الجريدة الأولى بتطوان _ روائية اسبانية تحتفي بالحب وبمدينة تطوان
صوت وصورة

جمعية صدى النسوية بصدينة تشارك في معرض الأسواق المتنقلة بتطوان


"هل الإعلام المغربي متحيز في مقاربة النوع الاجتماعي"؟


مداخلة الدكتور عبد الله الشارف خلال ندوة وطنية بتطوان

 
إعلانات تهمكم.
 
 

روائية اسبانية تحتفي بالحب وبمدينة تطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يناير 2019 الساعة 01 : 15


"ذاكرة الحدود" .. رواية للإسبانية روزاريو بيريز فيلانويفا تحتفي بالحب وبمدينة تطوان

 

 

احتضنت مدينة تطوان، أمس السبت، لقاء ثقافيا مع الكاتبة والصحافية الإسبانية روزاريو بيريز فيلانويفا حول روايتها "ذاكرة الحدود" الصادرة حديثا.

وأبرزت الروائية روزاريو بيريز فيلانويفا، في مداخلتها خلال هذا اللقاء الأدبي الذي جرى بدار إسبانيا بحضور فعاليات ثقافية وإعلامية ومهتمين بالرواية والأدب الإسباني، البعد الثقافي والجمالي لرواية "ذاكرة الحدود"، إلى جانب البعد التوثيقي للمعالم الثقافية لشمال المغرب، وهو العمل الذي أخذ من الكاتبة أكثر من سنتين من الكتابة.

وأكدت الروائية أن العوالم السردية لرواية "ذاكرة الحدود" تحكي قصة صحافية إسبانية في عقدها الرابع، تعيش أزمة على المستوى المهني والعائلي، اضطرت بسببها إلى العودة إلى مسقط رأسها بمدينة الجزيرة الخضراء، للعناية بجدتها "فيسينطا" التي تعاني من مرض الزهايمر.

واعتبرت روزاريو بيريز أنه في خضم اهتمام بطلة الرواية وعنايتها بجدتها، بدأت تتحدث هذه الأخيرة عن "رجل هرب من مدينة الجزيرة الخضراء صيف الحرب الأهلية الإسبانية"، موضحة أن جدتها لم يسبق لها قط ذكر هذا الرجل قبل مرضها.

وأضافت الروائية الإسبانية أنه في سياق بحث الساردة في الرواية عن الواقع والمتخيل في القصة التي ذكرتها جدتها، قررت دانييلا، بطلة الرواية، التقصي والنبش في ذاكرة جدتها التي أنهكها مرض الزهايمر.

وأوضحت الكاتبة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنها خصصت جزءا من رواية "ذاكرة الحدود" للاحتفاء بالإرث المشترك بين المغرب وإسبانيا، من خلال "مجموعة من الشخوص والأماكن بمدينة تطوان وطنجة، وذلك في سياق بحث الشخص الذي ذكرته جدتها، "وهو السبب الذي جعلني أختار مدينة تطوان، وتحديدا دار إسبانيا، التي تعد واحدة من الأماكن التي تحتفي بها روايتي".

في المقابل، أوضحت روزاريو بيريز فيلانويفا أن روايتها خلفت صدى ووقعا في الأوساط الثقافية الاسبانية، كما أشارت إلى أن الوسط الثقافي "احتفى كثيرا بهذه الرواية خاصة أنها تعنى بالحب بخلفية تاريخية، وتحاول النبش في التحول الديمقراطي بإسبانيا".

من جانبه، أكد الصحافي رئيس جمعية صحافيي منطقة جبل طارق، خافيير مارتينيز، أن الأديبة روزاريو بيريز أبانت في روايتها الأولى "احتفاء ليس فقط بالحب، بل بمدينة تطوان التي لنا معها ذاكرة مشتركة كجمعية الصحافة بمضيق جبل طارق من خلال مؤتمر صحافيي منطقة جبل طارق الذي ننظمه مع زملائنا بشمال المغرب، وهو وجه آخر للرواية ينم عن وفاء الروائية لحسها الصحافي الراقي".

كما أجمعت جل المداخلات على أن الرواية تتميز بحس فني وأدبي ومتخيل شاعري مرهف الإحساس والمشاعر، وأنها لم تغص في تاريخي الحرب الأهلية، بل أخذت منه منطلقا للتعبير عن قيم الحرب والوفاء التي توفقت الكاتبة في سردهما بشكل جمالي.

 

 

 

بريس تطوان







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيداغوجيا الإدماج بين النظري والتطبيقي

إيتو أفضل لاعب افريقي للمرة الرابعة

جمعية أنصار ومحبي المغرب التطواني: هناك من يعمل على عرقلة مسيرة الفريق

منجزات مدهشة.. للعقد الجديد من القرن الحادي والعشرين

غياب تام للرؤساء عن ندوة مركز الدراسات والأبحاث في الحكامة المحلية بتطوان

ظاهرة العولمة وتاثيرها على البطالة في الوطن العربي

العادة السرية بعين مجهر

رحلة استكشافية للجمعية الوطنية للسياحة البديلة بتطوان نحو سد الوحدة ووزان

اتحاد كرة القدم الجزائري يدرس تغيير مكان إجراء مباراة الجزائر والمغرب

تايوانية تقع في غرام نفسها وتتزوجها

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

جريمة اغتصاب بضاحية بنقريش ضحيتها سائحة اسبانية وزوجها

أحداث طنجة أخر إنذار لشرارة الشغب

حوادث مميتة بعد نشوة الانتصار

إسبانيا: مقتل سيدة مغربية على يد زوجها الإسباني‏

القضاء الإسباني يفتح التحقيق في ملفات تفجيرات 11 مارس

انتشار المجزرات واللحوم المذبوحة على الطريقة الإسلامية بجزيرة إبيسا – باسبانيا-

الباير الألماني يذبح الريال من الوريد إلى الوريد بعقر داره

مستوصف بدوار أمطيل بجماعة الزينات يتحول إلى بيوت للخلاء.

ما مصير مخطوطات مسجد الجامع الكبير بتطوان (مع الصور)؟؟





 
إعلانات تهمكمF
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 465
زوار اليوم 76333
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

سقط البشير وبقي نظامه!

 
البحث بالموقع
 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]