أولئك فأنتم تعرفون ماذا يمثلون !!!.

 

إن إرسال أعضاء مجلس حقوق الإنسان للوقوف على ما سمي بمدى احترام قوات الأمن المغربية لحقوق الإنسان في أحداث مدينة خريبكة أمر يدعو للضحك والسخرية لأن ما وقع في خريبكة وقع في كثير من المدن المغربية وتحت نظر الكثير من وسائل الإعلام  واستعملت فيه كل وسائل الضرب والقمع والإهانة كما أن هذا المجلس كان أجدر له  أن يطرح ولو علامة استفهام واحدة حول ظروف مصرع الشاب  كريم الشايب ؟؟!! أما مسألة نقل الإحتجاجات  للأحياء الشعبية المهمشة فهوأمر بات حتميا وضروريا وملحا بما أن الإحتجاج في الساحات العامة والميادين أمر لا يخدم إلا البوليس ولا يساعده إلا في المزيد من تكسير ضلوع الأبرياء ، كما أنه وجب الإنتباه لعملية التعبئة والتواصل وضرورة التنسيق بين جميع الأحرار بغض النظر عن اللون والإيديولوجيا فالهدف واحد .

 

والحقيقة أنه يجب التركيز لتوفير الحشد والقوة الشعبية الكافية لمواجهة الترسنة القمعية المخزنية على المطالب الإجتماعية والإقتصادية لأن أغلبية الشعب لا تعرف شيئا عن الدستور ولا حتى ماهيته لسبب بسيط كون نصف المغاربة أميون فكيف سنطلب من الأمي أن يخرج للتظاهر للمطالبة بإصلاح الدستور ؟؟!!.

الأمر بسيط إن أغلبية الشعب حتى وإن اختلفت حول الأمورالسياسية فإنها تتوحد وتتجمع حول كل ما يرمز للقفة وأقصد غلاء المعيشة وفواتير الماء والكهرباء والأجور الهزيلة والمتدنية بالإضافة  للخدمات الحكومية الأخرى الرديئة من صحة وتعليم ،كما لا ننسى نفسية المواطن من خلال الشعور بالحكرة ، وهو شعور توحد فيه المغاربة بشكل غريب هذا السلاح النفسي الذي أنتجته مخافرنا الأمنية  وادرات الدولة ومصالحها المختلفة كفيل لكي يكون أداة شحن رهيبة قد تدفع الدولة  للنزول والإستجابة الفورية لمطالب الشعب المغربي  ،كما أن التساءل الذي يطرح نفسه بإلحاح هو عن دور الطبقة العمالية التي تبقى المتضرر الأكبر من سياسات الدولة الفاشلة ولا عن السر في الصمت المخزي والتعاطي السلبي للنقابات مع الحركات الإحتجاجية المغربية ؟.

 

 إن بودار انفجار الأوضاع في المغرب وشيك والدولة تعرف جيدا ماذا يعني نقل الإحتجاج للأحياء الشعبية الفقيرة حيث تتجمع جميع الظروف من فقر وبطالة لتكون بداية صدام قد يحرق الأخضر واليابس ؟ وانئد لن تجدى الخطب ولا عبارات الإصلاح والتغيير نفعا فحذاري فالفجوة تتسع وشتان بين الخطابات الرسمية التي تتغنى بجنة الخلد والوقائع على الأرض حيث تتحول الأمور لموجة قمع شرس لا يستثني أحدا .

إننا كشباب متنور مؤمن بضرورة التغيير يقع علينا واجب التعبئة في جميع الأمكنة من أحياء ومدارس وثانويات وشوراع  لإنجاح احتجاجات 20 مارس التي يرتقب أن يخرج لها جميع المغاربة شبابا ونساءا وشيوخا ورجالا في جميع المدن والقرى المغربية  لأنها الوسيلة الوحيدة لإنقاذ البلاد من الفساد والظلم ، فالخروج يومه الأحد 20 مارس للإحتجاج والتظاهر واجب وطني مقدس لا ينبغي التخلف عنه مهما كان .

موعدنا إذن يومه الأحد 20 مارس .

 

عبدالعالي أشرنان / طنجة

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لا ثورة ولا ثرثرة، ملكنا واحد محمد السادس

hicham iceland

يحيى الملك، و عاش المغرب آمنا مستقلا، سحقا لحركة 20 فبراير، سحقا لكل المخربين الذين يريدون زعزعة استقرار البلاد و خلق الفتنة
اللهم أجعل كيد الكائدين في نحورهم و ردهم خائبين و انصر ملكنا لما تحب و ترضاه و أحطه بالبطانة الصالحة الناصحة التي تدله على الخير و تعينه عليه و نق بلادنا من المفسدين

في 18 مارس 2011 الساعة 22 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- na3am litaghyir ma3a lmalik

fatima

na3am litaghyir ma3a lmalik na3am limalakiya tasaod watahkom la lilfasad na3am lichi3ar lwatani alah alwatan almalik na3am lilfasl 19 man dostor la l harakat 20 fev molahidin baltajiya mokharibin wana3am lileislah

في 09 أبريل 2011 الساعة 57 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



غياب تام للرؤساء عن ندوة مركز الدراسات والأبحاث في الحكامة المحلية بتطوان

العادة السرية بعين مجهر

الحب في ميزان المراهقين

برشلونة يتأهل بشق الأنفس إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ملك إسبانيا

مبارة دربي الشمال بين النادي القصري و شباب العرائــش تجرى مساء اليوم

بريس تطوان في حوار حصري مع النجم الكوميدي الطنجاوي وسيم

قال لدي أمل ....

الحكامة الحضرية و التنمية المحلية (3)

جمعية المعطلين بتطوان تعتصم بمقر الجماعة الحضرية لتطوان

رائحة الدموع

الخروج يومه الأحد 20 مارس واجب وطني مقدس

افتتاح مهرجان مرتيل السينمائي على إيقاع الاحتجاجات

بيان عن الوقفة الاحتجاجية للأساتذة الجامعيين حاملي الدكتوراه الفرنسية

الصحافة تتعرض للإهانة والتعنيف على يد البلطجية

عمال شركة

الإعلان عن تأسيس رابطة الفضائيات الإسلامية في إسطنبول

طنجة :شبيبة المصباح تنظم دورتها الأولى للتأهيل القيادي الجهوي

إصلاحات مغشوشة بالجامع الكبير بتطوان (مع الصور)

تطوان:مدرسة 18 نوفمبر والغياب المتكرر لبعض الأطر التعليمية





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

التنمية في المغرب...أي واقع؟

 
البريد الإلكتروني [email protected]