الجريدة الأولى بتطوان _ الكرامات والرٌقية
مساحة إعلانية

جديد المعهد الفرنسي بتطوان


جديد بتطوان...مركز متعدد الخدمات للتجميل والتنحيف والعلاجات العصرية

 
صوت وصورة

فندق الياقوتة ...خدمة الضيافة الفاخرة بتطوان


مهنيون بجهة الشمال يناقشون واقع ومستقبل الصناعة الفندقية بفندق كابيلا بالمضيق


أطوار علوم الحديث من النشأة إلى اليوم

 
إعلانات تهمكم.
 
 

الكرامات والرٌقية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 أبريل 2019 الساعة 03 : 15


الكرامات والرٌقية

 


...جاء في كتاب نصرة الدين وبهجة السالكين ومفتاح الواصلين للشيخ أحمد عبد المومن الغماري المتوفى عام 1295 هـ، يذكر رؤيته للحسن الشاذلي وللمولى عبد السلام، ولرؤيته للنبي "صلى الله عليه وسلام" مناما مرارا، ثم لرؤيته لسيدي شباب أهل الجنة الحسنين، ولسيدنا الخضر يقظة يوم الجمعة في مدينة تطوان حيث لقنه هذا التسبيح: سبحان الأبدي الأبد، والواحد الأحد، والفرد الصمد، ومن رفع السماوات بغير عمد، ومن بسط الأرض على ماء فجمد، ومن خلق الخلق وأحصاهم عدد، ومن قسم الأرزاق ولم ينس أحد، من لم يتخذ صاحبة ولا ولد، ومن لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد.(بتكرار التسبيح). ثم أخذ الورد رؤية من الشيخ محمد البوزيدي ولقنه أيضا الاسم المفرد، وهو الله بتشخيص حروفه الخمسة، أما بعض من المشايخ، أحدهم يذكر رؤيته لجبريل وفاطمة الزهراء ورؤيته كذلك مرتين يقظة لرسول الله صلى الله عليه وسلام إذا به " يعطيه" سبحتين. من رؤى أحد الصالحين مناما لرسول لله صل الله عليه وسلام حيث قال له: أفضل الأعمال وقوفك بين يدي وليا من أولياء الله قدر حلب شاة أو ساعة- قلت، يا رسول الله، حيا أو ميتا؟ قال: حيا كان أو ميتا (عن أبي عبد الله سيدي محمد الصغير)؛ ثم إيقاد الزيت والشمع على قبورهم (الأولياء والصالحين)، ( أشار إلى ذلك أبو زيد عبد الرحمان الفاسي المتوفى بفاس سنة 1096هـ)، ويذكر شيخنا أحمد الغماري رؤيته لأنبياء الله إبراهيم وهارون – إلى أن زعم أحد المشايخ رؤيته لله نور السماوات والأرض جل علاه، كلام حق أريد من خلال (الرؤى) إحراز قلادة الولي الصالح.


  من باب إرادة الوصول إلى الحقيقة، ومن تقييم الأحداث وإتباع صحافة الرأي تتضح ملامح ريب لقشور الموز تحت أرجل القراء للاستخفاف بعقولهم... من يٌزيح عنها الغبار ومُزيلا ما علق منها من "شطحات" وبمنأى عن النقد المعرفي؛ في مجتمع لم يكن مهيأ لتأسيس منهج عقلي في الحياة والعلم والإرادة والقدرة والسمع والبصر. الكيان النفسي للإنسان في اللاوعي، إن عرف سببه لتلك التخيلات لهؤلاء المشايخ سهُل عل علماء التخصص علاجهم من أمراض نفسية من بينها "الوسواس القهري". لكل شيء حد وكل وسيلة لها حد ولها قانون، (علي بن أب طالب، كرم الله وجهه).


عسى أن يكون للشيخ العالم وهو يجتهد في التخصصات الفقهية أن يأخذ عنه الراقي. إذ الرقية الشرعية تستلزم قوة نفسية عند المقروء عليه والاعتقاد " الروحي" والقوة النفسية والرقية أيضا عند الراقي، ولا يجوز للشيخ كيفما كان علمه أن يعطي "ورقة" تزكية لمريض (الظاهرة مطية الباطن). أي الرؤى الذاتية في تشخيص الحالة المرضية للناس عند الراقي أو الرقاة. من الرقى التي ترد العين، ما ذكر عن أبي عبد الله التياحي، أنه كان في إحدى سفرياته للحج أو الغزو، وهو يمتطى ناقة فارهة، وكان في الرفقة رجل عائن قلما نظر إلى شيء إلا أتلفه، فقيل لأبي عبد الله: احفظ ناقتك من العائن، فأجاب: ليس له إلى ناقتي سبيل، ثم أخبر العائن بقوله؛ فتحين غيبة أبي عبد الله فجاء إلى رحله، فنظر إلى الناقة، فاضطربت وسقطت. لما قدم عبد الله، فأخبر أن العائن قد عانها وهي كما ترى، فقال دلوني عليه (العائن)، فدل؛ فوقف عليه ثم قال: "بسم الله حبس حابس، وحجر يابس وشهاب قابس، رددت عين العائن عليه، وعلى أحب الناس إليه ثم قرأ فارجع البصر هل ترى من فطور، ثم ارجع البصر كرتين ينقلب إليك البصر خاسئا وهو حسير" صدق الله العظيم (سورة، الملك الآية 4). فخرجت حدقتا العائن، وقامت الناقة لابأس بها( ابن القيم الجوزية)، هي سهام تنبعث وتخرج من عين العائن و الحاسد نحو المعين والمحسود فتصيبه تارة وتخطئه تارة، فليتعوذ المعين بالله وبالمعوذتين، فكل عائن حاسد وليس كل حاسد عائن، يذكر عن جابر" أن العين لتدخل الرجل القبر والجمل القدر،( حديث أخرجه البزاز)، وعن أبي سعد الخذري: أن جبريل أتى النبي صل الله عليه وسلم فقال: يا محمد صل الله عليه وسلام، اشتكيت؟ قال: نعم، فقال جبريل عليه السلام: بسم الله أرقيك، من كل داء يؤذيك، ومن شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك، بسم الله أرقيك( ابن القيم الجوزية).


قال الشاعر: ما كان أحوج ذا الكمال

إلى عيب يوقيه من العين...


فسبحان من يرحم ببلائه، ويبتلي بنعمائه...كما قيل:

قد ينعم الله بالبلوي وإن عظمت

ويبتلي الله بعض القوم، بالنعم.


 

 

19 تمودة العدد: 411/من 22 إلى 28 أبريل 2013

 

 

 

 

ذ. عبد المجيد الإدريسي/بريس تطوان

 







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



افتتاح شعبة الأقسام التحضيرية بتاونات

أكثر اللاعبين تنقلاً بين الأندية

بلاغ للجنة الحرية والكرامة للتضامن مع الأستاذة سميرة قادري بتطوان

قال لدي أمل ....

عطف ملكي وتعنت أبروني

نيابة تاونات تحتفل بالذكرى 67 لتقديم عريضة المطالبة بالاستقلال.

بريس تطوان في حوار مع مدير جريدة فسحة الوطنية

أصول عقائد الشيعة في ميزان الشريعة

معطلو المضيق ينددون بسلوك العامل و يصفونه بالمتغطرس

أزفت ساعة رحيل الطغاة .......

الكرامات والرٌقية





 
إعلانات تهمكمF
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 463
زوار اليوم 60797
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

"عمق العرفان ولب التنزيه في صيام رمضان"

 
البحث بالموقع
 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]