الجريدة الأولى بتطوان _ موقع "تطوان نيوز" يحجب عمود "أش واقع" دون مبرر مقنع
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 466
زوار اليوم 23793
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

دورة تكوينية حول آليات تدبير الإختلاف والتنوع بكلية أصول الدين بتطوان


مغربية الصحراء ومستجدات القضية الوطنية شعار ندوة بتطوان

 
 

موقع "تطوان نيوز" يحجب عمود "أش واقع" دون مبرر مقنع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يناير 2011 الساعة 50 : 01


 

 



موقع "تطوان نيوز" يحجب عمود "أش واقع" دون مبرر مقنع



توصلت بريس تطوان من الكاتب حسن الخباز برسالة يود نشرها في الموقع ويعبر من خلالها عن أسفه تجاه إدارة موقع تطوان نيوز الذي  امتنع عن نشر موضوعه بخصوص رئيس تونس وفيما يلي نص الرسالة .


 

في سابقة أولى و فريدة من نوعها ، أقدم الموقع الالكتروني "تطوان نيوز" على حجب عمودي :" آش واقع " لسبب بسيط هو أن مقالي الأخير" طاح بنعلي ، كثروا الجناوة"  أثار جدلا كبيرا ، وكثرت الانتقادات بشأنه. حسب إدارة الموقع ، لكن ما أعلم أن المواقع صارت تخصص زاوية للمواضيع الأكثر ردودا و تعليقات .

لقد نشر هذا المقال في العديد في المواقع ، واختلفت  الآراء حوله بين مؤيد ومعارض ، كباقي مقالات صحافيي العالم بدون استثناء ، لكنهم لم يمارسوا الرقابة عليهم  أو حجبوا مواضيعهم ، كما وقع مع "تطوان نيوز " ، والتي استأصلته من جدوره وكأنه لم يكن .

ألا يعلم مسؤولو الموقع أنه  ببساطة  من المستحيل أن ترضي جميع الأذواق .فنيني مثلا كأشهر كاتب عمود بالمغرب ، كنت من أشد المعجبين بعموده ، لكن مؤخرا ،تغير أسلوبه اللادع إلى حمل وديع  لأنه باع الماتش ، لكن هناك من إن لا يفطر قبل قراءة عموده .

تطرقت في هذا المقال لقضية النفاق العربي ، وضربت مثالا بالصحافي عثمان العمير ، مدير موقع "إيلاف" الذي لم يجرأ على بنعلي أثناء تربعه على عرش تونس ، وما أن تمت الإطاحة به حتى نفث كل سمومه .ووضحت في مقالي أني لست مع الجرائم التي ارتكبها هذا الديكتاتور ، ولكني ضد النفاق العربي ، فالعرب لا يجرؤون على مواجهة حكامهم الجاثمين على صدورهم لكن بمجرد ما يتوفاه الأجل بيولوجيا أو سياسيا ، تكثر الجناوة حوله .

إن ما قام به  الموقع المذكور جرم خطير في حق حرية التعبير ، فهو من جهة اعتدى على حق من أهم حقوقي ، ألا وهو حق التعبير ، ومن جهة أخرى اعتدى على حق قرائة ، و اعتبرهم قاصرين ، لا يميزون بين الغث والسمين ،  ألم يكن الأجدر به  أن يترك الفرصة للنقاش ، فقراء الموقع ليس راشدون لا يحق له  ممارس  الرقابة عليهم ،علما أنه  بإمكانهم تطوير النقاش كما حدث بموقع هبة بريس ، ولعدم توفر الحيز الكافي لسرد كل الآراء التي نشرت بكل المواقع التي أتعامل معها ، سأسرد على سبيل المثال لا الحصر هذين الردين المتناقضين تماما ، حيث أن ردا اتفق معي ألف بالمائة ، في الوقت الذي استنكر الرد الآخر أحمد سليمان  وأعطى تبريراته ، حيث كتب :

" أحمد سليمان : "وأنت ألا تشم رائحة النفاق في كلامك أكنت راضي كل الرضى أيام الحسن الثاني نحن كنا ولازلنا لا نخشى إلا الله ونحترم أولياء أمورنا من منطلق إن لم تستحيي فافعل ما شئت أفهمت معنى النفاق ( إلا إذا كنت من المقربين فهذا شيئ آخر).تربيتنا في البيت والحمد لله نحترم كل إنسان ولا نحاسب أحدا على أفعاله لأن الله هو الحسب وهو الذي يعلم ويصنف ابن آدم ويضعه في الخانة التي يستحقها والدليل أمامك الحسن الثاني رحل إلى ربه فهو سبحانه وتعالى الحكيم والحكم فأما كلامك عن السباب والشتم لا يجوز في حق رمز البلاد مهما كانت أخلاقه لأن هذا يسيئ لسمعت بلدك قبل سمعتك والعكس صحيح أما الأذناب الذين يلعبون بالسلطة تحت الطاولة وهذا كان ولازال موجودا في كل مكان وزمان فالحكم لا يصلح أصلا إلا بالبطانة الصالحة ومن هذا المنطلق أيضا لا يجوز سب الراحل إلى ربه أوغيره أكررها لك لان من له الحق في سبه أو رحمته أو عذابه أو الغفران له هو الله عز وجل وارجع إلى الحديث القدسي الله هو الذي له الحق على هذا الصنف من خلقه(السلطان والعالم والغني) هؤلاء سيتكلف الله بحسابهم شخصيا فلا داعي لمثل هاته المقالا التي لا تسمن ولا تغني من جوع لان حتى السب له شروط في الإسلام(ونحن في بلد مسلم على ما أظن) وهؤلاء الذين كانوا يعبدون الحسن الثاني في حياته وأصبحوا يسبونه في مماته هؤلاء أجبن المنافقين وليسوا بمنافقين فقط بل هم منافقين جبناء وأرجوك أن ترقى بكتاباتك في مواضيع تستفيد منها البلاد والعباد ."

 في حين هناك من استحسنه ، حيث قالت قارئة لقبت نفسها : " مغربية وافتخر "

"امقال رائع بكل ما تحمل الكلمة معنى .....لطالما كتبت تعاليق في نفس موضوع عن تونس وعن البوليس الدي اانضم للشعب وفقد هيبته ومصداقيته وعن المنتحر الدي جعل منه الاعلام بطلا (نسأل الله ان يتولاه برحمته )كتبت مثل ما تقول بنفس المعنىى انهالت علي الشتائم من كل حدب وصوب

نعم منااااااااااافقون ومعروف عنهم النفاق الم يعمل بنعلي لتونس شيئا كان فقط طاغية وديكتاتورا ولعمري انه هو الذي تخلص منهم وارتاح من نفاقهم وليسوا هم من تخلصوا من طغيانه

فرحون بالثورة سيندمون على يوم من ايامه والاستقرار الدين نعموا به في ايامه بعد ان تتجادب تونس كل الاطراف والمداهب والاحزاب والسياسات

وسنرى وان غدا لناظره قريب

شكرا جزيلا على هده المقالة، "

وأنا مستعد للدخول في سجال معمق مع رواد هذا الموقع ، فليس حلا أن نقطع الأصبع الذي يشير إلى مكان الداء ، عوض أن نستأصل الداء من جدوره .

دعيتكم لله آش بغيتو عندي ، كنت معول نكتب على موضوع :" من الحريك الطاليان إلى حريك الأبدان " ، صدقت صدرت هاد البيان ، الحاصول ما تمشي غير فين مشاك الله.

 

حسن الخباز

مدير موقع :

Festival.7olm.org







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- [email protected]

العاقل

اخي لقد جانبت الصواب . ان الضريح كان مدرسة للترويض العقلي ليس اقل ولا اكثر . واقول لك عليكم تعميق البحث في هذا الإتجاه . اما من سرد كلام روي لكم شفهيا فها دليل عدم حنكتكم ب وملامسة القشور . وهي سياسة تعويم الأشياء دون الإفادة ولا الإستفادة.

في 02 دجنبر 2011 الساعة 04 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



موقع "تطوان نيوز" يحجب عمود "أش واقع" دون مبرر مقنع

مقاطعة المصلى بتطوان على صفيح ساخن

حالة وفاة وثلاث إصابات دفعة واحدة بداء المينانجيت بتطوان

عبد العزيز الطريبق يرد على مغالطات مصطفى بودغية بتطوان

أمينة بن عبد الوهاب تحذر من "غزو المخدرات" لمدارس تطوان

تطوان وحكايا أخرى





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

أنقذوا الزمن المدرسي!

 
البريد الإلكتروني [email protected]