المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم يعقد اجتماعا مع النائب الإقليمي بتطوان - بريس تطوان

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم يعقد اجتماعا مع النائب الإقليمي بتطوان

 

بـــلاغ

    عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم – الجناح الديمقراطي- بتطوان اجتماعا  مع السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتطوان يوم السبت 04/05/2013 بمقر النيابة الإقليمية،وبعد تهنئة السيد النائب بالمنصب الجديد،عرض الكاتب الإقليمي محاور اللقاء والتي حددها المكتب فيما يلي:

1- موضوع اللجنة المشتركة،

2-التراخيص،

3- دراسة بعض القضايا :

– الملفات العالقة.

– مشاكل العاملين مع شركة المناولة للنظافة والحراسة،

– مذكرة إسناد مناصب تدريس اللغة العربية للجالية المقيمة بالخارج،

– الحركة الانتقالية.

    فيما يخص موضوع اللجنة المشتركة،تشبث المكتب بحقه في عضويتها الى جانب الفرقاء الآخرين،باعتبار الجامعة الوطنية للتعليم نقابة ذات تمثيلية ومشروعية.وكذلك بحقه في الدفاع عن هذا الحق بمختلف الأشكال النضالية المشروعة.كما سجل المكتب تفهم السيد النائب لهذا الحق والتزامه بأجرأته.

    وفيما يخص التراخيص للقيام بمهام نقابية أو جمعوية،فقد تم الاتفاق على معالجتها بالمرونة التي تتطلبها كل حالة.

    أما بالنسبة للملفات العالقة، فقد تم الاتفاق على معالجتها وتسويتها، بعد اضطلاع السيد النائب عليها، ثم اتخاذ المتعين بشأنها.كما أكد المكتب على أن أية معالجة للملفات المطروحة مستقبلا،يجب أن تستند الى المساطر والتشريعات المعمول بها، ضمانا لحقوق ولمكتسبات نساء ورجال التعليم.

    وبخصوص العاملين مع شركة المناولة للنظافة والحراسة،فقد أكد السيد النائب على أنه يجب الاحتكام لدفتر التحملات الموجود لدى مدراء المؤسسات التعليمية بما فيها تطبيق الحد الأدنى للأجور والتصريح بهم لدى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي.

    وفيما يخص مذكرة إسناد مناصب تدريس اللغة العربية للجالية المقيمة بالخارج، فقد أبدى المكتب ملاحظاته عليها ورفضه لبعض الشروط الاقصائية، كمسألة تحديد السن وشرط الإجازة…

    وفيما يخص الحركة الوطنية،فقد تم تبادل الآراء حول الموضوع.وقد ذكر المكتب برفضه للموقف الانفرادي للوزارة في صياغة المذكرة، رغم توصلها بمقترحات النقابات ومن ضمنهم الجامعة الوطنية للتعليم ونساء ورجال التعليم عبر المنتدى الذي أنشأ من أجل ذلك.

    وفي الأخير،نوه المكتب الإقليمي بالجو المسؤول الذي طبع اللقاء و بالإرادة المعبر عنها من طرف السيد النائب للعمل ضمن المنظور التشاركي واعتبار النقابة شريكا أساسيا في تدبير الشأن التربوي بالإقليم.

 

 

المكتب الإقليمي
 


شاهد أيضا