الجريدة الأولى بتطوان _ الجمعية الخيرية الإسلامية التطاونية
معهد اللغة الإنجليزية ELI
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان


عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

تفاصيل محاولة قتل امرأة بهدف السرقة بتطوان


تطوان...تجار بسوق القرب التوتة يستنكرون

 
 

الجمعية الخيرية الإسلامية التطاونية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 مارس 2011 الساعة 07 : 16


الجمعية الخيرية الإسلامية التطاونية :


       هي جمعية أسهمت بشكل فعال في محاربة الفقر والجوع والتشرد والجهل منذ أكثر من خمس و سبعين سنة وهي الآن تتمتع بالاكتفاء الذاتي.

 

1- تاريخ تأسيس الجمعية الخيرية الإسلامية :


       تأسست هذه الجمعية سنة 1931 م من طرف " باشا " تطوان آنذاك السيد "أحمد الريفي التلمساني الحمامي" رحمه الله ومجموعة من أهالي تطوان من المحسنين الذين تطوعوا لمد يد العون لفقراء ويتامى المدينة . وهؤلاء المؤسسين رحمهم الله هم :

  • السيد عبد السلام بن عبود
  • السيد عبد الكريم اللبادي
  • السيد أحمد غيلان
  • السيد أحمد الصفار 
  • السيد محمد الرهوني
  • السيد محمد الفقاي 

وكل هؤلاء تولوا رئاسة الجمعية إضافة إلى "السيد امحمد عزيمان" ، والسيد "المهدي بن عبود " الرئيس الحالي لها.

       وقد عرف تاريخ تأسيس الجمعية عدة مراحل :

كانت البداية بإنشاء دار العجزة بحي الوسعة بالمدينة القديمة والتي كانت تستقطب العجزة من الرجال والنساء ، وكذا بعض الأطفال الأيتام .

وفي سنة 1972م، تأسست دار الأيتام والأطفال المتخلى عنهم أطلق عليها اسم " المجموعة التربوية للأمير مولاي رشيد " تيمنا به إذ كان حديث الولادة، وقام بتدشينها ولي العهد آنذاك سيدي محمد .

وبعد ذلك تم تأسيس "دار الطالب" سنة 1983م بسانية الرمل لاستقبال التلاميذ والطلبة القادمين من النواحي والمناطق المجاورة للمدينة ، لكنها أغلقت سنة 2002م لعدة أسباب منها المادية ومنها التربوية وغيرها ، وظلت مقفلة لثلاثة سنوات لتعيد افتتاح أبوابها سنة 2005م في وجه الفتيات فقط وسميت بـ" دار الطالبة " .

وفيما يلي نظرة موجزة حول كل فرع من فروع الجمعية :

1)- المجموعة التربوية مولاي رشيد : مقرها بشارع الوزير محمد الصفار المتفرع من شارع الجيش الملكي ، تأوي حاليا 143 نزيل ونزيلة ، 118 من الذكور و25 من الإناث ، أما طاقتها الاستيعابية فتصل إلى 200 نزيل. وتبذل الجمعية  كل ما في وسعها لتربيتهم تربية إسلامية وتوفير احتياجاتهم في المأكل والمشرب والملبس والتدريس.

2) مدرسة محمد الخامس : مقرها بشارع الوزير محمد الصفار بتطوان ، يتردد عليها أكثر من ألف تلميذ وتلميذة ، وتتكون من المدرسة الابتدائية وملحقها الذي هو عبارة عن روض للأطفال الصغار، وهي لا تستقبل أطفال الجمعية الخيرية وإنمـا

هي مدرسة خاصة تستقبل التلاميذ من خارج الجمعية حتى تتمكن من الحصول على مداخيل لتساعد بها الجمعية،وتعرف إقبالا كبيرا من كل جهات المدينة نظرا لكفاءة أطرها وجودة تدريسها.

3)- دار العجزة : مقرها بساحة الوسعة بالمدينة العتيقة بتطوان ، طاقتها الاستيعابية ثلاثون شخصا ، وعدد نزلائها عشرون منهم أربعة عشر رجلا وست نساء . وهي صامدة رغم مرور الزمان ورغم وحشة المكان التي تنوي الجمعية تغييره.

4)- دار الطالبة : ومقرها بسانية الرمل وراء الملعب البلدي بطريق مرتيل بتطوان،  وطاقتها الاستيعابية أربعون طالبة ، وعدد نزيلتها 24 طالبة قادمات من نواحي المدينة   تعمل الجمعية جاهدة على توفير متطلباتهن قدر الإمكان لمساعدتهن على متابعة دراستهن .

وحاليا تقوم الجمعية ببناء طابق أعلى لهذه الدار حتى تستقبل طالبات أخرى وتعمل على خدمتهن وتكثيف جهودها في هذا المجال.

 

2- أهداف الجمعية الخيرية الإسلامية :

 

       ليس هدف الجمعية الخيرية الإسلامية هو حماية الأطفال من التشرد وإطعامهم ومعالجة المرضى منهم ، بل هدفها الأسمى أن تجعل منهم أفرادا نافعين وسويين وذلك بحرصها الشديد على تعليمهم وتربيتهم تربية إسلامية لحمايتهم من الضياع ، معتمدة على النصح والإرشاد بل والزجر أحيانا إذا ما خالفوا قوانينها  من أجل  إدماجهم في المجتمع ليكونوا كباقي الأفراد. فتهيئ لهم من أجل ذلك جوا أسريا منظما لإشعارهم كأنهم في بيوتهم وبين ذويهم حامية إياهم من التشرد وبذلك فهي تحمي المجتمع بأكمله.

ويتأتى لها تحقيق هذه الأهداف بالتعاون مع :

  • المؤسسات المحلية : وعلى رأسها ولاية تطوان.
  •  المؤسسات الوطنية : كمؤسسة محمد الخامس للتضامن.
  • وكذا بعض الجمعيات كجمعية تطاون أسمير.

3- مداخيل الجمعية :


 نجحت الجمعية في استمرار مسيرتها النبيلة بفضل المداخيل الثابتة وغير الثابتة التي ساعدت على توفيرنوع من الاستقرار المادي للأطفال وغيرهم من النزلاء سواء الطالبات أو العجزة .

وأهم هذه المداخيل :

  • الاشتراكات : وتعطى من طرف أناس التزموا بها شهريا ، والحد الأدنى لذلك 10 دراهم والحد الأقصى غير محدد .
  • الهبات : التي يقدمها المحسنون كتبرع المرحوم أحمد لوقش بمبلغ مليون درهم فخلق بذلك دخلا قارا للجمعية .
  • جزء من مداخيل مدرسة محمد الخامس : وتصل حوالي 50 ألف درهما شهريا .
  • مرسوم المجلس البلدي : ويتجلى في ضريبة الذبح وهي ضريبة شهرية تجمعها البلدية وتسلم نصيبا منها للخيرية .
  • مساعدات ولاية تطوان .
  • مساعدات المؤسسات الوطنية: وتتجلى في مساعدة مؤسسة محمد الخامس للتضامن ومؤسسة التعاون الوطني.

4- مشاكل الجمعية :

 

لكل جمعية نجاحات تقترن عادة بمشاكل الواقع ، وأهم مشاكل الجمعية الخيرية الإسلامية هي التعقيدات الإدارية التي تجدها في إثبات هوية الأطفال مجهولي النسب ، إذ تجد صعوبة قصوى في الحصول على عقد ازدياد لهم أو عقد تسمية حتى يتمكنوا من ولوج المدارس لمتابعة دراستهم . إضافة إلى مشاكل تواجهها مع الأطفال الذين يمتنعون عن الإلتزام بقوانين الجمعية مع توفر الملبس والمأكل والمشرب والتطبيب إلا أنهم يختارون الفرار خارجا .وحاليا توجد حالتان لهذه الظاهرة : طفلان أحدهما عمره اثنا عشر سنة والآخر ثمان سنوات يهربان مرارا وتعيدهما مصالح الأمن الوطني ثم يعاودان الكرة غير مبررين سبب هروبهما .

كما تعرف دار العجزة من عدة مشاكل تتجلى في رداءة السكن ووضعيته المزرية حيث تعاني من رطوبة مفرطة لم تتمكن الجمعية من محاربتها، كما يعاني نزلاؤها من عدة مشاكل نفسية تتلخص معظمها في تخلي أولادهم عنهم غير مراعين لقوله تعالى: ﴿وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً، وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً﴾.  

   ورغم هذه العوائق التي تحول دون سير عمل الجمعية على أحسن الظروف إلا أنها تعمل جاهدة على أن تلبي رغبات كل النزلاء داعية كل من يرى في نفسه القدرة على التعاون معها ماديا ومعنويا ألا يتردد في ذلك  للوصول إلى بر الأمان .

وأهم الآفاق المستقبلية التي تنوي الجمعية تحقيقها بناء دار للعجزة تتوفر على كل الشروط الصحية والحياتية والنفسية "ببوسافو" بطريق المطار على قطعة أرضية وهبها لها الرئيس الحالي للجمعية " المهدي بن عبود " .


5- عمل الجمعية في الميزان :


تعمل الجمعية جاهدة على إنقاذ المستضعفين منذ أكثر من خمس وسبعين سنة حيث آوت العجزة لئلا يموتوا جوعا أو حسرة لتخلي ذويهم عنهم ، وحمت الفتيات من الانحلال والخلاعة، والذكور من الانحراف والإجرام ، وتحملت في ذلك العديد من المشاق رافضة طلبات المتقدمين لتبني الأطفال اليتامى أو المتخلى عنهم لإيمانها بتحريم التبني في الإسلام وليقينها بأنهم ان يجدوا صدرا حنونا خارجها وذلك لعدة تجارب مرت بها إذ يأتي أناس لكفالة أحد الأطفال وبعد أن يكبر ويجدون معهم بعض الصعوبات يعودون به أدراجه إلى الجمعية مما شكل لهم خيبات امل كثيرة وشكل لذلك الطفل صعوبة في اندماجه داخل الخيرية فأثر ذلك سلبا على نفسيته وسلوكه مع باقي النزلاء والأطر مما خلق معاناة نفسية قاسية للجميع  . وهكذا تكفلت الجمعية بتربية هؤلاء الأطفال حاملة على عاتقها مسؤولية كبيرة لا نملك إلا أن نقدرها ونحييها على كل مجهوداتها .

ولم تنطفئ شعلة هذه المجهودات فلا زالت الجمعية تواكب مسيرتها بكل ما أوتيت من عزيمة ونفس مؤمنة مستجيبة في ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم : "أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا ، وقال بأصبعيه السبابة والوسطى".

فطوبى لها ، طوبى لكل عضو يعمل بها ، وطوبى لكل من يسهم من قريب أو بعيد في سد حاجيات نزلائها ويعمل على بعث البسمة على وجوههم واعتبارهم أفرادا لهم كيان وقيمة ويحب الخير لهم كما يحبه لنفسه ، يقول صلى الله عليه وسلم: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ".

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- [email protected]

nour

hadi jam3iyat yahya lil atfal attawa7oudiyen bi tetouan la 3ala9a bil jam3iya alkhayriya islamiya


في 12 مارس 2011 الساعة 24 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- توضيح

وائل الريفي

من طرف " باشا " تطوان آنذاك السيد "أحمد الريفي التلمساني الحمامي" رحمه الله
أحمد الريفي التمسماني الحمامي" وليس أحمد الريفي التلمساني الحمامي مع جزيل الشكر

في 06 نونبر 2013 الساعة 23 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- هام

وائل الريفي

بنى جدي القائد أحمد الريفي مسجد في طنجة وتطوان، بالإضافة إلى قصور مختلفة، عرف مبنى تطوان بإسم مشوار
الباشا أحمد الريفي قائد تطوان كان حاكم الشمال من شرقه لغربه منذ بدات القرن الثامن عشر لغاية 1743م وعند وفاته قل غدراً في معركه بينه وبين سلطان عد الله العلوي

في 06 نونبر 2013 الساعة 44 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- المدرسة الخيرية الإسلامية

عبد القادر إسماعيل

بسم الله الرحمن الرحيم
الإخوة الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لكم أسمى عبارات الشكر على بيان وتوضيح ما قامت وتقوم بع الجمعية الخيرية بتطوان ، لكنكم نسيتم الإشارة إلى المدرسة الخيرية التي كانت بجوار الجامع الكبير، والتي تلقى فيها العديد من أبناء تطوان تعليمهم الابتدائي تحت إ‘شراف مديرها الأستاذ الخحطيب والفقيه الجليل ابن عزوز رحمهما الله.
سوف أكون لكم شاكراً لو تفضلتم بالتعرض لتلك المدرسة التاريخية وهل هل لا زالت تتابع جهودها في سبيل أبناء تطوان.
ألف شكر لكم وتحياتي لإخواني الذين تشرفوا بمتابعة دراستهم فيها. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في 11 مارس 2014 الساعة 04 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- هام

مومو

جمعية عريقة انتهت في عهد المرتزقة

في 02 يوليوز 2014 الساعة 44 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- jbl drssa 9odam hopital hofra rakm drar 60

ana hamid

أنا تلميذ يتم بغيت دعوننى ها رقم ديالي 0668650511

في 02 يوليوز 2015 الساعة 02 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تأسيس جمعية "صداقة وصحافة" بتطوان

جمعية أنصار ومحبي المغرب التطواني: هناك من يعمل على عرقلة مسيرة الفريق

التعريف بأبي الحسن الأشعري

ميلاد جمعية تحمل اسم "اقرأ لمتابعة ودعم التلاميذ القرويين المتفوقين"

ستيفن هوكينغ: الفيزياء الحديثة تنفي وجود خالق للكون

النوع الاجتماعي موضوع اتفاقية شراكة وندوة علمية بكلية الآداب والعلوم الانسانية بتطوان

تأسيس مكاتب بربوع المملكة لجمعية الوفاء للتربية والتنمية

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

رحلة استكشافية للجمعية الوطنية للسياحة البديلة بتطوان نحو سد الوحدة ووزان

آن الاوان لكي يطبق المغرب الحكم الذاتي في إقليم الصحراء من جانب واحد

نادي الأمهات ينظم صبيحة للأطفال بمناسبة عيد المولد النبوي بتطوان

الجمعية الخيرية الإسلامية التطاونية

موتى اليهود والمسلمين يتعايشون بتطوان

موقع

رصد شامل لأهم الأنشطة لنادي أسطورة الخشبة للمسرح و التنشيط الثقافي بتطوان

حزب المجتمع الديمقراطي بوزان ينتخب مكتبه المحلي

حفل الكرمس لفائدة أطفال الجمعية الخيرية الإسلامية بتطوان

نشاط خيري تطوعي لجمعية مبادرة الشباب للتنمية بالجمعية الخيرية الإسلامية التطوانية

مذبحة خطيرة بفاس ضحاياها بائعوا الأحذية المستعملة (صورة مقززة)

مشروع "الرحمة الرمضاني" يشق طريقه نحو جماعة زاوية سيدي قاسم





 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 534
زوار اليوم 107147
 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

لن تكون سعيدا

 
البريد الإلكتروني [email protected]