الجريدة الأولى بتطوان _ ما مصير
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 567
زوار اليوم 44409
 
صوت وصورة

روبورتاج حول دوار تشكة جماعة باب برد بإقليم شفشاون


الباعة الجائلين بتطوان يتهمون أعوان السلة بعدم الانصاف

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

ما مصير


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 نونبر 2012 الساعة 31 : 22




ما مصير "الرقم الأخضر" للإجابة عن فتاوى المواطنين بالمجلس العلمي المحلي بتطوان؟


يتساءل الشارع التطواني وبكل حسرة عن السبب الرئيس وراء التوقف المفاجئ للرقم الأخضر المجاني  للمجلس العلمي المحلي بالمدينة ، والذي كان قد وضع بغرض الإجابة عن أسئلة المواطنين في قضايا الشرع والدين.

غير أن هاته "السنة الحسنة" يقول أحد المواطنين لم تُعمر، ورغم الوقت القصير الذيلم يكن يتجاوز يتجاوز الساعتين في الأسبوع لاستقبال فتاوى المواطنين فيما مضى، فإن دار لقمان ودار المجلس العلمي لازالت على حالها .


هذا ويطالب الرأي العام من رئيس المجلس العلمي معرفة السبب وراء قطع هذا الخط المجاني الذي يعتبر بمثابة شريان يغذي ويشفي غليل المتعطشين لمعرفة أمور دينهم ودنياهم من طرف علماء الأمة.


 

بريس تطوان

 

 

 







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحقائق والأوهام وراء نظريّات نهاية العالم العام 2012

محاكم دولية

اللاشعور

شابة تحاول الانتحار غرقا بشاطئ كابونيكرو تطوان

الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات تغلط الرأي العام الذئب حلال.. الذئب حرام

المدارس الخصوصية إلى أين؟

سقوط قنطرة بمدينة مشرع بلقصيري ووفاة شخصين

حفل تكريمي في حق أسماء أغنت الحقل الكروي منذ عقود بتطوان

إشكاليات الديمقراطية العربية

تسريبات ويكليكس عن الفساد بتونس عجلت بالثورة

جلسة حاسوبية (2)

جلسة مع الحاسوب (1)

بيداغوجيا الإدماج بين النظري والتطبيقي

احذروا أكل الخبز

المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

أندية أوروبية كبرى تعاود النظر في دوري السوبر الانفصالي

تأسيس جمعية "صداقة وصحافة" بتطوان

إيتو أفضل لاعب افريقي للمرة الرابعة

حادثة سير قوية نتيجة اصطدام سيارتين بطنجة

رسالة إلى سعادة اللص المحترم





 
بانر إعلاني
 
مقالات وآراء

فعلها ترامب !

 
البريد الإلكتروني [email protected]