الجريدة الأولى بتطوان _ أمانديس مصدر إزعاج للمواطن و السلطات بإقليم تطوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 473
زوار اليوم 5850
 
صوت وصورة

أستاذتان بمرتيل تستنجدان بالقضاء


نداء أحمد المرابط السوسي لساكنة اقليم عمالة المضيق الفنيدق

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

أمانديس مصدر إزعاج للمواطن و السلطات بإقليم تطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يناير 2013 الساعة 20 : 15


 


أمانديس مصدر إزعاج للمواطن و السلطات بإقليم تطوان


والي جهة طنجة تطوان يصف أمانديس بالفاشلة


أمانديس حاضرة في كل الإحتجاجات بمدينة تطوان

 

أن تشكل شركة أمانديس محور الحركات الاحتجاجية بتطوان ، خلال مظاهرات شباب 20 فبراير ، و تكون مقراتها، سواء المقر المركزي أو باقي المراكز أماكن مستهدفة للمتظاهرين ، حيث تم رشقها بالحجارة و سلبت و سرقت محتوياتها و كسرت سياراتها في احتجاجات و تظاهرات 20 فبراير 2011 ، فهذا يؤكد مدى الحقد و الكره الذي يكنه المواطن بالشمال عامة و التطواني خاصة لهاته الشركة التي أرهقت جيبه، و أصبح يطالب برحيلها عن المدينة عاجلا أم آجلا .

 أما أن ينتقد عمل الشركة وان يصف تدبيرها  والي ولاية الجهة بالنيابة في إجتماع رسمي عقد في شهر نونبر الماضي بمقر الولاية ، بالتدبير الفاشل ، بل تعداه ليصف أطرها بالفاشلين ، فهاته شهادة من أعلى سلطة بالجهة تؤكد صدقية و حجية السخط الذي راكمته الشركة في تدبير قطاع الماء و الكهرباء و التطهير السائل في نفوس المواطنين بمدينتي تطوان و طنجة ، بل الأنكى من كل هذا هو تقرير المجلس الجهوي للحسابات الأخير الذي وقف على عدة إختلالات خطيرة تشوب التدبير المالي و الإداري للشركة و طالبه بإعادة 40 مليار سنتيم لمستحقيها فقط في مدينة طنجة . مما يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الشركة التي عهد لها التدبير المفوض لقطاع الماء و الكهرباء و التطهير السائل بمدن الشمال هي مصدر و شرارة الاحتجاجات التي يصدح بها الشارع الشمالي و التطواني على الخصوص . و أن أي احتجاج سلمي و عفوي لابد أن تكون شركة أمانديس حاضرة فيه بقوة ، لما لها من دور في تأجيج مشاعر الشارع التطواني الذي اكتوى بنار أسعارها الملتهبة و خدماتها المتدنية و الرديئة ، و بتدبيره الفاشل على حد تعبير السيد اليعقوبي والى جهة طنجة تطوان بالنيابة .

و أن ما حدث في سيدي يوسف بنعلي بمراكش يمكن تعاد فصوله بمدينتي تطوان و طنجة ، خصوصا و أن الشركة تعمد إلى تهميش عدد من المناطق بالمدينتين ، و عدم إنجاز عدد من المشاريع ، طبقا لما ينص عليه دفتر التحملات ، و هو ما أكده والي الجهة في ذات الاجتماع الذي عقده مع أطر شركة امانديس . و بالتالي فإنه لا عجب أن تشهد مدن الشمال ما شهدته مراكش من أحداث في مطلع هاته السنة ، نظرا لتشابه الأسباب و التهميش .

بل إن المواطن بمدينة تطوان وفي كل مرة  يتوصل بإشعار بالدين "أصفر اللون" يدعوه إلى التوجه لتسوية وضعيته حتى لا تضطر الشركة لقطع تزويده بالماء أو الكهرباء ، و تختم هذا الإشعار بعبارة فريدة و جميلة " إلا في حالة السهو من طرفنا" و هو ما يؤكد أن الشركة فاشلة و تبتز المواطنين ، فما معنى تلك العبارة ، في الآلاف من الإشعارات التي وزعت في تطوان و طنجة .  أليست سرقة مقننة على المواطن ان يثبت العكس ، و ما معنى الارتفاعات المهولة في الفواتير بين عشية و ضحاها  ، قد تصل إلى 150 في المائة في بعض الأحيان ، و ما معنى أن يتوصل مواطن بفاتورة تتجاوز المليون و نصف المليون درهم ثمن إستهلاك الماء " أنظر الصورة" و ألست تلك قمة "الشفارة" التي صدحت بها حناجر المتظاهرين في 20 فبراير2011 و التي وصفت الشركة بالوحش المخيف ، بل ذهب البعض إلى اعتبار فواتير الماء و الكهرباء تجاوزت موجة الغلاء التي تعرفها المدينة لتتحول إلى ضريبة شهرية ثقيلة تتقل كاهل المواطنين بالمدينة .

فالتدبير الفاشل و تدني الخدمات و الإحتجاجات التي تتعرض لها في مدن الشمال رغم الأرباح التي حققتها شركة أمانديس المغرب و التي غطت جزءا من الخسائر التي تكبدتها شركة فيوليا العالمية في السواق العالمية ، دفعت الشركة الأم فيوليا للبيئة  تدخل في مفاوضات مع مصالح  وزارة الداخلية من اجل بيع حصتها لشركة بريطانية لتحل محلها في تدبير قطاع الماء و الكهرباء و التطهير السائل بالمدن التي تدير بها هذا المرفق. و هو ما يؤكد أن أمانديس فشلت فشلا  ذريعا في المغرب و أن حجم الأرباح الذي راكمته يوازيه سخط و تدمر شعبي و رسمي من أعلى المستويات ، و أن السلطات في المغرب لا يمكنها الركون إلى زاوية المتفرج حتى يخرج المواطنون مجددا للشوارع للتنديد بغلاء الأسعار و تدني الخدمات . و تترك الشركة تجني أرباحا خيالية و تغطي خسائرها في عدد من الدول الأوربية ،دون ان تقدم أي شيء و دون أن تلتزم بدفتر التحملات التي من أجله إستحقت التدبير المفوض .

 

 عن الإتحاد الإشتراكي/ جواد الكلخة

 

 

 


 

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- شركة السهو ..

غيور

الحقيقة أصلا الشركة في حالة سهو دائما ودليل دلك ارقام الفواتير أهلك جيوب ساكنة الشمال ...
وطريقة تدبيرهاالضعيف بشؤون قطاع الماء والكهرباء والبيئة نتج عنه سوى الاحقتان مطالبين اعادة النظر في هدا الامر وايجاد حلا يرضي الجميع ...

في 30 يناير 2013 الساعة 50 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مواطن

مواطن

يا اخي جواد الكلخة
كان عليك ان تحرك الجمعيات يا اخي ليرفع دعوة قضا ئية على هده الشركة اللدي تدعي في كل فاتورة الصيانة العداد وانه لم تري الصيانة العداد في حياته وصيانة الاصال
او ان الجمعيات له تبرعات من الشركة كما تتبرع الجماعة الحضرية تطوان على الجمعيات لشراء ضميرهم

في 31 يناير 2013 الساعة 56 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ماهو نوع الفشل المقصود

انا

السيد الوالي لم يقصد الفشل الشركة حبا في عطفه على المواطنين من غلاء الفواتير وإنما في المشاريع التي تقوم بإنجازها .

في 31 يناير 2013 الساعة 57 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- بدل الحمار بأغيور

فاعل جمعوي

أخي القارئ ليس المشكل في أمانديس ولا في الشركة الإنجليزية،المشكل في الوزارة الوصية التي خوصصت هذا القطاع الحيويي الهام بدلا من تدعيمه. أما فيمايخص أثمنةبيع الماء و الكهرباء فهو بيد السلطةالمفوضة والوزارة،وتحتل تطوان الرتبة 7في المغرب,أمانديس كانت يوم20 فبراير فخا سقط فيهالعديد من الشباب الطائش حيث تم تسجيلهم بواسطة الكامرات و تم تقديمهم للعدالة.
وفي اعتقادي أن السيد الوالي يقصد فشل أمانديس في المشاريع الكبرى التي تعطيلها بسبب تدخل السلطات في إعطاء الأولوبات لبعض المناطق دون غيرها

في 02 فبراير 2013 الساعة 02 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إيتو أفضل لاعب افريقي للمرة الرابعة

جمعية يحيى للأطفال التوحديين تنظم حفل عشاء خيري بتطوان

تشافي: اتمنى مواجهة ريال مدريد في نهائي كاس اسبانيا

حزب العدالة والتنمية يصدر بيان للرأي العام عن تجاوزات شركة أمانديس

المهرجان الأول للسينما بالمضيق يحتفي بالمخرج محمد إسماعيل والناقد الراحل نور الدين كشطي

كاري حنكو : (فيروس) نيني

وقفة احتجاجية ناجحة لهيآت حقوقية ومدنية ضد أمانديس بالمضيق

رئيس الجماعة الحضرية لتطوان يستدعي أمانديس للإطلاع على مشاريع الشركة بتطوان.

الاتحاد الاشتراكي بمرتيل يشعل النار على رئيس جماعة مرتيل

رئيس المجلس البلدي للمضيق يفضح خروقات شركة أمانديس

أمانديس مصدر إزعاج للمواطن و السلطات بإقليم تطوان





 
بانر إعلاني
 
مقالات وآراء

الوزيرة العجيبة

 
البريد الإلكتروني [email protected]