الجريدة الأولى بتطوان _ موضة المواقع الشخصية
PUB


 
صوت وصورة

أصدقاء الجبل في عمل خيري بإقليم تطوان


شفشاون...تلميذة بجماعة باب برد تُكمِل حفظ القرآن الكريم

 
إعلانات تهمكم
 
البحث بالموقع
 
ركن العاطفة

فصل الربيع والحب

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

موضة المواقع الشخصية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 فبراير 2011 الساعة 19 : 18




موضة المواقع الشخصية

 

إن المتبحر في عوالم الشبكة العنكبوتية يقف مشدوها أماما السيل الجارف من المواقع الإلكترونية المتعددة الأصناف ، نظرا لتوالدها السريعة في كل دقيقة شأنها في ذلك شأن النمو الديموغرافي.

فهناك المواقع التعليمية الهادفة والتجارية المربحة، والبوابات المعرفية وهناك شريحة عريضة من المواقع الإلكترونية الشخصية التي تخدم مصلحة الفرد ويتضح ذلك من محتوى الموقع فبمجرد زيارتك لأحد هاته المواقع الشخصية تستقبلك صورة صاحب الموقع وسيرته الذاتية وانجازاته العلمية والفكرية ....

وبإلقائنا نظرة تمحيصية عن سلبيات وإيجابيات هاته الظاهرة نجد الكفة تتأرجح بحسب الهدف من إنشاء الموقع فلو تعلق الأمر بتعزيز الساحة المعلوماتية باللغة العربية نظرا للفقر الشديد الذي تعانيه والإكثار من سواد الصفحات الهادفة لكان الأمر مجديا، بخلاف من ينشؤون مواقعهم الشخصية بدون خطة ولا هدف محدد لمجرد كونهم يمتلكون موقعا الكترونيا يعرف بهم كما لو أنهم يملكون بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية رقمها يبدأ بدابليو www وينتهي بنقطة كوم Com، بحيث لا يراهنون على تحديثه وتجديده كلما تطلب الأمر ذلك ولعل هذا من بين الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى إقبار الموقع في سنواته الأولى، ويفقد جميع الزوار والقراء هؤلاء هم الزبائن الرسميين لما تنتج من معلومات بصفحتك الشخصية.

وختاما وحتى لا يصبح الأمر موضة لابد للموقع الشخصي أن يتوفر على محتوى جيد ليضمن كثرة الزوار الذين هم في حاجة ماسة إلى تفاعل صاحب الموقع معهم كما هو شأن موقع عمرو خالد، إضافة إلى تدعيم الموقع بخاصية التعليقات على المقالات والردود عليها إذا اقتضى الأمر ويستحسن وجود فريق عمل يتولى مهمة الإدارة والمتابعة ليتسنى لنا بذلك الانتقال من موضة إنشاء المواقع الإلكترونية إلى المهنية في التعامل المواقع الشخصية.

 

 

بقلم : الطالب عدنان تليدي

 

 




loading...




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الى الصديق و الزميل عدنان.

ع الحميد

واصورة عملتي العفيريت اه. بصاحا اوصافي.
متمنباتي بالاستمرارية لانها هي الاصعب كما اشرت.

في 15 فبراير 2011 الساعة 50 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- موضة

tetouan_paloma حي خندق الزربوح

إلى صاحب المقال الطالب سي عدنان التليدي بعد التحية والسلام أود معرفة من أي نوع من أنواع الموضة يندرج موقعك الجديد، الذي بالمناسبة أتمنى له مزيدا من العطاء والإستمرارية والغزدهار ، كماأخبرك أن البدلة التي تلبسها قد "وتاتك أسي عدنان "

في 17 فبراير 2011 الساعة 24 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- : )

laila

mawdo3 ra2i3 wa talib Adnan arwa3 ma3a l moda ; )

في 18 فبراير 2011 الساعة 09 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- اتمنى لك المزيد من التالق والابداع

شمس الأمل


دائما وابدا آستفيد من مقالاتك


سلمت يدك على مجهودك

جزاك الله خيراً

دمت بهذا التألق والرقي

ودمت بكل الخير والسعادة والأناقة ; )

تحياتى

في 23 فبراير 2011 الساعة 09 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفيس بوك . .. هل لنا أم علينا ؟

بريس تطوان في حوار مع الشاعر الكبير محمد حلمي

أصول عقائد الشيعة في ميزان الشريعة

مداخلة العضو محمد أطرهوش عضو المجلس البلدي لمرتيل في الدورة الاستثنائية الخاصة بمناقشة خروقات شركة أ

عن الحب قالوا

موضة المواقع الشخصية

المشروبات الغازية تسبب هشاشة العظام وتآكل الأسنان

موقع

معاناة سكان حي ساحة ابن خلدون بتطوان

مفهوم الثورة من التمثل الذهني كقضية إلى التجسيد الواقعي كتحرر.

جلسة حاسوبية (2)

فيروسات تصيب الهواتف النقالة تجري مكالمات ذاتيا

عاصفة شمسية تضرب الأرض وتؤثر على عمل الاقمار الاصطناعية

الحقائق والأوهام وراء نظريّات نهاية العالم العام 2012

مواقع بديلة للفيس بوك

الأساسيات في عصر المعلوميات

الفنان التطواني بلال وهبي يسطع في مهرجانات المغرب بعد نجاح أولى أغانيه

الخطر يهدد حياة ساكنة مدينة ازرو

بورتريه لنجيب السملالي

موقع "تطوان نيوز" يحجب عمود "أش واقع" دون مبرر مقنع





 
إعلانات .
‎ ‎
 
إعلانات تهمكم
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

هـــل العطــــر ضــــرورة للمــــرأة؟

 
موضوع أكثر مشاهدة

تطوان: من محمد الشودري إلى من يعنيه الأمر ( خبر عاجل بالتعاليق)

 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]