الجريدة الأولى بتطوان _ توضيح للرأي العام من طرف مدير معهد الفنون الجميلة بتطوان
إعلان

إعلان عن مباريات للتوظيف بتطوان

 
صوت وصورة

تحسين صورة المرأة المطلقة داخل المجتمع عنوان ندوة بمرتيل


سفير دولة بوروندي في ضيافة مجموعة مدارس هيا نبدأ بتطوان


صرخة رئيس الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد بتطوان بسبب تعسفات السلطات

 
إعلانات تهمكم.
 
 

توضيح للرأي العام من طرف مدير معهد الفنون الجميلة بتطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 أبريل 2012 الساعة 13 : 02





توضيح من الفنان عبد الكريم الوزاني بخصوص بيان:


وحدة الفن التشكيلي بمرصد الشمال

توصي بضرورة الحفاظ خصوصيات المدينة العتيقة بتطوان

 

 

 على هامش اللقاء الذي خص به والي صاحب الجلالة على ولاية تطوان نخبة من الفنانين التشكيليين والبصريين بالمدينة، فوجئنا ببيان موقع من لدن السيد مراد بن حقة، وناطق باسم هيئة اسمها مرصد الشمال للدراسات والأبحاث. ووجه الغرابة في ذلك، كون أن صاحب هذا البيان المذكور أعلاه حاول إيهام الرأي العام بأن بيانه الشخصي إنما هو ثمرة موقف جماعي لكل الفنانين الذين حضروا هذا اللقاء. لذا وتنويرا لهذا الرأي العام، أجدني مضطرا للرد قصد توضيح بعض الجوانب المهمة:

 

1- شخصيا باعتباري فنانا من مدينة تطوان، ومديرا للمعهد الوطني للفنون الجميلة بها، وأحد الحاضرين بهذا اللقاء، أؤكد بأنني  أستنكر ما جاء في البيان المذكور باعتباره مجانبا للصواب، وتزويرا للحقائق. فالهدف من لقاء السيد والي صاحب الجلالة بفناني المدينة، كما جاء في كلمته الافتتاحية هو الاستماع إلى مقترحات مختلف الفنانين التطوانيين، للنهوض بقطاع الفنون التشكيلية بالمدينة، والمساهمة في خلق صناعة فنية قادرة على تحقيق أهداف التنمية البشرية المنشودة، وجعل تطوان بحق عاصمة من عواصم الفن التشكيلي بمختلف اتجاهاته، وسوقا فنية مفتوحة في وجه زوارها على مدار السنة. ولم يتطرق اللقاء على الإطلاق إلى ما هيمن في البيان حول مشروع إعادة تأهيل المدينة العتيقة خلال الأربع سنوات المقبلة (2011 – 2014). لهذا فإن تركيز صاحب البيان على هذه النقطة بالذات، إنما هو محاولة مكشوفة للاصطياد في الماء العكر. واتخاذ الفنانين الحاضرين مطية لتحقيق غرض في نفس يعقوب. ولا أدل على ذلك من وضع صورة الفنانين الجماعية مع والي صاحب الجلالة، وإرفاقها بالبلاغ.

 

2- شخصيا ورغم حضوري بالمشهد الفني لمدة تزيد عن ثلاثة عقود، ومعرفتي العميقة بكل الفنانين والجمعيات الفنية التشكيلية بالمدينة والجهة، بحكم عملي، إلا أنني ولأول مرة أسمع بهذه الهيئة. لقد كان الأولى بصاحب البيان، أن يتكلم باسمه الشخصي. أو على الأقل، أن يكون أحد المتدخلين خلال اللقاء، خاصة وأن المجال كان مفتوحا في وجه الجميع، وهو ما لا يمكن لأحد من الحاضرين إنكاره.

 

3- إن أي قرار لتكوين لجنة تضم مجموعة من الفنانين التشكيليين قصد تقديم الاستشارة أو غيره، -كما ادعى البيان- لا يمكن أن يتم بشكل انفرادي، ودون الاتصال بالآخرين لأخذ رأيهم وموافقتهم. وإلا فإن أي بيان من هذا النوع لن يؤدي الغرض منه، ما دام لا يراعي إشراك الجميع من جهة، ولا يتحلى بنكران الذات من جهة أخرى. إن القفز على أكتاف الآخرين لتمرير أهداف شخصية، أو لإضفاء طابع مطلبي آو احتجاجي بلون معين، هو تصرف لا أخلاقي تعفه نفس الفنان النقية.

 

4- ثَمَّنَ كل الفنانات والفنانين الحاضرين مبادرة والي صاحب الجلالة الذي اتخذ مبادرة تنظيم لقاء تعارفي مع فناني المدينة، دون أن يكون هناك طلب مسبق بذلك. واعتبروه لقاء تاريخيا يشرع الأبواب الواسعة نحو آفاق مستقبلية، ستسهم لا محالة في تفعيل التحولات الإيجابية التي تشهدها المملكة عامة، وجهتنا على وجه الخصوص. كما ستحسن من وضعية الفنان ودوره في تحسين الذوق، وإشاعة قيم الجمال بين عموم المواطنين. حيث وبعد كلمة تقديمية موجزة للسيد الوالي، الذي أوضح أن الهدف من اللقاء هو الاستماع إلى مقترحات كل الفنانين للنهوض بالذوق الفني، وتحويل إنتاج الفنان التطواني إلى صناعة فنية تنافس على أعلى المستويات، ومستقطبة للسياحة الداخلية والخارجية. ثم فسح المجال للجميع ليعبروا عن آرائهم. فاستهل الكلمة قيدوم الفنانين التطوانيين والمغاربة الأستاذ سعد السفاج، الذي أعطى لمحة تاريخية عن تطور الحركة التشكيلية بتطوان. قبل أن تتوالى باقي التدخلات التي قدمت مختلف الاقتراحات والمطالب، بما فيها ما هو شخصي. واستمع السيد الوالي بصدر رحب لكل التدخلات، وأعرب عن استعداده لتخصيص فضاء للفنانين بوسط المدينة، بل وتلبية كل مطالبهم المعقولة. وهو ما أعتبره شخصيا سابقة في تاريخ الفنون التشكيلية ببلادنا. كما أوضح بأن هذا اللقاء بمثابة لقاء تعارفي أولي، ستليه حتما في المستقبل القريب لقاءات أخرى سيغلب عليها الجانب العملي.

 

 إن كل فنانات وفناني المدينة متفائلون بما أبداه السيد والي صاحب الجلالة على ولاية تطوان، من سعة صدر، وإيجابية في التعامل مع ملف الفنون التشكيلية بالمدينة. وكلنا أمل في أن هذا اللقاء سيسجله التاريخ، باعتباره منعطفا حاسما في تأهيل مدينتنا نحو مظاهر العصرنة والحداثة، مع الاحتفاظ بروح الهوية والأصالة التي تميز الحمامة البيضاء.

 

 عبد الكريم الوزاني

مدير المعهد الوطني للفنون الجميلة

 








تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ما هو الملف الذي طرحه الفنانون

محمد ربيعة

ان السؤال الاول وانا اقرء هذا الرد ، هو انه توضيح لموقف مدير المعهد باعتباره الناطق الرسمي لها وبالتالي فالرد هو حديث اداري يريد اعتبار ان لا احد له الحق في الحديث عن الواقع الفني غير المدير العارف ب30سنة من الممارسة الفنية .وبالتالي فمهاجمة المكدير لممثل جمعية هو بمثابة رد فعل على من يحاول رفع الحجاب عما يحدث بداخل المؤسسة التي عليها ان تثير قضايا مستقبل خريجيها اولا ، وان تثير القضايا البيداغوجية التي عليى الجميع التفكير من اجل الرفع بالمستوى المعرفي لخريجيها. وثانيا ان الفنانين لمبتهجون بان الوالي هو من قام بالمبادرة للانصات لهم ، بينما المطلوب ان يكون المعهد منفتح على محيطه ومنصت لذبذبات الحياة الفنية بتطوان بدل ان يحول المسؤولون بالمعهد الطلبة الى منجزين للاعمال التي يوقعونها ويبيعونها في معارض مختلفة من جهة ، ومن جهخة اخرى لماذا يصر المسؤولون بالمعهد على القطيعة مع الساحة الثقافية والفنية ويعاقبون الطلبة الذين يزورون المعارض للاطلاع ، ويتسترون على التحرش الجنسي الذي يمارسه بعض المتعاقد معهم بصفة مدرسين بالمعهد على الطالبات..للفنانين بتطوان الامل في ان الوالي يدرك ان تكريم الفنانين هو في افنتاح المؤسسات عليهم و تمكين الفنانين من المساهمة في اضفاء مسحة الجمال على المدينة..وما على المسؤولين بالمعهد سوى تطوير المستوى التعليمي واحترام حق الجميع في الابداع وليس مصادرته بحكم الموقع والمسؤولية .

في 05 أبريل 2012 الساعة 17 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- commentaire

takchout said

Salut, salam


D’ après l’analyse de cet écrit M. Abdekrim el Ouzzani a fait beaucoup de chose pour la ville de Tétouan depuis 3 décennies de règne en maitre absolu sur l’art avec son groupe.
Je suis étonné de voir que cher Ouazzani manifeste sa pensée pour la première fois en critiquant l’article de Morad ben Hakka.
El Ouazzani qui règne depuis des décennies d’après ses paroles qui a beaucoup donné à Tétouan. Il reste à joindre les paroles aux actes. Tétouan est une ville sinistrée, aucune manifestation artistique, aucun festival d’art contemporain, aucune conférence sur les arts, pas d’artistes célèbres marocains qui viennent exposer dans cette ville, pas d’ alternative artistique que l’on peut associer à la ville de Tétouan aucun partenariat avec les responsables locaux. Je pense qu’il a bien régné sur la ville. Quand notre confrère ben Hakka demande une participation artistique par les artistes de Tétouan pour participer à la restauration et aux renouvellements de la ville cela pose problème à la conscience de quelques artistes qui devait penser à cette idée avant que cela soit inventé et interpreté.
Je crois que vous connaissez l’histoire du corbeau et du  fromage. La ville de Tétouan est une ville archaïque très traditionnelle qui contient des vestiges archéologiques très anciens et inestimables mais personne n’a donné de l’importance à cette ville et à ce qu’elle contient comme trésor. Savezvous pourquoi ? Parce que l’association ASSMIR a régné comme maitre absolu sur cette ville. Toutes les subventions extérieures attribuées à la ville tombées sur les comptes d’Assmir. Combien de fois aton restauré cette ville ? Vous le savez bien, vous qui habitez cette ville. Avant de parler et de critiquer un effort de quelques artistes de Tétouan, vous devez apportez votre soutien et vos encouragements à ce projet et ouvrir un nouvel horizon et une nouvelle discussion avec tous les artistes de Tétouan. J’aurais aimé qu’en tant que directeur de l’institut national des beaux arts que vous les convoquez tous sans aucunes exceptions dans votre école pour faire la paix et que vous soyez le nouveau guide de cette idée lancée par le Wali de Tétouan. C’est que comme sa que vous pourriez entrer dans l’histoire de la ville de Tétouan comme créateur et sauveur d’un groupe qui défendra les arts et les lettres de notre chère ville Tétouan, comme vous l’avez fait lors de la création du festival du Printemps.

في 05 أبريل 2012 الساعة 32 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- رايي

غيور

الفنان هو الذي يساهم بفنه وأفكاره وابدعاته في تنمية المدينة ليس الذي يساهم في هدم معالمها الأثرية وتعطيل عجلة الفن والثقافة لان الفن هو الذي يزيد المدينة رونقا وجمالا .
حان الوقت لكي يقول كلمته في تدبير شؤونها الثقافية والإبداعية،إن غياب مدرسة الفنون الجميلة بتطوان عن واجبها وانتم كمسؤولين وأدرتم ظهوركم لمدينة تطوان أكثر من 12 سنة ولم تنجزوا أي عمل فني أو تشكيلي ولم تبادروا بإنجاح أي مهرجان تشكيلي وإبداعي في مدينة تطوان خاصة أن المعهد ذو صيت على الصعيد الوطني كاسم وليس كشريك فعال في مدينة تطوان والمغرب الم يحن الوقت لكي نشاهد منجزاتكم الفنية في هذه المدينة ، لقد حان وقت الرحيل .
كيف تطالبون بترميم تطوان ومعهدكم آيل للسقوط وغير مرتب من داخله حيث يشهد انتفاضة داخلية وخير دليل الوقفة الاحتجاجية لطلبة معهدكم أمام وزارة الثقافة بالرباط وربما ستتفاجؤون يوما من الأيام بلجنة وزارية تطرق على أبوابكم وهذا ليس ببعيد ولا تحسبن أنهم عنك غافلون

في 05 أبريل 2012 الساعة 50 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- رأي

عابر

ليته كان فنّانا السيد عبد الكريم الوزاني ، و على حسب أعماله فهو أضعف واحد بالمعهد ، أعمال تلاميذ المعهد أحسن من أعماله وبفرق شاسع . مع احترامي لشخصه .

في 05 أبريل 2012 الساعة 15 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- BARCEL A

M EL RAIS

           أن تهاجموا مدير مؤسسة بهده الصيغة شيئ غير    منطقي وغير حضاري  ولقد كان أستاد للعديد من الأجيال ولكن أن تصبح المدرسة تتحكم في الشأن الثقافي  المحلي  و النشاط الفني للمدينة والجهوي لولاية  تطوان  شيئ غيرمقبول ، هذا من تخصص أطر أخرى تشتغل مستقلة عن   الشأن التربوي والتعليمي وعن أي مدرسة أو معهد للفنون أو شعبة للفنون التطبيقية للثانويات التقنية أو ما شابه دلك ، وكوني كخريج هده المدرسة العريقة وتشكيلي مغترب مقيم في ديار المهجر، بكل تواضع أيها الإخوة الأعزاء أن يصبح واقع الثقافة والفن هكدا وكأننا شبه سياسيين كل فئة تدافع عن مصلحتها . وهل حقا أنتم رجال للثقافة والفن أم سماسرة في قطاع العقار وما تفسده السياسة تصلحه الثقافة والتي هي روح كياننا ووجودنا . ومن خلال إقامتي الطويلة في بلا المهجر وتنقلاتي بين فرنسا وكطالونيا . الشأن الثقافي هنا مختلف تماما بحيث كل المعارض دات القيمة الثقافية الهادفة لها فضائتها، والتجارية والعادية كدلك لها قاعتها والتدبير والتسييرهو من إختصاص خبراء وأطر ثقافية كفئة تفرق بين ما هو تقليدي وما هو فن حي و معاصر وما هو تقليدي وتقني إستهلاكي وكل هده الجهات المحلية والجهوية المكلفة بالثقافة والفن لها قسمها الخاص حيث يعمل بالحياد وبنزاهة و بشراكة مع أطر متحررة و متخصصة في مجال الفنون التشكيلية التقليدية والمعاصرة وبعيدة كليا عن ماهو مدرسي وتربوي سواء كان تعليم تربوي أو تقني أو فني متخصص، التعليم التربوي والفني شيئ و الشأن الثقافي والنشاط الفني شأن أخر ، ومحيطه متحرر ويعمل لصالح كل أفراد المجتمع . المشكلة بوضوح تكمن في صراعات عشوائية ومصالح شخصية ضيقة بين موظفين في التربية الوطنية وموظفين في التعليم الفني التابع للثقافة و الفنانين خريج المعهد... وكون المغرب فقط توجد به مدرستين صغيرتين للفن واحدة بثطوان وأخرى بالداراليضاء وفي بلد يناهز تعداد سكانه حوالي الأربعين مليون نسمة هدا هو جوهر المشكلة والضحية دوما الفنان المستقل المبدع .المغرب أصبح يتوفر على زخم وعدد كبير من الفنانين لكن الغالبية يشتغلون بدون وعي فني , وفعلا الكل يرسم ويعبر لكن قلة قليلة تبدع ، وكدلك هناك خلط  كبير ...أتظنوا كل من يزاول مهنة موظف أو مدرس للتربية الفنية بإعدادية أو ثانوية تقنية أو معهد للفنون أو كلية جامعية للفنون هو  الفنان والمثقف  والوصي ... ما هدا الخلط وما هده المهزلة ، لوكان الأمر هكدا فعلينا أن نحول كل مدرسي اللغات إلى شعراء ومن يزاول مهنة الرياضيات إلى علماء .. هده مغالطة وعقلية متخلفة وعتيقة ،ولاو جود لها بتاتا في الأمم المتحظرة ... الثقافة شيئ والوظيفة شيئ آخر... مهنة المدرس المكون لها محيطها الخص وهو الفضاء المدرسي الخاص بالتلميد وطالب العلم ومستقبله، بينما الفنان المبدع والمثقف سواء كان مسرحي تشكيلي أو أديب  أو مفكرهو فرد يتعامل مع كل فئات وطبقات المجتمع . وختا ما  أيها الإخوة وبكل صدق أكرر و أقو ل بكل صراحة ومحبة لجميع الإخوة... كم من مفكر وفنان ثقافته الفنية البصرية والفكرية جد عالية، ولانستفيد منه في من خلال ماينشره من مقالات حول الفن إفتراضيا أو صحفيا و لكنه معزول و يعيش على الهامش ولا تستفيد منه العديد من مؤسسات لأنها تعمل بخوف وجمود وتتخد الحيطة من كل شخص قد يقلب موازينها وترفض  أي محاضر له قيمة وأستاد زائر متخصص في المجال..ولا داعي لدكر الأسماء  فهي كثيرة وهدا هوواقعنا  الروح الفنية الطاهرة مفقودة ،والغيرة الوطنية مزيفة  وختاما سامحوني  وهده مجرد وجهة نظرالخاص كوني كمغربي غيور وطني حتى النخاع وأحب ملك البلاد رمز الوحدة وأمان البلاد .. م الرايس تشكيلي مغترب  

في 06 أبريل 2012 الساعة 22 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- harira

tetouani


الفنون التشكيلية في أزمة محلية بين تيارالتربية التشكيلية والفنون التطبيقية والفنون الجميلة والفنون العصامية .الحرب الأهلية شظايا ها سقطت فوق كل المواقع العنكبوتية والإنفجارات الإفتراضية والجد قوية تسمع في جميع مناطق الفايس بوك ، جبهة الرفض والصمود والتصدي من حين لأخر تطلق قادفات بإتجاه المنطقة الخضراء المحصنة بقوة ... ألو عبد الصمد ....هل تسمعني ... نعتد ر... إنقطع الإرسال ... نعود لكم بعد قليل ... ومن قناة الحريرة نحييكم ... دمتم في رعاية الله ... هدا جميل عازر ... خبر عاجل ... تم تغيير إسم الفنون الجميلة والأن أصبح يحمل إسم فنون الطنجية والكميلة..

في 07 أبريل 2012 الساعة 11 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- ادا جائكم فاسق بنبا فتبينوا

كلمة حق

نشكر السيد والي تطوان على هده الالتفاتة للحقل الفني بالمدينة لكن حبدا لو يزور المعهد الوطني ليلاحظ التلاعب القائم هناك

لا بيداغوجية لا تدريس يعلمون الطلبة الخيانة و الحسد و المكر

مستوى جد متدهور

يتحمل المسؤوليه عنها عبد الكريم الوزاني و يوسف الريحاني و الاساتدة الزوار بالمعهد


في 12 أبريل 2012 الساعة 06 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- لقد ولى زمن الوصاية

بوزيد مصطفى

انا من الدين لم يحظروا اللقاء الدي خص به والي مدينة تطوان بمجموعة من الفنانين وغير الفنانين بهده المدبنة، قصد التعرف عليم والانصات الى مشاكلهم ومتطلباتهم......فهده بادرة طيبة تستحق الشكر والتنويه للسيد الوالي الدي استقبل كل الفنانين بدون تمييز...فهده الطريقة التشاورية اغضبت البعض الدين كانوا سابقا يستحودون على كل الانشطة الفنية بالمدينة تحت مظلة جمعية معروفة بتفييئها للفنانين وتهميشها للبعض الاخر.المنتمون من الفنانين لهته الجمعية يدركون جيدا هته الاعمال المشينة الدين كانو يقومون بها بحكم انهم مستشارون وواصيون على الفن والفنانين بتطوان.فخير دليل على غضبت هؤلاء هو بيان توضيحي للوزاني ينتقد فيه ما كتبه السيد مراد بن حقة في هدا الموضوع.فانصح السيد الوزاني ان يهتم اكثر بمحيطه المليىء بالمشاكل وسوء التسيير والتدبير في جميع المجالات التربوية والفنية والبيداكوجية..الخ فهدا زمن التغيير ...يجب ان تتغير العقليلت المتحجرة واعطاء لكل دي حق حقه ولا احد وصي على الاخر ومن تواضع رفع الله من شانه......


في 14 أبريل 2012 الساعة 18 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- rachidia

salma

3afakom ana bghit nswal wach kayna dakhilia f had lm3had ola ala a

في 28 غشت 2012 الساعة 29 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ياهوو تطلق برنامجا لتثقيف الأطفال

جمعية الأمل بتاونات تنظم أمسية التميز بامتياز

عقد ندوة صحفية تواصلية بنادي تطوان الثقافي

طنجة عروس الشمال و بوابة المغرب

مقدمة للمشروع التنويري النهضوي للحضارة الإسلامية والعربية

برامج احذروها

مداخلة العضو محمد أطرهوش عضو المجلس البلدي لمرتيل في الدورة الاستثنائية الخاصة بمناقشة خروقات شركة أ

الإسلام والملكية الدستورية ضمان الاستقرار بالمغرب

توضيح هام لفوج الماستر 2010 ممن اجتازوا مباراة 26غشت2010

الجماعة الحضرية لتطوان: أية حصيلة؟

تنظيمات سياسية محلية تطالب وزير الداخلية بعزل "رئيس" المجلس البلدي"

حزب العدالة والتنمية يصدر بيان للرأي العام عن تجاوزات شركة أمانديس

مجموعة حاملي الشهادات المعطلون القدامى مستاءون من تدبير ملف التشغيل بعمالة إقليم وزان

بيان للأساتذة الموجزين بجهة طنجة تطوان يطالبون فيه بمحطات نضالية اقليمية وجهوية

الاتحاد الاشتراكي بمرتيل يشعل النار على رئيس جماعة مرتيل

بعد ثورة الجماهير في تونس ومصر هل الحكومة المغربية تستقيل؟

ترقبوا جريدة الجهوية يوم الأربعاء بالأكشاك

وزان :مجموعة حاملي الشهادات المعطلين القدامى تراقب تدبير مطالبها المشروعة عن وعي وحكمة عقل.

تقرير وبيان للرابطة الوطنية لحقوق الإنسان

بيان للتنسيقية الوطنية للموظفين المجازين المؤقتين و غير المدمجين بالجماعات المحلية.





 
إعلانات تهمكمF
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 496
زوار اليوم 28352
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

التنصير ببلدنا مسؤولية من؟

 
البحث بالموقع
 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]