وزان : معطلو زومي يتظاهرون وسط تجاهل ولامبالاة المسؤولين. - بريس تطوان

وزان : معطلو زومي يتظاهرون وسط تجاهل ولامبالاة المسؤولين.

وزان : معطلو زومي يتظاهرون وسط تجاهل ولامبالاة المسؤولين.
  نظم فرع زوميقلعة بوقرة للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين يومه الخميس 10 فبراير وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة وزان ، الوقفة التي واكبتها مسيرة قطع خلالها حشد من أبناء منطقة زومي – قلعة بوقرة المسافة الممتدة من باب عمالة وزان إلى مقر نيابة التعليم بحي العدير، رفع خلالها المتظاهرون شعارات منددة بالمحسوبية والزبونية وبسياسات التسويفات والمماطلات بخصوص ملفاتهم المطلبية وسلسلة الحوارات المراطونية التي لم تسفر عن نتائج ملموسة على أرض الواقع ، متهمة الجهات المعنية بالهروب من المسؤولية و عدم جديتها في إيجاد حلول للمشاكل العديدة التي تعرفها عمالة وزان و من بينها ظاهرة البطالة في صفوف خريجي الجامعات و المعاهد وتجاهل السلطات لمطالبهم المشروعة في التوظيف والشغل القار والعيش الكريم. كما أكد المتظاهرون على أن كل أشكال المماطلة واللامبالاة لن تثني المعطلين على الاستمرار في التصعيد حتى الاستجابة لمطالبهم في إشارة لتحالف يجمع جميع معطلي الإقليم بمجموعة حاملي الشهادات القدامى بوزان ومجموعة الأمل وفرع الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات بوزان ، وكما صرح لنا أحد المعطلين بأنه سيتم إفراز أشكال نضالية غير معلن عنها أكثر تصعيدا ردا على سياسة المماطلة واللامبالاة من المسؤولين بالإقليم ،وأن من يزرع اليأس يحصد الغضب على حد قولهم، كما ناشدوا المنابر الإعلامية الحرة لتغطية نضالا تهم المشروعة وإيصال صوتهم لأعلى سلطة في البلاد. والملفت للانتباه أن والوقفة والمسيرة المنظمتين لم تعرف تواجدا للقوات العمومة أو رجال الشرطة في سابقة اعتمد فيها المخزن على مقاربات أمنية جديدة من جهة تنم على تفهمه الحذر للظرفية الراهنة التي تمر بها الشعوب العربية وثورتها من أجل التغيير وتفهم مطالب الشعوب المقهورة ومن جهة أخرى أخذ الاحتياطات اللازمة لمواكبة تحركات بعض المجموعات من طرف الاستعلامات العامة . في انتظار ما ستسفر عنه نوايا الجهات المعنية من تفهم مطالب حاملي الشهادات من أبناء إقليم وزان الفتي نناشد السلطات الإقليمية وعلى رأسها السيد محمد طلابي عامل الإقليم ، بتسريع وثرية تنفيذ الوعود الممنوحة وتمكين الشباب خريجي الجامعات والمعاهد من أبناء الإقليم الذين طالت انتظارا تهم نحو عيش كريم في مغرب الأمل ، وتفادي زرع اليأس في قلوبهم وتفادي تكريس الإقصاء والفقر والتهميش، وتمكينهم من الاستفادة من التوظيف المباشرة بالمناصب الشاغرة بمختلف مصالح وملحقات ومؤسسات العمالة الفتية ، وطرح السبل الكفيلة التي من شأنها ضمان الشغل القار لحاملي الشهادات ضمن استراتيجية عمل حقيقة قادرة على طرح واستيعاب حلول جدرية وآنية تكفل وتضمن ما يصبوا إليه هؤلاء الشباب الذين أبانوا في أكثر من مناسبة بتشبثهم وعزتهم بوطنهم وملكهم الشاب أعزه الله ونصره.
 
محمد اطقيطاق – وزان


شاهد أيضا