الجريدة الأولى بتطوان _ نظرة المستشرقين إلى الإسلام – نموذج جولدزيهر-
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 550
زوار اليوم 91874
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

ملخص مباراة برشلونة واشبيلية 2-1 - نهائى السوبر الاسبانى 2018


الأستاذ أفيلال العياشي عضو بالمجلس العلمي بالفنيدق يتحدث عن موضوع الإحسان.

 
 

نظرة المستشرقين إلى الإسلام – نموذج جولدزيهر-


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 مارس 2011 الساعة 00 : 17





نظرة المستشرقين إلى الإسلام – نموذج جولدزيهر

 

 

الحمد لله الذي هدانا لكتابه، وفضلنا على سائر الأمم بأكرم أنبيائه، حمدا يستجلب المرغوب من رضائه، ويستعطف المخزون من عطائه، ويجعلنا من الشاكرين لنعمائه، والعارفين لآلائه، وصلى الله على سيدنا محمد، ورسوله المصطفى، ونبيه المجتبى، وعلى آله وعثرته الطاهرين وعلى أصحابه وذرياته أجمعين وبعد:


فالاستشراق ... ظاهرة قديمة، بدأت منذ القرن العاشر الميلادي؛ وكان من بواعثها العداء الذي أحدثه العداء الصليبي، وما سبق الحروب الصليبية من الفتوح الإسلامية التي كان من آثارها دخول كثير من الممالك في الدين الإسلامي. كما كان من بواعث العداء الصليبي للإسلام؛ أن هذا الأخير ينكر عقيدة التثليث والصلب والفداء التي هي أساس المسيحية وعمادها. ولهذه البواعث – وهي قليل من كثير – كانت دراسة الاستشراق للإسلام تاريخا وتشريعا، غير مخلصة، ولا نزيهة، ولا علمية موضوعية. وإنما كانت رغبة في التشفي والانتقام من الإسلام وكتابه ورسوله.


نعم، لقد  تطرق الاستشراق إلى جميع مناحي الحياة الشرقية والإسلامية؛ ولم يدع مجالا إلا وأدلى فيه بدلوه، ولم يترك شاردة إلا وقال فيها كلمته. ولم يهمل جزئية أو رأيا مهما كان تافها أو ظنيا إلا وأشبعه بحثا وتحليلا. إذ نجد مستشرقين دفعهم حقدهم على الأديان إلى اتهام الإسلام، فتظافرت جهودهم من أجل تحقيق هذا الغرض، فنجحت في تحقيق البعض وأخفقت في تحقيق البعض الآخر قال تعالى: ]يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلاَّ أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ


ونظرا لما يقوم به هؤلاء المستشرقون من جهود جبارة لتشويه الإسلام والصد عنه من خلال السموم التي ينفثها بعضهم في دراساتهم للأقطار العربية والإسلامية يبغون من ذلك إزالة راية الهلال وإحلال راية الصليب مستخدمين في ذلك كل الوسائل نحو تحقيق هذا الهدف مستغلين حسن نوايانا وتسامح ديننا.

 

بريس تطوان

لتحميل البحث اضغط على الرابط أدناه

 

 

 

 

 

 


ملفات مرفقة
نظرة المستشرقين إلى الإسلام – نموذج جولدزيهر.doc : الملف 1






 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

جمعية أنصار ومحبي المغرب التطواني: هناك من يعمل على عرقلة مسيرة الفريق

موزيلا تحول 3000 دولار الى صبي عمره 12 عام

سبب اختلاف لون البشرة عند الناس

الفيس بوك . .. هل لنا أم علينا ؟

فريق العرب لعام 2010

المغرب الفاسي ينتزع الصدارة

أوضاع ساكنة مكناس المزرية مع الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

آن الاوان لكي يطبق المغرب الحكم الذاتي في إقليم الصحراء من جانب واحد

التصوف الإسلامي

نظرة المستشرقين إلى الإسلام – نموذج جولدزيهر-

أضواء على مسيرة العمل الجمعوي في مدينة تطوان

أي إسلام نريد؟

صورة الإسلام في بعض المواقع الالكترونية الغربية

"نظرية الأدب المغربي ما بين الإقصاء والتقعيد"

الدفاع عن اللغة العربية ضرورة حضارية

محاضرة علمية برحاب كلية أصول الدين في موضوع "نظرات في تحقيق التراث المغربي الأندلسي"

عمر المتيوي: "الموسيقى الأندلسيّة" تسميَّة مغلوطة ابتدعها المستشرقون

موازيــن.. المُستغربيــن





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

ثم تجـهـم

 
البريد الإلكتروني [email protected]