الجريدة الأولى بتطوان _ الوكالة الحضرية لتطوان .. شحنة ديناميت قابلة للانفجــــــــار !!
ركن الإعلان
 
PUB


 
صوت وصورة

لقاء مباشر مع الشاب رزقي بمرتيل


واد "المحنش" بعد التساقطات المطرية الأخيرة

 
البحث بالموقع
 
ركن العاطفة

أنا وأنت اثنان

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

الوكالة الحضرية لتطوان .. شحنة ديناميت قابلة للانفجــــــــار !!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يناير 2012 الساعة 29 : 02


 

 


الوكالة الحضرية لتطوان .. شحنة ديناميت قابلة للانفجــــــــار !!


بعد قيام الوكالة الحضرية لتطوان بإصدار بيان تكذيبي للمقال الذي سبق نشره بجريدة "بريس تطوان" تحت عنوان: (مشاداة كلامية حادة بين رئيس المجلس الإقليمي لتطوان وأحد موظفي الوكالة الحضرية) بتاريخ 14 يناير 2012، واستغرابنا الشديد لردها المطول على خبر صغير لا يتجاوز ثلاثة أسطر، رغم تأكدنا من صحته الثابتة والتي استقيناها من أكثر من مصدر مقرب وكذا شهود عيان حضروا أطوار الواقعة...، ارتأينا القيام بتحقيق شامل ــ على حلقات ــ حول هذه الإدارة المثيرة لجدل المواطنين، أو ما أصبح يصطلح عليها من قبل الشارع التطواني: "العلبة السوداء لتطوان"، حيث تمكنا من استجلاء معلومات غاية في الأهمية معززة بأدلة توثيقية وبراهين ملموسة، تكشف عن الوجه الآخر لهذه الإدارة الغارقة في شتى أنواع الفساد..


اختلالات وتجاوزات هذه الإدارة تحتاج إلى مجلدات مبوبة ومفصلة لرصدها كل حسب نوعيتها ودرجة فداحتها.

وأمام الكم الهائل من الملفات السوداء التي توصلنا بها، والزخم المتدفق من المعلومات التي وردت علينا زيادة على كمٍّ من الشكايات المقدمة من طرف المواطنين وعموم المتضررين من سياسة هذه الإدارة وتصرفات وسلوكات بعض موظفيها الذين يعرف الجميع أنهم أصبحوا يشكلون لوبيا متضامنا مستغلين سياسة المدير الحالي الحاضر/الغائب والمنزوي في برجه العاجي في ابتعاد تام عن الواقع، مع وجوب الإشارة إلى أن السيد المدير استمع بنفسه خلال المجلس الإداري الأخير للوكالة إلى مداخلات السادة الأعضاء الذين أجمعوا-على اختلاف انتماءاتهم الإدارية والسياسية- و بشكل واضح و صريح على ضعف أداء الوكالة وأخطائها الفادحة واختلالاتها العميقة سواء على مستوى هيكلتها الداخلية وعدم الرضى على تدخلاتها وكذا صورتها في محيطها خصوصا بعد أن تحول الخلاف بين إحدى النقابات وبين الإدارة السابقة إلى صراع بين فريق ضد الإدارة وفريق موال لها تم تصديره إلى الشارع مع رفع شعارات الفساد في سابقة هي الأولى من نوعها على صعيد ولاية تطوان، دون أن يتبع ذلك أي تحقيق أو مساءلة ولم تتضح كل ملابساتها بعد، وهي نقطة كانت محور تدخل رئيس المجلس الإقليمي خلال المجلس الإداري أمام أنظار الجميع... حيث وعد السيد المدير بالعمل على تصحيح وتقويم الأوضاع ملتزما بذلك أمام السلطات و ممثلي السكان بمختلف الأقاليم  قبل أن تثبت الأيام أن دار لقمان على حالها بل وتزداد سوءا بشكل بالغ، وعليه، ارتأينا التركيز على بعض منها التي تشكل البؤرة الأكثر قتامة وسوادا والتي تتسبب في ضياع مصالح المواطنين والمدينة والأقاليم التابعة لنفوذها بأكملها. ويمكن إجمالها في محاور رئيسية وأساسية:


أولا: تعطيل عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمدينة، من خلال عرقلتها إنجاز تسع مشاريع للسكن الاجتماعي تضم آلاف الشقق، مما كان سيحل جزءا كبيرا من معضلة السكن غير اللائق والبناء العشوائي الذي غزا المدينة بشكل مهول، وكذا خلق الآلاف من مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة، إضافة إلى حرمان المدينة من استثمارات جد هامة كانت ستعود عليها بأرباح مهمة يمكن استغلالها لتطوير بنياتها الاقتصادية والاجتماعية والسياحية..، متعللة بعدة حجج مختلفة من بينها تأجيل الدراسة إلى حين الانتهاء من مسطرة البحث العمومي لتصميم تهيئة سيدي المنظري الذي ولد ميتا (سنعود إلى تفاصيل الخبايا التي أدت إلى إخراج ذلك التصميم/الكارثة في الحلقة القادمة و الشبهات و الفضائح التي تحيط به)... علما أن رئيس الجماعة الحضرية لتطوان السيد محمد إدعمار كان قد هدد خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي المنعقدة يوم 30 دجنبر 2011، في سابقة من نوعها على الصعيد الوطني، بخوض اعتصام مفتوح داخل الجماعة إذا لم تستجب الوكالة الحضرية لمراسلاته العديدة وتقوم بالإفراج عن هذه الملفات مراعاة لمصالح المواطنين والمدينة.


والتساؤل المطروح هنا، إذا كان رئيس الجماعة الحضرية ــ وهو ممثل الساكنة الشرعي والمنتخب ــ تتعامل معه هذه الإدارة باستعلاء واستخفاف ولا تجيب عن مراسلاته، وإذا كان رئيس المجلس الإقليمي شخصيا يتعرض لاستفزازات ومضايقات من طرف بعض موظفيها كما حدث يوم 13 يناير الجاري، فكيف تتعامل مع المواطنين العاديين الذين يقصدونها؟؟ الجواب واضح ولا يحتاج إلى تفكير، بل إن الأكثر غرابة وفظاعة هو أن جميع المدن المغربية تعرف انجاز مشاريع للسكن الاجتماعي تتعاطى معها الوكالات الحضرية بمرونة وفي آجال جد معقولة مادام الأمر يتعلق بسكن صدرت بخصوصه تعليمات ملكية سامية، باستثناء مدينة تطوان التي ابتليت بوكالة تنهج سياسة خاصة بها حيث نسجل نسبة شبه منعدمة في عدد المشاريع المرتبطة بهذا الشأن، إلى درجة أن العديد من المستثمرين أكدوا لنا أنهم أصبحوا يفضلون الاستثمار في مدن أخرى غير خاضعة لنفوذ الوكالة الحضرية لتطوان، وتزداد الصورة قتامة حين نعلم أن المشروع الوحيد من هذا النوع الذي حظي بالرأي الموافق في إقليم وزان تم الترخيص له حين كان هذا الإقليم تابعا للمجال الترابي للوكالة الحضرية القنيطرة - سيدي قاسم، وقد أكد لنا مجموعة من المواطنين الذين اتصلوا بنا  إلى أنهم قاموا فعلا بمراسلة السيد الوزير الجديد والسيد رئيس الحكومة لمطالبتهم بتفعيل خطابات التغيير ومحاربة الفساد وربط المسؤولية بالمحاسبة، مع الشروع في التخطيط لصيغ مبتكرة للمطالبة بتصحيح الأوضاع المختلة داخل هذه المؤسسة.
ثانيا: التعاطي السلبي لإدارة الوكالة الحضرية مع الملفات المقدمة إليها من طرف المستثمرين والمنعشين العقاريين وغياب وثائق تعمير ذات مصداقية مما يترك الحبل على الغارب للاجتهادات المزاجية و التكييف حسب الحالات... حيث نتوفر على أمثلة عن حالات عديدة في هذا السياق وملفات يحظى أصحابها بمعاملة تفضيلية ويتم إيجاد الفتاوى لتمريرها وأخرى مشابهة توضع في طريقها كل العراقيل بحجة احترام القانون.
 
ثالثا: تعطيل وعرقلة مصالح المواطنين الذين يقصدون الوكالة لقضاء أغراضهم وحاجياتهم، خصوصا طالبي بطاقة المعلومات المتعلقة بعقاراتهم، حيث تطالبهم الوكالة برزنامة شروط ووثائق تكلف من المال والجهد والوقت ما لا يستهان به (إنجاز التصميم الطبوغرافي، نسخة من شهادة الملكية أو التحفيظ مصادق عليها، أداء واجبات الرسوم...)، ليتلقوا غالبا في النهاية جوابا واحدا ووحيدا هو: "الدراسة مازالت في طور الإنجاز أو إعادة الهيكلة" !!!، مما يتسبب في تذمر وسخط شديدين لديهم.
فإذا كانت الدراسة ما تزال في طور الإنجاز، لماذا لا تخبرهم بذلك في أول مرة، عوض جرجرتهم على الإدارات واستنزاف طاقاتهم المادية والمعنوية؟؟ ناهيك عن البيروقراطية المتفشية فيها والتي تقود إلى تعطيل مصالح حيوية للمواطنين وإهدار الوقت، وفي هذا السياق، نجد أن ما هو مطبق واقعيا داخل هذه الإدارة يتناقض كليا مع مضمون شعار "تقريب الإدارة من المواطنين" الذي تنادي به الدولة، حيث يعمل مسؤولو الوكالة جاهدين لتكريس وترسيخ شعار "إبعاد الإدارة من المواطنين"، إضافة إلى المعاملة الجافة والحاطة بكرامة المواطن التي ينتهجها بعض موظفي ورؤساء الأقسام والمصالح بهذه الإدارة، الأمر الذي يتسبب في نفور الناس منها والاستعاذة بالله كلما ذكر اسمها !! حيث توصلنا بشكايات متعددة حول تعرض مجموعة من المواطنين والمهنيين لمعاملة مهينة وغير لائقة مؤكدين لنا أن الخوف من الانتقام والتعسف يدفعهم إلى الصمت والدعاء لله في انتظار الفرج.


رابعا: فضيحة تهيئة الساحات القديمة بالمدينة العتيقة لتطوان التي تم تصنيفها كتراث إنساني عالمي وهو ما دفع جهات أوربية خلال سنة 2005 إلى السعي لتمويل مشروع ترميمها وإعادة هيكلتها بشكل يتماشى مع قيمتها التراثية، وتم بالفعل رصد غلاف مالي هام يقدر بحوالي مليون أورو (أزيد من مليار سنتيم) وتم تكليف الوكالة الحضرية  بتتبع كافة الأشغال التقنية المرتبطة بالمشروع الذي كان يتوقع أن يكون رائدا ويغير شكل المدينة العتيقة لتطوان ويحسن ظروف عيش ساكنتها في ظرف أقل من سنة وهي المدة المحددة لإنجازه، لكن الوكالة الحضرية فشلت فشلا ذريعا، حيث تعثر المشروع مما أثار استياء الجهة الممولة التي هددت بسحب التمويل المتبقي الذي لا يعرف احد مصيره، وهي فضيحة لا تمس الوكالة أو المدينة فحسب بل بصورة المغرب مادام الأمر يتعلق بالفشل الذريع في إنجاح مشروع ممول خارجيا، وهو ما تعرضت له بعض وسائل الإعلام في حينه، وكعادتها في إلصاق كل الكوارث والإخفاقات بجهات أخرى والإدمان على نظرية المؤامرة، حملت الوكالة المسؤولية للمقاولة المشرفة على الأشغال وسحبت منها المشروع، غير أن المفاجأة تتمثل في أن المقاولة لجأت إلى القضاء الذي اصدر حكمه ابتدائيا بإنصافها وإدانة موقف الوكالة التي استأنفت الحكم، وبذلك تحول مشروع كانت المدينة تعلق عليه آمالا كبيرة إلى ملف يروج بين ردهات المحاكم في غياب أي محاسبة لهذا التدبير الفاشل أو تصور لحل المشكل أو حتى بيان تواصلي وتوضيحي من طرف هذه المؤسسة التي "تضع كهدف أسمى ووحيد خدمة المواطنين و الصالح العام"، على حد ما جاء في تكذيبها الشهير.   


هذه فقط مجرد أمثلة سنقوم بتفصيلها على حلقات رغم أنها لا تشكل سوى الجزء الظاهر من جبل الثلج لأن ما خفي كان أعظم، ودون التطرق إلى التسيير الداخلي للوكالة الذي يستحق تحقيقا خاصا رغم أنه لا يهمنا إلا بمقدار فضح شبهات الفساد و كذا انعكاساته على أداء الوكالة الخارجي، لأن الفاشل في تنظيم بيته و تسييره لا يمكن أن ينظم بيوت الآخرين أو يعطيهم دروسا، وفاقد الشيء لا يعطيه.


(يتبع...)

محمد مرابط

تطوان







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- احتلالات

مواطن

ما لا بعرفه الناس أن في الوكالة الحضرية سماسرة مرتزقة أو قل لوبي مرتزق يتكون من أربعة أشخاص عم السباعي والكوفي و الحنبلي و النجاري علما أن السباعي والنجاري يلازمان المدير ويحيطونه بالفتاوي التي تخدم مصالحهم

في 30 يناير 2012 الساعة 09 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- هادشي صحيح

وديع

حدث لي نفس ما ذكرته ..هو أنني قمت بالعديد من المرات بطلب بطاقة المعلومات عن إحدى القطع الارضية جهة السواني الرميلات...والله العظيم عشر مرات دون جدوى..يتم إجابتي بكونها في طور الإنجاز مع أنني بدأت منذ سنة 2000

في 30 يناير 2012 الساعة 29 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- هادشي صحيح

وديع

حدث لي نفس ما ذكرته ..هو أنني قمت بالعديد من المرات بطلب بطاقة المعلومات عن إحدى القطع الارضية جهة السواني الرميلات...والله العظيم عشر مرات دون جدوى..يتم إجابتي بكونها في طور الإنجاز مع أنني بدأت منذ سنة 2000

في 30 يناير 2012 الساعة 30 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- اشارة

تطاوني

قانون التعمير وفي فصله المتعلق بالاثار القانونية لتصميم التهيئة تحدث عن المصادقة على التصميم وكدالك وهدا هو المهم في حالة تصميم المنضري .تحدث عن امكانية الترخيص لطلبات رخص البناء بمجرد نهاية مرحلة البحث العمومي فقط في اطار احكام وروح تصميم التهيئة وفي غياب اي تعرضات بالاماكن المزمع الترخيص لها .ادن لمادا لا يفعل الامر لكل المواطنين على حد سواء .هل سياسة الكيل بمكيالين في هدا الخصوص سياسة ممنهجة في سياق السباحة في اقتصاد الريع واحتكار المعلومات التعميرية وتفعيلها وتكييفها بكل ميزاجية من طرف حفنة من مفسدي ادارات التعمير

في 30 يناير 2012 الساعة 35 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- الحقيقة الصادمة

هادشي صحيح100%

لا يختلف اثنان علي أن كل ما أثير حول هذه الوكالة فهو صحيح خاصة النقطة المتعلقة بوجود لوبي فاسد تقوده 3 أقطاب : القطب الأول يقدوه الرجل الأسود المختص في تقطيع الأراضي تحت الطلب وخير دليل ما اقترف في تصميم التهيئة لسيدي المنظري وتصاميم إعادة الهيكلة من بيع وشراء خذمة لسماسرة ولوبيات العقار هذا الرجل الذي يعرفه القريب و البعيد في مدينة تطوان بل الأكثر من ذلك يتحدى أن يمسه احد لان مايقوم به فهو بإشراف من رؤسائه وان له مظلة نقابية القطب الثاني يقوده الرجل الأصفر صاحب عقدة بطاقة المعلومات هذا لوبى يعتبر بمثابة بورصة العقار في تطوان فبمجرد وضع المعلومات الخاصة بعقارك فعلم ان تلك المعلومات وصلت لسماسرة العقار لتعطي لك بطاقة المعلومات حسب أولويتها وأهميتها لدى هذا اللوبى. القطب الثاني يقوده الرجل الأزرق الحلقة الأضعف حيث يقتصر دوره علي إمضاء مشاريع الأحباء والأصدقاء واللوبيات وذلك لقلة التجربة التي جعلته ألعوبة في يد الجميع
.الهدف الوحيد الذي يجمع بين هذه الأقطاب هو الاغتناء و المصلحة الشخصية لهذا يجب مراجعة الدور الذي تقوم به هذه الادارة ومحاسبة المفسدين
؟

في 31 يناير 2012 الساعة 30 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- شكوى ضد الوكالة الحضرية

المرنيسي

اني طالب اتابع دراستي بكلية الاداب والعلوم الانسانية بتطوان  (الاسم مستعار ) بالماستر وفي اطار انجازبحث التخرج توجهت الى هذه الوكالة منذ حوالي شهر على الاكثر من اجل طلب المخطط التوجيهي لندينة تطوان, فقام رئيس احدى المصالح بالكذب علي على اساس ان الجماعة التي اقوم بدراستها غير مغطية بهذا المخطط، مع العلم انها مغطية وتاكدت من ذلك من طرف احد الاساتذة، ولم يقم باعطائي اياه. ونفس الامر حصل مع بعض الزملاء في طلبات اخرى

في 05 فبراير 2012 الساعة 23 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الفساد النقابي

الفساد النقابي

كل ما يروج عن هذه الادارة فهو ناتج عن الفاساد النقابي أو قل الممارسة الفاسدة للعمل النقابي الذي أصبح مظلة أو قل قنطرة يستغلها كل من له مصالح مادية و طموحات شخصية وذلك على حساب الصالح العام فبداخل الوكالة الحضرية لتطوان نقابتان واحدة يترأسها الرجل الاسود نبيل الحنبلي المرتزق الاول بالمؤسسة والذي صير هذه الاخير مكتبه الخاص يستقبل زبناءه والنقابة التانية رئيسها الفعلي ماسوني ابن ماسوني يستحمر عقول الموظفين السدج من أمثال رئيسة لامكتب النقابي ذاته
فعلى الوزارة الوصية الندخل العاجل لإيقلف هذا النزيف وهذا الفساد قبل أن يتطور

في 05 فبراير 2012 الساعة 05 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- اشارة

تطاوني

ما يتم ترويجه حقيقة هو محاولة توجيه دفة الحديث عن ممارسات الوكالة الفاسدة الى منحى نقابي لا يهمنا .المعطيات الواردة في المقالة ليست من اختراع الكاتب لانها لا تخفى عن العيان .وتبقى اضافات التعليقات جد قيمة وننتضر الكثير منها مشكورين اصحابها كما كاتب المقال .لا تهمني النوايا قدر ما تهمنا الحقائق والمعطيات

في 06 فبراير 2012 الساعة 28 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- فضح الفساد

عبد الله

كما عودتمونا دائما، تطوان بريس منبر شجاع لفضح الفساد و المفسدين،و الوكالة الحضرية قلعة للفساد بشهادة الجميع رغم أن هناك بعض الموظفين الشرفاء لان أولاد عبد الواحد ماشي كلهم واحد لكن حوتة واحدة كتخنز الشواري ، وفقكم الله في مواجهة اللوبي الفاسد الذي سيحاول إخراس صوتكم الحر بكل الوسائل للدفاع على امتيازاته التي جعلت تقنيا أسود أحد أغنى الموظفين على صعيد ولاية تطوان و صاحب ثروة و عقارات تقدر قيمتها بمئات الملايين و هو زعيم هيئة "المتهندسين" بتطوان،حيث السمسرة و الابتزاز تتم علانية و داخل المكتب و المقاهي ، أما عبد القادر النجاري، المدير الحقيقي و الفعلي للوكالة حيث يمكن للمدير أن يوافق على مشروع و يرفضه هو أو العكس، كما أنه يتحكم في المهندسين المعماريين رغم أنه تقني بسيط دون المستوى بل إن هناك حديث حول أن دبلومه التقني مزور،فهو يسيطر على المعلومات العقارية للولاية بكاملها و يضعها رهن إشارة من يشاء، كما أنه لا يعطي موافقته على أي مشروع عقاري كبير إلا بعد أن يضمن استفادته من بقعة أرضية أو شقة خصوصا مشاريع العمران،و ذلك بمساعدة خادمه المطيع و تابعه م.الطاهري الذي لا يملك من الطهارة إلا الاسم،و الذي يعرف الجميع أنه جاء إلى تطوان مند بضعة سنوات "طالب معاشو" و في هيئة مزرية فأصبح اليوم من أصحاب الفيلات و يتحكم في مشاريع المدينة و يهين المواطنين التطوانيين الأحرار.

في 06 فبراير 2012 الساعة 48 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- ممارسات مشبوهة للمسمى عبد السلام السباعي

قاطن بنفس العمارة التي توجد فيها الوكالة الحضرية

أنا شخصيا كقاطن بنفس العمارة التي يوجد فيها مقر الوكالة لتطوان أصبحت أفكر جديا في اتخاذ إجراءات قانونية ضد أحد الأشخاص بالوكالة الذي يدعي أنه نائب المدير أو الرحيل مع عائلتي إلى محل آخر، وبالنقاش مع بعض الجيران اتضح لي أنهم مقتنعون بنفس الموقف، فخلال النهار نعاني من الضجيج و الإزعاج المستمر و الاستعمال الدائم للمصعد و الشجارات المتواصلة بين المواطنين و بعض مصالح الوكالة و هو أمر أصبحنا شبه متعودين عليه ، لكن الكارثة و مند عدة شهور و بدرجة أكثر خلال الأسابيع الأخيرة أصبحت تتم خلال الليل من طرف أحد الموظفين المسمى عبد السلام السباعي حيث يستغل أحد الطوابق بالوكالة يوميا إلى ساعة متأخرة تتجاوز بعض الأحيان 12 ليلا خصوصا أيام الجمعة و السبت مع تشغيل الموسيقى بصوت مسموع و اصطحاب أشخاص غرباء عن الوكالة و هو أمر متأكدون منه بحكم أننا نعرف تقريبا جميع الموظفين و الموظفات، كما أن بعض الجيران سبق لهم مصادفته بمدخل الوكالة في ساعة جد متأخرة و في وضع غير طبيعي...،و يمكن للجميع أن يرى سيارته من نوع داسيا رقم 44 أ 29695 مركونة أمام الوكالة و رؤية الكهرباء منارة في الطابق المذكور كل ليلة إلى ساعة متأخرة بما فيه يوم الأحد،فهل تحولت الوكالة أو العمارة إلى مكان لممارسات غير أخلاقية مكشوفة من طرف مسؤول لا بد أنه يعاني من اضطرابات نفسية لأن هده الممارسات لا يمكن أن تصدر عن شخص طبيعي، و على كل حال فهذا الوضع المشين غير مقبول و لن نسكت عليه حيث ننتظر أقرب فرصة لاستدعاء رجال الأمن و ضبطه في حالة تلبس تام.

في 06 فبراير 2012 الساعة 56 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- Dégagez

تطواني حر

HANEBALI  (EL HOMBRE NEGRO ) ; NEJJARI (EL HOMBRE AMARILLO ) ; ESSEBAAI (EL HOMBRE AZUL
TODA TETOUAN DICE :BASTA YA … FUERA ; FUERA ; FUERA MERCENARIOS

في 06 فبراير 2012 الساعة 04 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- كذب

الحقيقة

كل هذه التعليقات كذب في كذب وملفقة وليس فيها ولا 1% من الصحة. حسب ياالله ونعمة الوكيل فيكم حسب يا الله ونعمة الوكيل فيكم.

في 08 فبراير 2012 الساعة 00 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- الحقيقة حسب المواطنين وليس موضفي الصندوق الاسود

انا

بالنسبة لبطائق معلومات تعتبر الأغلى وطنيا فالوكالة لها العدر لان الدي خفي على المواطنين انها بالنسبة للصور الجوية المعمول بها في انجاز وثائق التعمير فان الوكالة متعاقدة مع الوكالة الفضائية الدولية ناسا قصد اخد صور في المستوى هدا الامر الدي انعكس ايجابا على طرق تقطيعاتها للتصاميم حيث اصبحت اكثر مكرا واجراما



في 09 فبراير 2012 الساعة 16 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- ملاحضة

مراسل صحفي لجريدة وطنية

موضفي الوكالة انجزوا اعادة هيكلة خاصة بهم حيث تقسموا على ثلاث مجموعات للسمسرة احدها بمقهى داخل المدينة والاخرى بمقهى بشارع الجيش الملكي والاخيرة باماكن مغلقة مشبوهة كالمنازل والحانات .هده الصورة هي كعملية اعادة انتشار حتى يتم ابتزاز اكبر عدد ممكن من المواطنين الدين تم التضييق عليهم بالمعلومات التعميرية المدونة بمدكرات معلوماتهم المسلمة من طرف الوكالة .اي اللدي يريد البناء والتجزيء و... فما عليه سوى الدهاب للاماكن المشار اليه اعلاه والسلام

في 11 فبراير 2012 الساعة 42 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- ضع اسمك ايها الشبح./mais tu n’es qu’un lâche

بنت فاطمة.

ضع اسمك ايها الشبح.
mais tu n’es qu’un lâche.
القافلة تسير و الكلاب تنبح.
فسيدك لن يمسه أدى بقوة الله سبحانه وتعالى وبرضى والدته وأسرته إنشاء الله.
اللهم ازح عنا الفاسدين والفاسقين و ماسوني ابن ماسوني واسألك اللطف بعبادك واغفرلمحمد المرابط دنوبه ولا تؤاخده فهو فاقد للحقائق وعلى نيته فالله اعلم بدلك.
واعفو عن بــــــريــــــــــــس تــــــطــــــوان خطاياها فأنها جريدة إنشاء الله فاشلة.
حسب ياالله ونعمة الوكيل فيكم حسب يا الله ونعمة الوكيل فيكم.
حسب ياالله ونعمة الوكيل فيكم حسب يا الله ونعمة الوكيل فيكم.
حسب ياالله ونعمة الوكيل فيكم حسب يا الله ونعمة الوكيل فيكم.
.......................................................

في 11 فبراير 2012 الساعة 20 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- غفرانك

تطاوني

اللهم اغفر عن ابن بنت فاطمة ودمر مقصه الاسود الدي نهب هكتارات من اراضي الفقراء واليتامى والارامل .....
اللهم اغفر عن بنت فاطمة زلات لسانها فهي على نياتها .امين

في 12 فبراير 2012 الساعة 11 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- الي فيه الفز كيقفز

عبد الرحمان التطواني

الى الدي يلمع نعل سيده و يدعي انه لن يمسه شيء و بالتالي فهو يؤكد للجميع صحة كل ما نشر و انه لديه حصانة استثنائية ليواصل فساده في الارض بغير حق .سيدنا و سيد الخلق هو سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم و لن ينفعك تملقك لسيدك في شيء.

في 13 فبراير 2012 الساعة 43 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أوضاع ساكنة مكناس المزرية مع الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

قرصنة بطاقات جوال للتعبئة وعجز إتصلات المغرب على الحد منها

حزب العدالة والتنمية يصدر بيان للرأي العام عن تجاوزات شركة أمانديس

تسريبات ويكليكس عن الفساد بتونس عجلت بالثورة

رئيس المجلس البلدي للمضيق يفضح خروقات شركة أمانديس

الكائنات الانتخابية و الدائرة المفرغة

المجلس الجماعي لمرتيل يفضح خروقات شركة أمانديس خلال دورة استثنائية عرفت تطاحنا من بين الأغلبية والم

مداخلة العضو محمد أطرهوش عضو المجلس البلدي لمرتيل في الدورة الاستثنائية الخاصة بمناقشة خروقات شركة أ

تعرض العدسات اللاصقة للمياه يؤدي إلى الإصابة بالعمى

الحكامة الحضرية و التنمية المحلية (3)

مبادرة شخصية شجاعة من طرف علي أمنيول بخصوص رخص البناء

المعارضة تكشف عن اختلالات التسيير بالجماعة الحضرية لمرتيل خلال دورة الحساب الإداري

فوضى العقار بطنجة إلى أين ؟

عودة البناء العشوائي المرخص بجماعة مرتيل أمام صمت مريب للسلطات المحلية

محـطـات الـنـقـل الحـضـري بـتطوان الركاب ينقلون كالأغـنـام في حـافلات مـهـترئة أمــام أعين المسؤولين

المرأة المغربية بين القرية و المدينة مقاربة سوسيولوجية في الأدوار و الوظائف

من ينصف هؤلاء ؟! ومن له حق المأوى والسكن، البشر أم الشجر؟!

بريس تطوان في حوار مع رئيس الجماعة الحضرية لتطوان محمد إدعمار

اعتداءات وفوضى في الجلسة الثانية للدورة العادية لشهر يوليوز2011 للمجلس البلدي لمرتيل





 
إعلانات .
     ‎      ‎
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

الاستفادة من الصفقات العمومية

 
موضوع أكثر مشاهدة

تطوان: من محمد الشودري إلى من يعنيه الأمر ( خبر عاجل بالتعاليق)

 
البريد الإلكتروني [email protected]