الجريدة الأولى بتطوان _ انتشار بؤر لبيع المخدرات بالمدينة العتيقة فمن يطهرها؟؟؟
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 558
زوار اليوم 89740
 
إعلانات .
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

كلية أصول الدين بتطوان تخلق الحدث


المنتدى العالمي الأول للمدن الوسيطة بشفشاون

 
مقالات وآراء

نظرة على تاريخ الصحافة المغربية..

 
 

انتشار بؤر لبيع المخدرات بالمدينة العتيقة فمن يطهرها؟؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أكتوبر 2012 الساعة 55 : 08





 


انتشار بؤر لبيع المخدرات بالمدينة العتيقة فمن يطهرها؟؟؟

 

تصاعدت خلال الآونة الأخيرة الحرب الدائرة بين أجهزة الأمن‏ ومافيا تجار المخدرات‏،‏ وعلى الرغم من الجهود التي تبذلها قوات الشرطة في مطاردة وتطهير البؤر الإجرامية

إلا أن هناك الكثير ممن يحاولون اقتناص الفرص لتوسيع تجارتهم مستغلين الانفلات الأمني وإحداث بؤر جديدة للبيع .‏

وبعد الحملة التمشيطية التي قامت بها الدورية الأمنية مساء الخميس 18/102012 بالمدينة العتيقة  خطط بعض تجار المخدرات إحداث طرق جديدة في أحياء  المدينة العتيقة وهي تجمع الزبائن في نقط معينة حول شخص الذي يتصل هاتفيا مع المروج  بعد اطمئنان الوضع الأمني والذي  يرسل من يقدم السلعة  إلى الزبائن  ومن جملة النقط التي يقام البيع فيها هي ملتقى شارع فندق النجار بجوار منزل افيلال وأيضا حي الصياغين عند مدخل سبعة لواوي والملاح البالي .

ومن الغريب ما شاهدته الساكنة  هو قدوم مجموعة من البنات في ريعان  شبابهن ليلا  يبحثن عن بائع المخدرات وتقودهم امرأة متوسطة العمر وقد صرح احد الساكنة أن هذا الحي انتشرت فيه عدة نقط للبيع وقد  أصبحت المنطقة قبلة  يتوافد إليها صباح مساء زبائن وكأنها سوق الماشية  في حين صرح احد تجار المواد الغذائية أنه رغم إحداث مقاطعة أمنية  في الحي فان اصحاب المخدرات لا يهابون رجال الأمن مما جعلهم يبيعونها علانية .


وقد أصبح هذا الوضع كابوسا خطيرا على سكان المنطقة خوفا على أطفالهم من هذه السموم التي أصبحت تهدد جميع أطفال وشباب المغرب خصوصا أن من مميزات الطفل والشاب التقليد والمحاكاة والتفاخر. وقد بينت أغلب الدراسات أن أغلب المتعاطين من الشباب للمخدرات يكون  بغرض حب الاستطلاع والتجريب.

 

أبو أمل

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المخدرات الدعارة حالة السكر الإنفلاتات المنية الكرزاج

ولد المدينة العتيقة

المخدرات الدعارة حالة السكر الإنفلاتات الأمنية الكرزاج..... المدينة العتيقة خالية من الأمن من زمان طويل إلا في الزيارة الملكية لمادا وهادا يعني موت بحرك المسكين

في 20 أكتوبر 2012 الساعة 48 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- اللهم ان هذا منكر

من سكان المدينة العتيقة

في جل الاحياء العتيقة وتحديدا بحي السويقة درب المنجرة وحي الملاح المجاور له توجد بيوت للدعارة تديرها نسوة معروفات لدى الجميع تستقطب العاهرات من الاحياء المجاورة لممارسة اقدم مهنة في التاريخ وتجدر الاشارة الا ان ولاية الامن بتطوان وخصوصا المقاطعات الامنية التي تدخل هذه الاوكار في دائرة نفوذها تعلم علم اليقين ما يدور في تلك الاوكار وذلك بسبب عدة شكايات تقدم بها سكان هاذين الحيين الا ان بعض افراد الشرطة الذين يكلفون بالتحقيق بالامر ينواطئون علانية مع العاهرات ويقبضون الثمن منهن بعدة اشكال.

هذه حال المدينة العتيقة اين الامن ياترى والشرطة التي اصبحت عوضا عن خدمة الشعب تخدم العاهرات

في 21 أكتوبر 2012 الساعة 07 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- إالفقر والرشوة

ولد الدرب

تعيش عدة أحياء بالمدينة القديمة منذ نحو ثلاثة أيام، في أجواء من الظلمة القاتمة بسبب اختلالات في نظام الإنارة العمومية بشكل يحول هذه الأحياء إلى مرتع للصوص والمنحرفين الذين يشكلون مصدر قلق أمني على المواطنين من سكان هذه الأحياء.
وعبر سكان كل من حي باب السفلي والجامع الكبير ةالسويقة والعيون و... عن قلقهم الشديد من هذا الوضع الذي وصفوه بأنه "خطير جدا" نتيجة انقطاع خدمة الإنارة العمومية منذ أزيد من ثلاثة أيام، الأمر الذي يجعل من مجرد تنقل السكان من وإلى منازلهم يعتبر مغامرة كبيرة، حسب تعبير عدد من المواطنين من سكان هذه الأحياء.
وأكد المشتكون في اتصالات هاتفية بموقع "تطوان 24"، أن المنحرفين وقطاع الطرق الذين يستقطبهم الظلام الدامس، يحولون حياتهم خلال الليل إلى جحيم نتيجة سلسلة المشاجرات التي تستمر إلى ساعات الصباح الأولى بشكل يؤرق راحتهم. وأوضحوا أن هذه أحياءهم قد صارت بؤرة لترويج واستهلاك المخدرات بشتى أنواعها، خاصة أمام غياب شبه تام للتغطية الأمنية.
وفي سياق متصل، ما زالت الوضعية في حومة "الملاح"، تعرف ترديا أمنيا كبيرا، بسبب استمرار ظاهرة دعارة البيوت وغيرها من الظواهر اللاأخلاقية، حسب تصريحات متطابقة من عدد من سكان الحي الذين يقولون إنهم طرقوا أبواب مختلف الجهات المسؤولة للتدخل لوضع لهذه الانفلاتات الأمنية والأخلاقية داخل حيهم

في 22 أكتوبر 2012 الساعة 24 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- جحيم العيش بالمدينة العتيقة ...فهل من منقد ...

ولد المدينة القديمــة

بالنسبة لتعليق رقم  (2 ) فله الحق ماقاله فلعيش بالمدينة العتيقة أصبحت جحيم في السنوات الآخيرة بسبب الاهمال المطلق من الجهة المختصة .
مماأصبحت المدينة العتيقة مكان لتفريخ المدمنين لوجود عدة نقط بيع المخدارت والاقراص المهلوسة والخمر والمخدرات القوية على احتلاف أنواعها  ) ومعروفة بالاحياء كمثل حي السويقة درب المنجرة اؤكد انه توجد منازل معدتا للدعارة ومن سنين وأصجابهم معروفين لدى الجهات الامنية لكن عدم تدخلهم و صمتهم شجع في انتشارهاوبجميع الآشكال فمن المستفيد من هدا الصمت ..... .
وان المدينة العتيقة رغم طرف عدة أبواب للجهات المختصة سواء عبر الشكايات اوعبر منابر الاعلام لكن مازال الحال على ماهو عليه وله جواب واحد  ( ( مـــوت بحـــرك  ) ) ونقول اننا حان الوقت لاسيقاض ورفع الضرر عن حياة واستقرار الساكنة بالمنطقة .

في 11 فبراير 2013 الساعة 17 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

المسيرة الحمراء

فيروسات تصيب الهواتف النقالة تجري مكالمات ذاتيا

ستيفن هوكينغ: الفيزياء الحديثة تنفي وجود خالق للكون

المغاربة يجدون الحب على الانترنت

مفهوم شبكة الكمبيوتر

المغرب الفاسي ينتزع الصدارة

اللغة العربية وهوية الأمة العربية

مهرجان طنجة تحت شعار" غزة والقدس..حصار و دمار..مقاومة وانتصار"

مبارة دربي الشمال بين النادي القصري و شباب العرائــش تجرى مساء اليوم

انتشار بؤر لبيع المخدرات بالمدينة العتيقة فمن يطهرها؟؟؟





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
بانر إعلاني
 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
البريد الإلكتروني [email protected]