الجريدة الأولى بتطوان _ المخابرات تحشر أنفها من جديد بين الملك وابن عمه
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 638
زوار اليوم 112359
 
مساحة إعلانية

عروض وتخفيضات كبرى لمنتوجات تعاونية كولينور بتطوان

 
صوت وصورة

وزير التربية الوطنية يُـقر بحركة انتقالية جهوية


أرملة تستنجد بالمحسنين بتطوان


الدروس الحديثية: أهل الفرق والأهواء وعبثهم بالحديث قديما وحديثا

 
 

المخابرات تحشر أنفها من جديد بين الملك وابن عمه


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يناير 2011 الساعة 02 : 02


 

 

 

 


المخابرات تحشر أنفها من جديد بين الملك وابن عمه

 


 

نشرت جريدة النهار المغربية " مقالا" أو بالأحرى بيانا شديد اللهجة ضد الأمير مولاي هشام ابن عم الملك محمد السادس ، نفثت فيه سمومها ، على غرار حروبها الدونكيشوتية التي تحارب من خلالها طواحين الهواء.

معلوم أن هذه الجريدة مقربة من المخابرات المغربية ، وهي الناطق بلسان حال جهاز الديستي المغربي ، رغم أنه لا تأثير لها داخل الأوساط المغربية ، فهي تبيع في أحسن أحوالها خمسة آلاف نسخة ، وهو تقريبا الرقم الذي توزعه  يومية بالمجان على زوارها يوميا.

لقد قالت جريدة النهار عن الأمير الأحمر ما لم يقله مالك في الخمر ، بل ووصلت بها الجرأة حد اتهامه ، بل والتطاول على سموه ، في مقال مطول تصدر صفحتها الأولى ليوم الاثنين 24 يناير الحالي .

لقد عينت هذه الجريدة الصفراء المختصة في الجنس ، الأمير مولاي هشام ملكا على المغرب ، والصحافي المشاكس بوبكر الجامعي وزيره الأول ، مدعية أن هذا الثنائي يشكل خطرا على المغرب ، وأي خطر ؟؟؟ هل بمقال تحليلي يحدث الانقلاب ؟ أين هي حرية التعبير التي تتشدقون بها ؟

لقد سبق لهذه الجريدة أن خاضت حروبا ولعل من أهمها حربها ضد كاتب أكبر عمود بالمغرب ، رشيد نيني ، وخصصت له عمودا عنونته ب " الخط الأحمر" لكنها عوض انتقاده ترصدت أخطاء المطبعية الجاري بها العمل في كل صحافة الدنيا.

الجريدة المذكورة زعمت أن للأمير الذي أصبح أخضرا بعد خوضه لغمار مشروع الطاققة المتجددة ، وعمت أن له طموحات سياسية ، علما أن خرجاته  نادرة جدا . وحتى لقب الأمير يرفضه ولا يستغله ، فهو منذ زمن يوقع مقالاته باسم هشام العلوي ، لدرجة أن هشام المنظري حاول استغلال هذا ، مدعيا أنه الأمير مولاي هشام العلوي ، وهو اللقب الذي كان يدبج به بطاقات الزيارة التي كان يوزعها على كبار شخصيات العالم .

لقد سبق لأحد المقربين من القصر الملكي أن أسر للصحافي علي لمرابط أن الملك محمد السادس لا يتضايق من  النقد ، لكن محيطه من هم ملكيون أكثر من الملك نفسه ، وهي قاعدة تملقية محضة ، افتضح أمرها غير ما مرة . واتضح جليا أن جل إن لم نقل كل من كانوا يتملقون للملك الراحل الحسن الثاني ، تطاولوا على جلالته بعد وفاته .

المخابرات إذن تحاول حشر نفسها بين الملك وابن عمه ، وتحاول من جديد قطع حبل الود بين وريث الحسن الثاني وبكر مولاي عبد الله ، مدعية بذلك أنها حارسة المعبد ، وأن خطرا ما يحيط بالقصر المغربي تحاول إبعاده  ، عبر الإيقاع بين أبناء العم .

لجريدة النهار أقول أنها تعلم مالذي يدخل بين العظم و الظفر نسبة للمثل المغربي الشائع ، لذلك ، كفى من هذه الحروب الخاوية التي لا تقدم ، بل و قد تؤخر.

 

حسن الخباز

مدير موقع

Festival.7olm.org 

 







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سبب اختلاف لون البشرة عند الناس

مواقع بديلة للفيس بوك

النوع الاجتماعي موضوع اتفاقية شراكة وندوة علمية بكلية الآداب والعلوم الانسانية بتطوان

غياب تام للرؤساء عن ندوة مركز الدراسات والأبحاث في الحكامة المحلية بتطوان

اللغة العربية وهوية الأمة العربية

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

الإدارة التربوية في ظل المخطط الاستعجالي

افتتاح شعبة الأقسام التحضيرية بتاونات

قرصنة بطاقات جوال للتعبئة وعجز إتصلات المغرب على الحد منها

كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان تستغيث

المخابرات تحشر أنفها من جديد بين الملك وابن عمه





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

مزارعوا الكيف..وسؤال المردودية؟؟

 
البريد الإلكتروني [email protected]