الجريدة الأولى بتطوان _ افتتاح أول مدرسة للموسيقى الروحية بتطوان
إعلان

إعلان عن مباريات للتوظيف بتطوان

 
صوت وصورة

تحسين صورة المرأة المطلقة داخل المجتمع عنوان ندوة بمرتيل


سفير دولة بوروندي في ضيافة مجموعة مدارس هيا نبدأ بتطوان


صرخة رئيس الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد بتطوان بسبب تعسفات السلطات

 
إعلانات تهمكم.
 
 

افتتاح أول مدرسة للموسيقى الروحية بتطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 مارس 2019 الساعة 43 : 21


افتتاح أول مدرسة للموسيقى الروحية بتطوان

 

 

إفتتحت أمس، الجمعة فاتح مارس الجاري، بالمدينة العتيقة لمدينة تطوان مدرسة التهامي الحراق للموسيقى الروحية، التي تُعد أول مدرسة متخصصة في الموسيقى الروحية  على الصعيد الوطني.


وجاء إخراج هذا المولود الثقافي إلى حيز الوجود بفضل الشراكة بين جمعية الإمام الحراق للثقافة والموسيقى الروحية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي دعمتها هذه الأخيرة بقيمة مالية بلغت 200 ألف درهم، برسم السنة المالية 2018.


وتشتمل المدرسة على ثلاثة تخصصات موسيقية؛ المديح والسماع، والصولفيج، والآلات الموسيقة منها على الخصوص العود والكمان والقانون والرباب والبيانو والبيانو الإلكتروني، حيث يشرف على تأطيرهم ثلاثة أساتذة أكفاء.


وعلى هامش حفل الإفتتاح الذي حضرته عدة فعاليات جمعوية وثقافية وفنية ومنتخبة يتقدمهم المستشاريم محمد سعيد مسلم ومصطفى بناجي، أكد رئيس جمعية الإمام الحراق للثقافة والموسيقى الروحية الفنان التهامي الحراق الذي تحمل المدرسة إسمه، في كلمته لوسائل الإعلام الوطنية والمحلية، أن حلم إنشاء مدرسة متخصصة في السماع والموسيقى الروحية بمدينة تطوان حلم راوده منذ بداياته الأولى في المجال الفني، بعدما وجد في دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية السند في تجسيده وتنزيله بمسط رأسه، مشددا على أن أهداف المدرسة الأساسية  الحفاظ ونقل الموروث الموسيقي والتراثي المغربي إلى الأجيال الصاعدة والمساهمة في إنتشاره، مبرزا أن المدرسة ستبقى مفتوحة في وجهة جميع الفئات العمرية والمجتمعية.


أما فيما يتعلق بمدة التكوين أشار التهامي الحراق أنها محددة في ثلاث سنوات تتوج بحصول المتخرج على شهادة التكوين في الموسيقى الروحية، الذي ستفتح له آفاقا نحو شق الطريق لمستقبل واعد وإستكمال المسيرة الفنية.


يشار إلى أن التهامي الحراق الذي تحمل المدرسة إسمه يعد أحد أعلام الإنشاد الصوفي بالمغرب عامة وتطوان خاصة، وهو أحد أبناء الطريقة الحراقية التي تأسست قبل ازيد من قرنين على يد سيدي محمد الحراق، إذ نشأ في هذا الوسط الروحي  وصقل موهبته الموسيقية والانشادية بالزاوية الحراقية.


وللتهامي الحراق اعمال واسهامات متميزة منها البوم (ريح وريحان) الذي صدر 2013 والذي يضم مجموعة من الاذكار والتسبيحات وازجال جده محمد الحراق الى جانب شيوخ اخرين.

 

كما أصدر سنة 2015 أول فيديو كليب في مسيرته الفنية لأغنيته "خاتم الأنبياء"، هذا إلى انه صاحب الانشودة  " انا مالي فياش" التي يرددها اللسان المغربي في جميع جلسات الأدكار والأفراح، والتي لاقت صدى طيبا عند صدورها ولا زالت تحظى بالاعجاب الى الآن.


 

 

بريس تطوان/ عن موقع الجماعة








 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



انطلاق عملية الترشح لجائزة الصحافة العربية في دورتها العاشرة

افتتاح شعبة الأقسام التحضيرية بتاونات

حصاد الرحلة بجنوب افريقيا لمهرجان الشباب والطلبة

جباتن : فريق إ . ف . س . تطوان ذو مواصفات احترافية ..

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يعقد مؤتمره الإقليمي بتازة وينتخب بودرة كاتبا إقليميا.

افتتاح فعاليات الدورة الثانية لقافلة فلسطين يوم 20 -21- 23 بتطوان

فياريال يستعيد نغمة الانتصارات

المهرجان الدولي للشعر والزجل يفتتح أبواب المشاركة

فعاليات الدورة12 للمهرجان الوطني للفيلم المغربي بطنجة

بنزيمة ينقذ ريال مدريد من التعثر

المرأة الجًّبْلية :نضال متجدد

حرف "تراثية" لمواجهة الهدر المدرسي بتطوان

تخليد ذكرى تأسيس المدرسة الأهلية والمعهد الحر بتطوان

إجراءات ضد مؤسسات “محمد الفاتح” ضمنها تطوان

انطلاق فعاليات "ليلة الأروقة" بتطوان

دراسة مونوغرافية عن "مدرسة لوقش" بتطوان

افتتاح أول مدرسة للموسيقى الروحية بتطوان





 
إعلانات تهمكمF
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 448
زوار اليوم 23971
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

التنصير ببلدنا مسؤولية من؟

 
البحث بالموقع
 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]