الجريدة الأولى بتطوان _ عدوى الشفاء
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 501
زوار اليوم 93493
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

مداخلة السيد النائب محمد الملاحي في مناقشة مشروع قانون إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار


ابن تطوان مصاب بالتوحد يُبكي الحضور

 
 

عدوى الشفاء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 فبراير 2011 الساعة 02 : 18


 

 


عدوى الشفاء

 


يقول أحمد مطر:

إختفي صــوتي

فراجعت طبيبي في الخفــــاء

قال لي : ما فيــــك داء.

حبســة في الصوت لا أكثر..

أدعـــوك لأن تـد عـوا عليـــها بالبقـــاء ‍

حبســـــة الصـــــوت.

ستعفيك من الحبــــس

وتعفيـــــك من المـــوت

وتعفيــــك من الارهاق

ما بيـــن هــروب واختبــــاء

باختصـــــــــــار...

أنت يا هــــذا مصـــاب بالشـــــفاء!!!

بدأت أول إصابة بداء الشفاء هذا يوم 17 دجنبر 2010م  حين خرجت جموع من المتظاهرين  احتجاجا على التسلط والظلم والفساد الذي عم البر والبحر، والذي تسبب في إحراق الشاب محمد البوعزيزي لنفسه بعد ما صادرت السلطات عربته التي يكسب منها قوته، ومن مدينته الصغيرة المهمشة سيدي بوزيد انتقلت إلى باقي المدن التونسية ومنها العاصمة تونس..

 أطلق الرئيس التونسي عدة وعود بالإصلاحات من أجل إطفاء غضب المتظاهرين، أراد أن يحكي لهم خرافاته وأساطيره المعتادة لتنويمهم من جديد، وقد قالها مطر أيضا:

كُلَّما حَلَّ الظّـلامْ
جَدّتي تَروي الأسـاطيـرَ لنَـا
حتّى نَنـامْ .
جَدَّتي مُعجَبَةٌ جِدّاً
بأسلــوبِ النّظـام !

لكن الشعب كان قد استيقظ بشكل تام، ولم تكن له قابلية للعودة إلى مجددا المنام، لذلك عزم على الإطاحة بالنظام، وبعد عدة محاولات فاشلة ويائسة سقطت الأصنام..

حالة الشفاء هذه ظل الكل يردد على أنها ستقتصر على تونس، ورأوا أن جو العفونة الذي تعيشه البلدان الأخرى، يقف حاجزا أمام انتقال عدوى الصحة والسلامة إلى بركها الآسنة، وظنوا أن حالة تونس شاذة، وفلتة لا يمكن أن تتكرر، لكن الأيام كذبت تنبؤاتهم، إذ وبعد عشرة أيام من رحيل بن علي، خرجت الحشود المصرية تطالب الرئيس المصري بالرحيل...

نفس السيناريو هذا سيتكرر في دول أخرى عديدة، بعضها بدأ فعلا، وبعضها الآخر ينتظر، وما بدلوا تبديلا، فقوانين التغيير قد نضجت بما فيه الكفاية، والشعوب أدركت مرضها، وهي قد أبدت استعدادها لتقبل الدواء..

 فالتغيير منشؤه فكري نفسي، وهو قد بدأ فعلا، ثم يصبح بعد ذلك اجتماعي خارجي، وهو في طور التشكل، و الأمة التي لا تشعر بالظلم والاستبداد لا تستحق الحرية والديمقراطية و"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"

 

بريس تطوان -جمال اشطيبة-







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فيروسات تصيب الهواتف النقالة تجري مكالمات ذاتيا

منجزات مدهشة.. للعقد الجديد من القرن الحادي والعشرين

الحقائق والأوهام وراء نظريّات نهاية العالم العام 2012

ستيفن هوكينغ: الفيزياء الحديثة تنفي وجود خالق للكون

المغاربة يجدون الحب على الانترنت

مفهوم شبكة الكمبيوتر

هل المستقبل للكتاب الورقى ام الكتاب الالكترونى؟

العادة السرية بعين مجهر

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

آن الاوان لكي يطبق المغرب الحكم الذاتي في إقليم الصحراء من جانب واحد

منتدى أصيلة للكتابة والإبداع في عرسه السنوي

عدوى الشفاء

محمد الغناج وأحمد الحسكي في المعرض الدولي بهامبورغ

أسرار قوة الشكر

رسالة من أجل المساعدة والاسعطاف إلى محمد السادس نصره الله

مصمم الأزياء روميو يحيي عرضا خيريا لفائدة مرضى السرطان بتطوان

اكتشاف علمي باهر في سورة يوسف

المغاربة بفلسطين الماضي والحاضر والمستقبل

المحامي ولد المخازني.. ارحل!! (dégage)

إلى زعيم





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

" لـحريــك " فيـــه و فيــــه ..

 
البريد الإلكتروني [email protected]