الجريدة الأولى بتطوان _ تدهور الوضعية الأمنية بالمدينة العتيقــة لتطــوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 538
زوار اليوم 10590
 
صوت وصورة

طبيب بتطوان يطالب بهواتف المواطنين للضرورة


قائد بتطوان يتصدى للعمل الإنساني

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
صفحتنا على الفايسبوك
 
 

تدهور الوضعية الأمنية بالمدينة العتيقــة لتطــوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 يناير 2011 الساعة 01 : 16



 


تدهور الوضعية الأمنية بالمدينة العتيقــة لتطــوان


 تحولت المدينة العتيقة في الأشهر الأخيرة، إلى أوكار لترويج المخدرات الصلبة خاصة مخدر الهروين، و قد أصبحت من أشهر المناطق التي تباع بها هذه المادة نظرا لتواجدها بوسط المدينة، و ارتفاع عدد المدمنين اللذين يقطنون بهذه الأحياء، و من تم فقد تحولت هذه الأخيرة و خاصة حي السويقة و أزقة المجاورة له إلى مناطق تثير شكوك المارة بصفة خاصة و سكان الأحياء المعنية بصفة عامة، نظرا للحركة الغير العادية التي تعرفها، و توافد عدد كبير من الشباب المدمن الذي يبحث عن جرعات الهروين -الكحلة حسب تعبير المدمنين- لإطفاء لهيب الإدماء و إخماد آلام الجسد الذي يعاني منه جراء الادمان، حيث يقدم أحد مروجي هذه المادة السامة و القاتلة، بتزويد مجموعة من شباب الحي بكمية من اللفافات لتوزيعها على طالبيها بثمن عشرون درهم للفافة، و يستفيد الموزع من لفافة واحدة بمجرد بيعه لعشر لفافات، فكثرة المدمنين التي تعرفها مدينة تطوان الذي يصل إلى حوالي 12 ألف مدمن، يجعله يراكم أموال طئيلة من تجارة الهروين، التي أصبحت مغربية الصنع في الوقت السابق التي كانت تهرب من سبتة المحتلة، و هذا ما جعل ثمن اللفافة في انخفاض، مما يسجع الشباب خاصة اليافعين على التعاطي لهذه الآفة الخطيرة. و استهلاك كمية كبيرة، مما يتسبب في أمراض خطيرة تؤدي في أغلب الحالات إلى الوفاة. و نظرا لتواجد عدد كبير من مروجي مادة الهروين أصبحت الأحياء المذكورة أعلاه، تنفلت امنيا، نتيجة لتحولها إلى مسرح يستقطب عدد كبير من المدمنين مما ينتج عنه شجار دائم باستعمال السلاح الأبيض، بين المروجين من جهة، و من جهة أخرى بين المدمنين أنفسهم، بالإضافة إلى تنامي ظاهرة سرقة المنازل و تزايد سرقة المواطنين و اعتراض سبيل المارة. مما يهدد سلامة هؤلاء و يعرضهم إلى الاعتداءات، فقد سبق للسكان أن وجهوا شكاية في الموضوع، لكن تدخلات رجال الأمن تبقى موسمية و عند وقوع حالات خطيرة، و في انتظار تدخل ولاية الأمن يبقى سكان المدينة العتيقة في فزع يومي و دائم، فمتى تتدخل الأجهزة الأمنية لوقف الانفلات الأمني و وضع حد للنزيف التي تعرفه المدينة العتيقة.

 

 أشرف أولاد الفقيه.

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ردا على عاش الملك

الساكت عن الحق شيطان اخرس

ان واجبنا نحن كابناء هدا الوطن العزيز هو فضح كل المفسدين و مدمرين عقول الشباب لدا اذا كنت تتوفر على ادلة يقينة تقدم بشكاية الى وكيل الملك لان عدالة اليوم ليس كا السابق و بالتالي فاذا كنت تملك الادلة فعليك ان تحرك المسطرة القضائية او زودنا بها حتئ ننشرها في وسائل الاعلام. رغم ذلك اشكرك اخي على تعليقك و انت محق

في 16 يناير 2011 الساعة 04 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



احذروا أكل الخبز

تنظيمات سياسية محلية تطالب وزير الداخلية بعزل "رئيس" المجلس البلدي"

تدهور الوضعية الأمنية بالمدينة العتيقــة لتطــوان

قراءة في عوامل نجاح الثورة التونسية

تفجير خط أنابيب لنقل الغاز المصري الرابط بين إسرائيل والأردن

سكان حي السانية بتطوان في حاجة الى

مبارك سافر إلى السعودية للعلاج

الجماعة الحضرية لتطوان: أية حصيلة؟

اللجوء إلى منهجية التخطيط الاستراتيجي.

طلبة علم الاجتماع بتطوان يدخلون في إضراب عن الطعام وإغماءات في صفوفهم

المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

قرصنة بطاقات جوال للتعبئة وعجز إتصلات المغرب على الحد منها

مغربي بهولاندا يوجه رسالة الى والي تطوان من اجل رفع الضرر

الخطر يهدد حياة ساكنة مدينة ازرو

الجماعات المحلية أداة للتنمية المحلية -المخطط الجماعي للتنمية نموذجا-

تدهور الوضعية الأمنية بالمدينة العتيقــة لتطــوان

الفساد و الترامي على أملاك الدولة من طرف لوبي الفساد بتطوان

لايمكن تصديرالفتاوى للجاليات الإسلامية كماتصدرالبطاطة واللحوم وقطع الغيار

السكن العشوائي بتطوان (نموذج حي جبل درسة)

والي تطوان يمنع كتابة الضبط من استلام رسائل المواطنين وتظلماتهم‏





 
بانر إعلاني
 
مقالات وآراء

فعلها ترامب !

 
البريد الإلكتروني [email protected]