الجريدة الأولى بتطوان _ بعد ثورة الجماهير في تونس ومصر هل الحكومة المغربية تستقيل؟
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان


عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

كاميرات ترصد لصا يسرق هاتفا نقالا من إحدى المخبزات بحي السكنى والتعمير


عرض في الفلامينكو بتطوان

 
 

بعد ثورة الجماهير في تونس ومصر هل الحكومة المغربية تستقيل؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2011 الساعة 18 : 12






بعد ثورة الجماهير في تونس ومصر هل الحكومة المغربية ستستقيل؟



حان الأوان لتوجيه أصبع الإتهام للحكومة المغربية التي كرست الفساد وفرخت الفتنة والتقسيم واستخدمت الملك واسمه في مشاريع وهمية وفي إصلاحات در الرماد في العيون .

لا أظن أن الرسالة لم يتوصل بها وزراء حكومة أحزاب الأغلبية , فزمن الضحك على الدقون انتهى منذ زمن بعيد , لأن الشعب المغربي كان ينتظر من القائمين على تدبير الشأن العام أن يرجعوا لله وان يتوبوا من السياسات الإرتجالية وبيع المواطنين وممتلكات البلاد للأجانب من أجل كسب الرضا من خلال تقارير التنويه بالإصلاحات والعلاقات الثنائية .

لا المغاربة ولا شعوب العالم في حاجة لمن يروج للإستقرار في المغرب , لأن مهما كان الخلاف والإختلاف فالأمة مستقرة في نظامها الملكي ,مستقرة في أمنها الداخلي , مستقرة في إجماعها على استمرار الملكية وإمارة أمير المؤمنين , لكن أمام هذا الإستقرار فكثيرة هي المنظمات والدول التي تشارك الأمة في رأيها مطالبة بالتغيير والتصحيح , مطالبة الحكومة بالتنحي وترك المغاربة مع الملك .

المغرب ليس في حاجة لدعم خارجي , فالمغاربة برمتهم يجتمعون حول الملكية , وقضية المغاربة مشكل قائم مع الحكومة ومع وزراء احزاب الأغلبية وليست مع ملك البلاد , فالشعب واع بكل ما يجري ويدور فإذا كان الملك عين الوزير الاول من صناديق الإقتراع حسب مطالب الأحزاب المغربية والمجتمع المدني فلماذا تحاول الحكومة تبرئة ذمتها وتعليق سوء التدبير بملك البلاد عندما تقحمه في كل خطاب رسمي مع العلم أن المسؤولية تكمن في الفصل 63 من الدستور المغربي والملك بعيد في هذه الحالة , والوزير الذي يشعر بانه كركوزة يتحرك من القصر فما عليه إلا أن يقدم استقالته في واضحة النهارليحافظ على اسمه وسمعته وكرامته , أما الإستمرار في المنصب والتلذذ بالراتب الشهري والأبهة والسلطة والنفخة على الخوة تعتبر تواطؤ يتحمل مسؤوليته الوزير نفسه كضريبة الصمت والقبول .

إن المشاريع التنموية اليوم لا يشرف عنها إلا ملك البلاد وليس للوزراء حق فيها , فالملك وحده يخرج في زيارات تفقدية لمواطنيه محاربا الفقر بأمواله الخاصة معينا المرضى ومساعدا المحتاجين وحتى المساجين (…) فنعرف كما قال الكاتب الروسي " سكوتشوف" : الوزراء لا يتصدقون , يأخذون ولا يعطون وتتكدس اموالهم في حسابات بنكية وتغسل في مشاريع مستعارة إلى أن يهربون أو يقعون " .

إن المسؤولية تتحملها الحكومة وأن ما يعيشه المغاربة من ويل , تدبير اقتصادي فاشل الذي يشجع الزيادة في ر واتب الموظفين الكبار والسادة النواب ( المختفون .. الاميون ) وتبدير المال العام في مهرجانات قلة الحياء وتجميد رواتب الموظفين الصغار وعدم ترسيم الأعوان والرفع في الأسعار … والوعود الكاذبة للمتظاهرين وأسلوب التسويف الذي أصبح يحمله حاملي الشواهد العليا الذين بلغوا سن التقاعد فمنهم من مات ومنهم من أحرق نفسه ومنهم من ينتظر .

إن " المكياج " السياسي التي تلعب وسائل الإعلام الرسمي في ترويجه للرأي العام الداخلي والدولي أصبح باهتا لكونه استعمل مع أكثر من حكومة مغربية حتى استفاق الشعب من سباته والآن يريد أن يتحرر من السياسة العرجاء التي لن تخدم الا صناعة جيل لايعرف اباه ولا امه ولا أي حزب سياسي لأنه يؤمن فقط بشعار الله الوطن الملك.


حسن أبوعقيل - صحفي

 







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المسيرة الحمراء

ماذا تعرف عن حاسة الشم؟؟

حزب النهضة والتكتل الإسباني يقوم بزيارة للرباط ويصدر بيانا مشتركا مع حزب النهضة والفضيلة

أنباء عن موافقة فابريغاس الانتقال لبرشلونة

ميسي أفضل لاعب في العالم

قوات أمن العرائش تداهم مقر الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

الحكامة الحضرية و التنمية المحلية (3)

مستجدات الميثاق الجماعي وفق تعديلات ملخص عرض الأستاذ محمد احميمز حول مستجدات الميثاق الجماعي

قيلوا عليكم محمد السادس

برشلونة يستضيف غذا أتلتيكو مدريد في قمة الجولة الـ 22 من الليغا

شلاظة عربية واحدة

بعد ثورة الجماهير في تونس ومصر هل الحكومة المغربية تستقيل؟

جماهير الكاك ترسم لوحة رياضية في مباراة فريقها ضد الماط





 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 565
زوار اليوم 115659
 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

لن تكون سعيدا

 
البريد الإلكتروني [email protected]