الجريدة الأولى بتطوان _ الخلافة الإسلامية وأوهام الحركات الإسلامية
PUB


 
صوت وصورة

سكان بحي الباريو ينتفضون


السيدة الحرة حاكمة تطوان

 
البحث بالموقع
 
ركن العاطفة

أذكرني بحب

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

الخلافة الإسلامية وأوهام الحركات الإسلامية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 فبراير 2011 الساعة 31 : 16



 

 

الخلافة الإسلامية وأوهام الحركات الإسلامية

 

الخلافة والخلاف


منذ أن رفع حسن البنا شعار"الإسلام دين ودولة" و"القرآن هوالحل" تبعه في رفع هذا الشعارجل الحركات الإسلامية المتناسلة في أوطاننا العربية والإسلامية وفي مقدمتهم حزب التحريرالإسلامي في بلاد الشام ، وجماعة العدل والإحسان في المغرب ، التي حملت شعار"الخلافة الإسلامية على منهاج النبوية" ،وكذا تنظيم "القاعدة" العالمي الذي ذهب أبعد من هذا كله ، وأعطى لنفسه الحق في إقامة شرع الله تحت القنابل المسيلة للدموع، وعلى جماجم المسلمين والمؤمنين الذين لايفترون عن ذكرالله تعالى في المساجد والبيع والصلوات..!! ونحن هنا في الحقيقة لاننكرشرعية الخلافة الإسلامية ومزاياها الكثيرة ومقاصدها النبيلة ، وإنما ننكرالطرق والسبل التي اتبعها هؤلاء في الوصول إليها؛ بحيث  وردت آيات قرآنية كريمة وأحاديث نبوية شريفة عن رسول الله (ص) في الخلافة والإمامة رواها كل من السنة والشيعة في كتبهم ومسانيدهم ، يقول (ص) (خيارأئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم وتصلون عليهم ويصلون عليكم....) كما أن طاعتهم واجبة بالقرآن والسنة ، يقول تعالى : (ياأيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمرمنكم ) وفي هذا السياق يقول (ص) (من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية ) وفي حديث آخر (إذامررت بأرض ليس فيها سلطان فلا تدخلها إنما السلطان ظل الله ورمحه في الأرض ) . وانطلاقا من هذه الأحاديث يتضح لنا أن الخلافة الإسلامية واجب شرعي لا أحد يجادل في لزومها وفرضيتها, لكن الخلاف ينشب من له الحق في إمامة المسلمين وولايتهم ؟ وعلى أي مذهبية ومنهجية ؟ وما هي الشروط التي يجب أن تتوفر في شخص الخليفة ؟ هنا انقسم المسلمون إلى مذاهب وفرق ومدارس كلامية وفكرية بعد أن كانوا أمة واحدة. فكل خلاف وقع بين المسلمين سواء في الفقه أو تفسير القرآن أو السنة , منشأه وسببه التسابق على الخلافة والإمامة وما أدراك ما الخلافة ؟ فبجرد ما انقطع الوحي عن السماء بموت رسول الله (ص) تمزق جسد الأمة قددا قددا, وانقسمت إلى جبهتين متناقضتين : جبهة السنة والجماعة , وجبهة الشيعة؛ فأهل السنة يقولون : أن رسول الله (ص) توفي ولم يعين أحدا للخلافة , ولكن أهل الحل والعقد من الصحابة اجتمعوا في سقيفة بني ساعدة وولوا أمرهم أبي بكر الصديق لمكانته من رسول الله (ص) ولأن رسول الله استخلفه في الصلاة أيام مرضه , فقالوا: رضيه رسول الله لأمر ديننا فكيف لانرضاه لأمر دنيانا؟..أما الشيعة يراه عكس ما يراه السنة ، وعند قراءتك لكتبهم المعتمدة والإطلاع على أدلتهم تجدهم يبرهنون ويدافعون عن أحقية علي في خلافته للمسلمين بعد وفاة الرسول (ص) ويعللون ما ذهبوا إليه بقولهم: لا يليق بجلال الله تعالى أن يترك أمة بدون راع , وخصوصا إذا عرفناأنه (ص) كان يخشى على أمته الفرقة والانقلاب على الأعقاب والتنافس على الدنيا حتى يضرب بعضهم رقاب بعض, لذا الشيعة الإمامية يثبتون ويؤكدون بأن الرسول (ص) عين عليا للخلافة ونص عليه في عدة مناسبات وأشهرها في" غدير خم" وهو عائد من حجة الوداع حيث قام (ص) مخاطبا في الناس وقال: (أتعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا: نعم, فقال (ص) من كنت مولاه فهذا مولاه (اي علي) اللهم وال من والاه وعاد من عاداه..)الحديث . نسوق هذا الكلام ليس من أجل أن نحي العظام والجماجمة وهي رميم ! أو نخرج النفوس الطاهرة الزكية من قبورها ليشهدوا لنا أوعلينا ما فعلته المذهبية المقيتة والطوائف الإسلامية المتنطعة في بعضها البعض بسبب تسابقهم على هذا المنصب الخطير والحساس.. قتل الإمام الحسين بعد أن قام بثورة ضد معاوية بن يزيد , وقتل الإمام زيد بن علي عند خروجه على الخليفة هشام بن عبد الملك وذلك سنة (121هج ) ولما قام ابنه يحيى يطالب بحق أبيه قتل هو الآخر عام ( 125هج ) ولما قام ابنه عبد الله يطالب بحق آبائه وأجداده قتل كذلك سنة 130..!! ولما قام محمد بن عبد الله الملقب بالنفس الزكية بثورة ضد الخليفة المنصور ناصره أبو حنيفة في دروسه وعرض عليه منصب القضاء والإفتاء رفض أبو حنيفة المنصب , عندئذ سجنه الخليفة وظل في سجنه حتى انتقلت روحه إلى جوار ربها, وذلك سنة 150هج ! وكذلك ترتب على خروج عبد الله بن الزبير ضد الحجاج ..ولقد كانت أكبر كارثة سجلها التاريخ السياسي للخلفاء الأمويين هو عندما قام الثائر عبد الرحمن بن الأشعث بثورة ضد الأمويين بسبب مظالم الحجاج بن يوسف الثقفي سجن 120 ألفا من الثوار ومنع عنهم الطعام والشراب في السجن حتى ماتوا وذابت أجسادهم .. !!. قطعت رؤوس آلاف من الناس من أجل منصب الخلافة , ومازالت ستقطع.. ! حملت شعارات براقة وجميلة من قبل الحركات الإسلامية والماركسية والقومية للوصول إلى كرسي الحكم , في ظاهرها العدل والإحسان والمساواة والحرية ، وفي باطنها المكر والخداع والنفاق والخذلان والوصول إلى المصالح الشخصية الضيقة , ورضي الله تعالى عن الإمام علي حينما قال أيام أن دعوه الخصوم إلى الاحتكام لشرع الله زمن الفتنة قال كلمته المشهورة (كلمة حق يراد بها باطل ) كم كان هذا النشيد جميلا أيام القومة العروبية ورددوه جميعا الإسلاميون والعروبيون في كثير من أصقاعهم وغناه الأطفال الأبرياء في مدارسهم , حتى العجزة والشيوخ في أكواخهم:

 بلاد العرب أوطاني * من الشام لبغدان

، ومن نجد إلى يمن * ومن مصر فتطوان

 فلا حد يباعدنا * ولا دين يفرقنا

 لسان الضاد يجمعنا * بعدنان وغسان

 استيقظنا على أحلام ونغمات هذا النشيد، ونغمات الماركسية اللينينية والبعثية والناصرية والقومية العربية، اقتفت أثرهم الحركات الإسلامية بتلاوينها المذهبية من سلفية جهادية إلى حماسية إلى خرافية..فإذا بفلسطين ضائعة , والعراق ، وأفغانستان، وبعد يوم أو يومين إيران وسورية والبحرين واليمن ولبنان .. وإذا قدر الله بلاد الحرمين الشريفين وبلاد العرب والمسلمين أجمعين ، وبذلك يتحقق قول الشاعر بعكس ماكنا نبغ..؟؟

 ألف سؤال وسؤال..

يطلبون منا زعماء الحركات الإسلامية أن نعيش معهم في أحلام دوحة الخلافة الإسلامية على منهاج النبوة , لكن لم يوضحوا لنا سيادتهم ماهو برنامجهم ؟ وما مفهومهم للدولة المعاصرة المعقدة.. ؟مفهومهم للمواطنة وأوضاع غير المسلمين في دولة أغلبية من المسلمين والعكس ؟ من الاقتصاد والمعاملات التجارية العالمية المعقدة، والبنوك الربوية العملاقة، ومن الاتفاقيات والمواثيق الدولية ؟ومن الأمم المتحدة نفسها التي تعتبرالجهة والمرجعية الوحيدة لعالم اليوم ، لها الصلاحيات المطلقة في قضايا عالمية كثيرة ؟ موقفهم من السلام مع اسرائيل وما الحل في نظرهم؟ موقفهم من القانون الدولي العام والخاص ؟ ومن المنظمات التبشيرية وجمعيات الشذوذ الجنسي في أوطان المسلمين..؟وبصفة عامة من الفن والإبداع والآثار والسياحة العالمية؟ ومن الشبكة العنكبوتية العالمية ؟ ومن الفضائيات الغازية للقارات ؟ وموقفهم من التيارات والطوائف الإسلامية التي تسبح ضد التيار، ولا تتماشى وإيديولوجيتهم المعتمدة في كواليسهم الخاصة ؟ كذلك لم يبينوا لنا سيادتهم كيف ستتم هذه الخلافة ؟ وعلى أي مذهبية ؟ وهل هي ممكنة في زمن الأنظمة الدمقراطية والحرية والعدل والمساواة وحرية الاعتقاد ، وترسيم حدود البلاد وتصنيف العباد..؟!! وإذا سلمنا جدلا بإقامتها ، من يستحقها؟ هل زعيم القاعدة بن لادن ؟ أم نائبه الظواهري ؟ ؟أم أمير الشبيبة الإسلامية المغربية مطيع الحمداوي؟ أم الشيخ السجين الفزازي الطنجاوي ؟ أم عبد السلام ياسين السلاوي ؟ بالله عليكم من؟ زعيم الحركة السلفية المدخلية ؟أم أمير جماعة الدعوة والتبليغ العالمية؟ أم مرشد جماعة الإخوان المسلمين المصرية؟ أم أمراء السلفية الجهادية والتكفيرية ؟ بربكم من ؟ الشيعة الإمامية؟ أم جماعة الأحباش اللبنانية ..؟

 دعوهم يحلمون.. !

 إذا كانت جل الحركات الإسلامية قد فشلت فشلا ذريعا وعلى جميع الميادين الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية .. اعترفت بهذا علنا أم لم تعترف ؛ لكن واقع الحال يغنينا عن فلسفة الخطاب وتفصيل المقال ، فبنظرة طوبوغرافية بسيطة في عيون الشباب والجماهيرالعربية تجد الجواب شافيا كافيا واضحا وضوح الشمس.. الأمر الذي ازداد من شعبية الإسلام الجماهيري العفوي, لا الإسلام المذهبي الحركي الذي أودى بحياة آلاف الشباب إلى غياهيب السجون والضياع والموت..!! وراء أحلام زعماء الكراهية والفتنة.. ؟ وفي هذا السياق وعندما تيقنت هذه الحركات بأن مشروعها الخيالي "البزنطي" بدأ يتعرض للانكسار والتراجع في واقع الشارع العربي والإسلامي، ارتمى الكثير منها في مخالب الإرهاب والعنف الأعمى ..! وهناك من ارتمى في أحضان العدو ضدا على وطنه وأبناء عمومته ..!! وهناك من تحالف مع الشيطان لمصالحه الشخصية الضيقة ..!! وهناك من دخل في مشروع قتل وتكفير المسلمين طمعا بالحور العين في جناة النعيم، ولوعلى جماجم المسلمين الأبرياء ..؟؟وهناك جزء منهم مازال حي يرزق يقتات على رؤى وأحلام لاستمرارية المسير، وهذا النموذج عندنا في المغرب سنقف معه قليلا نظرا لما يحمل من شعارضخم "الخلافة الإسلامية على منهاج النبوة" والتي تمثله جماعة العدل والإحسان بالمغرب ؛  بحيث أصبحت عندهم-هذه الأحلام- دستورا ونصوصا شرعية على ضوئها يفهم الواقع وتحدد الاستراتيجيات ..وفي هذا المجال واعتمادهم على الأحلام المنامية كانوا قد جعلوا من كانون الثاني (يناير) 2006 بداية الخلافة الإسلامية التي نظر لها عبد السلام ياسين في كتابه"المنهاج النبوي"على غرار قومة الإمام الخميني سنة1979 م في إيران والذي سيكون عام الخلافة الإسلامية على منهاج النبوة والتي سيتولاها عبد السلام ياسين– حسب زعم القوم – وقد استنفرت الجماعة جميع أتباعها ومريديها للقيام بتظاهرات وإنزالات واحتجاجات لاستقبال العام الجديد ومرشدهم على كرسي الخلافة..!! وقد أكدت مصادر مطلعة موثوقة آنذاك أن اجتماعات مكثفة عقدت في مكاتب الولايات المغربية وخصوصا مجلس الإرشاد بمدينة سلا والدائرة السياسية المتنقلة لاستنفار أتباعها للقيام بدورهم في استقبال الحدث .. مما أثار استهزاء بعض الأطراف السياسية والرموز العلمية في البلاد , كما أن هذه الرؤى والأحلام خلقت شرخا داخل الجماعة دفع بالكثير من الأعضاء تقديم استقالتهم , وخصوصا تلامذة الدكتور البشيري المتوفى ؛ حيث كان يرى في هذه المبشرات والرؤى أضغاث أحلام ومن تلبيس ابليس , بعيدة كل البعد عن منهج السلف الصالح وضوابط الجماعة في بدايتها..ومن هذه الرؤى والمبشرات التي رواها أصحابها بحضرة شيخ الجماعة , شهادة امرأة قالت إنها رأت فيما يرى النائم الشياطين تهاجمها وأنها قرأت عليها القرآن ولم تتراجع ولكن عندما نادت على (سيدي عبد السلام) صغرت الشياطين, وقالت لها امرأة: أتعرفين هذا الاسم التي ناديت عليه ؟ فأجابت نعم, فقالت لها:هل تعلمين أن أمه قالت بأن من رأى سيدي عبد السلام ياسين يدخل الجنة , ومن سمع به يدخل الجنة على حد قول الرواية؟ والغريب في الأمر أن ياسين أقر رواية هذه المرأة المسكينة مؤكدا فيما بشرت به , وقال في جواب صوتي تم بثه عبر موقعه الخاص: بأن بعض أعضاء الجماعة يزورون قبر والد ته ويكلمونها ويسمعون منها ..!! وهناك بشرى أخرى يرويها أحد أعضاء الجماعة بدون حياء من شخص رسول الله (ص) مفادها أنه رأى جسد الرسول مقطوع الرأس , وبحث بين كومة من الرؤوس إلى أن وجد رأس الشيخ ياسين فوضعه على جسد النبي (ًص) فبدأ يمشي ..!! وفي هذا السياق من المبشرات والأحلام الخرافية تعتقد جماعة ياسين أن المسلمين لم يعرفوا أية خلافة بعد علي , وأن أشكال الحكم التي أتت بعد ذلك كان مجرد ديكتاتورية جبرية مغلفة بعباءة الإسلام , والخلافة الحقيقية التي ستتلو خلافة علي هي خلافة السيخ عبد السلام ياسين , هذا ما أكده منير الركراكي زوج ندية ياسين كريمة الخليفة الجديد في إحدى محاضراته ، وتواترت الكثير من الروايات في هذا الاتجاه ومافتئ أعضاء مكتب الإرشاد يرددون في كل لقاءاتهم بمريدي الجماعة أن عبد السلام ياسين هو الخليفة المنتظر ليس للمغرب فحسب , وإنما خليفة للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها , كما ادعى بعض الأعضاء أن الرسول بشر أتباع ياسين بالنصر وأنه تصفح كتابه (المنهاج النبوي ) وأثنى عليه , وأن هذا الكتاب هو أصح كتاب بعد القرآن الكريم .. أحدثت رؤى جماعة العدل والإحسان والمنشورة علنا في موقع الجماعة , وموقع الخرافة ، يروون فيها أحلامهم ورؤاهم في المنام واليقظة وأخطرها أن الشيخ ياسين يقود الصحابة للجهاد بإذن شفوي من الرسول (ص) سقطت الحجب وانكشفت سوأت الجماعات الإسلامية في مقدمتهم جماعة العدل والإحسان المغربية ؛بحيث أصبحت لقمة صائغة في أفواه كوكبة من علماء المغرب ومفكريها , ومادة دسمة في الصحافة والإعلام وفي الكتابة والتأليف , ومن أشهر الكتب المتداولة حاليا في المغرب كتاب (العدل والإحسان من الخلافة إلى الخرافة) لصاحبه الدكتور أبوجميل السجلماسي , كما أصدر مجموعة من العلماء شريطا بالصوت والصورة تم بثه على شبكة الأنترنيت في موقع الخرافة في سياق المواجهات والمناظرات التي لاتزال مستمرة إلى حد كتابة هذه السطور انتقدوا من خلاله رؤى ومنامات جماعة العدل والإحسان ؛ بحيث اعتبروها ضربا من الشعوذة والدجل واستغلال الدين الإسلامي لإغراض شخصية سياسية محضة.

 نسوق هذا الكلام ليس من أجل تشويه جماعة العدل والإحسان المغربية ، وإنما للتأكيد على ما وصلت إليه الحركات الإسلامية - على اختلاف ألوانها وأصنافها وأشكالها - من تخبطات فكرية ومنهجية وبهلوانية في فهم النصوص الشرعية ، مما يدفعني إلى أن نوصي شباب الصحوة الإسلامية على الخصوص بأن تتمسك بالمنهج الإسلامي السني الوسطي المعتدل الممثل حاليا في الإسلام الشعبي الفطري العفوي ، لا الإسلام المذهبي الحركي ، وأن تبتعد كل البعد عن هؤلاء الذين رفعوا شعارخدمة الإسلام والصالح العام ، وهم في حقيقة الأمرخدمة لجيوبهم ومصالحهم الضيقة, ولوعلى حساب فتنة البلاد والعباد والأعراض ، وما نسمعه هذه الأيام من أفواه هؤلاء القوم بأن يوم 20 فبرايرموعد قومتهم الموعودة في بلادنا الحبيبة, يزيدنا يقينا بأن الناس مازالوا يخرفون.


الداعية/الصادق العثماني

رئيس مؤسسة الإمام مالك

للشؤون الإسلامية بالبرازيل

[email protected] 

 

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- استدرك

المستغفر

لعلمك,السيد منير الركراكي ليس زوج السيدة ندية ياسين.إضافة أخي العثماني,يبدو لي أن كلامك الطويل جدا في البداية كان لتقديم الخلا صة التي طالما تحدث بها أعداء جماعة العدل والإحسان مثل سعيد الكحل في الجريدة المشبوهة المعادية لجميع القيم الدينية والأخلاقية بشكل عام,وأقراص بوخبزة الذي أراد أن ينتقد فكر الجماعة من أجل ما ادعى خوفا على الدين من البدع وبدأفي تكفير الجماعة.ألم تعلم أن الرؤى من السنة؟لن أخوض في هذا الموضوع لأنه أصبح بديهيا بحيث علمه الكثير من الناس والحمد لله من خلا للسان الكثير من العلماء في العديد من الفضائيات, والجماعة لا تفعل شيئا مخالفا للسنة.أما فيما يخص تحقيق الرؤى فذاك بيد الله سبحانه ولم تدعي الجماعة أنها على موعد مع الخلافة في 2006 وبدأت تستعد كما تدعي يا أخي العثماني بل استبشرت برؤى المومنين لأن النبوة انقطعت ولم تبق إلا المبشرات التي قد تتحقق أو لا حسب الإرادة الإلاهية.أوصيك بأن تطرح بديلا عن الخلافة بدلا من الكلام الطويل الناقد إن لم أقل الحاقدعلى جميع الحركات الإسلامية من عدل وإحسان ودعوة وتبليغ والإخوان المسلمين والسلفية الجهادية و.....ليس من يلبس جلبابا وعمامة وينتقد المسلمين أعلم من غيره.إن لم تكن تعلم كيفية إدارة شؤون البلاد في ظل الإسلام ,فتعلم من القدوة الذي لم يترك لنا شيئا إلا وقومه,وما ليس في الكتاب والسنة فالعلماء لها.

في 14 ماي 2011 الساعة 24 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مختصر المالكية وهداية الحكم بالمغرب.

محمد


الحمد لله وحده.
الراسخون في المذهب المالكي يعلمون ان مالكا قد هيئ أسس الخلافة الشرعية من خلال التأصيل القراني الذي أرسى اصول حكم الخلافة ورسخ أعمدة الكيان العقائدي وهيأاستواء سلطان مالك خازن النار ويقال مالك خازن الانفاس.
الخلافة الاسلامية واقع ديني منذ حدوث بعث محمد صلى الله عليه وسلم,تم ختم وأتم نعمته,وتهيأ للناس الكتاب واقتفوا اثر النبي الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق,فترسخت النفوس الاسلاميةوأمتلأ الكون ضياءالاينق الرسم .
الخلافة الاسلامية لاتزال تؤول بالغيب الى محمد,فاما موطنها فهو سبع سماوات طباقا ما ترى في خلق الرحمان من تفاوت
واما الخلفاء الذين جاؤوا من بعده فكل من رسول الله ملتمس,وهم ينسبون الى اهل بيته وذلك عند ثبوت الرفعة,يرفع الله الذين أمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات..وكذلك لثبوت عهود ال بيته,اذ هم يرثون الحكم والنبوئة والكتاب وجعلها حملهم الذي يزرونه الى يوم القيامة.
وبالتالي تكون الخلافة واقع دينى يسند الى الغيب الى روح سيدنا محمد.
فأما ثبوت واقع الخلافة,فانه يستند الى أصول شرعية مستمدة من أصول الحكم والنبوئة والكتاب,ومعبر عنه بالواح ودسر منسوبة الى نظم جبرية فلكية مثيلة لظل البدر الاعظم,ظل ذي ثلاث شعب لا ظليل ولا يغني من اللهب.
ان بروز البدر حين هوى النجم الثريا لاكبر حجةعلى ثبوت الذكر..والنجم اذاهوى ما ظل صاحبكم وما غوى..سورة النجم.
فقد يكون ظل شعبة او شعبتين او ثلاث وهو تمام الذكر المحمدي.
لعل الخلافة المخزنية في المغرب,وهي حكم السلطان لخير مشروع خلافةشرعية في العصر الحاضر ,بالرغم من تأثرها بعوامل التعرية الباطنية
التي خلفها العبث بالذمم,وتنافر بعض الطوائف وتدافعها نحو اختراق الحجاب,وتبنيها لمواقف هامشية,تبرر من خلالها عن الاحباط والتدمر من فساد المذهب وانتكاس الشريعة مما ينذر بفناء البيت,ولاكنها ليست معادية البتةولا باغية انما هي تشكيلات روحانية تسعى الى ملئ الفراغ الروحي الذي يحدق بالمجتمعات.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد واله وصحبه.//تطوان عبر موقع نورية.

في 24 يناير 2014 الساعة 12 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مواقع بديلة للفيس بوك

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

الإسلام السياسي.. مغالطة علمانية

لايمكن تصديرالفتاوى للجاليات الإسلامية كماتصدرالبطاطة واللحوم وقطع الغيار

بريس تطوان في حوار مع فنان الطرب الأندلسي عبد السلام الخلوفي

الخلافة الإسلامية وأوهام الحركات الإسلامية

الرجال وممارسة الجنس..

بعد ثورة الجماهير في تونس ومصر هل الحكومة المغربية تستقيل؟

طفلك حياتك

إكسير الحب

لايمكن تصديرالفتاوى للجاليات الإسلامية كماتصدرالبطاطة واللحوم وقطع الغيار

الخلافة الإسلامية وأوهام الحركات الإسلامية

الجماعي والفردي بين ثقافتين

موقع

باحث مغربي يثير جدلا حول نبي أورفليس المسلح

رسالة من محمد الفزازي إلى جماعة العدل والإحسان

أول مغربي من تطوان ينشئ وكالة الأنباء الإسلامية في القارة الأمريكية

دعاة على أبواب جهنم !!

ذكرى سقوط الخلافة في الأندلس





 
إعلانات .
‎ ‎
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

امرأة.... ليست ككل النساء


ومن الجهل ما قتل

 
موضوع أكثر مشاهدة

تطوان: من محمد الشودري إلى من يعنيه الأمر ( خبر عاجل بالتعاليق)

 
البريد الإلكتروني [email protected]