كلية أصول الدين تُشارك في لقاء دولي حول "التعايش" بجمهورية النمسا - بريس تطوان

كلية أصول الدين تُشارك في لقاء دولي حول “التعايش” بجمهورية النمسا

 
كلية أصول الدين تشارك في اللقاء الثالث لبرنامج ” كايسيد” المنعقد بفيينا -النمسا-

 
شاركت كلية أصول الدين في اللقاء الثالث من برنامج (كايسيد) الخاص بالمنطقة العربية والمنعقد  بمقر مركز الملك عبد الله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بمدينة فيينا (النمسا) خلال الفترة الممتدة بين 9/12/2018 و15/12/2018م.، وذلك في إطار منصة الحوار والتعاون بين القيادات والمؤسسات الدينية المتنوعة فى العالم العربي، والتي تعتبر كلية أصول الدين – جامعة عبد المالك السعدي- جزء منها.
وقد مثل الكلية في هذا اللقاء أ. الدكتور يوسف بنلمهدي، كما حضره ثلاثون من القيادات الدينية العربية التي مثلت مختلف الأديان والمذاهب والمؤسسات الإسلامية والمسيحية، الدينية والأكاديمية.
وقد تضمنت الدورة التي أطرها خبراء دوليون في مجال إرساء ثقافة الحوار وتيسير المبادرات الحوارية:

– استكمال التدريب في مجال إدخال مكون الحوار في برنامج المؤسسات التعليمية الدينية والأكاديمية، وتنمية مهارات الحوار والتعرف على الآخر لدى القيادات الدينية المستقبلية…

– تنظيم جلسات حوارية هادفة وناجحة، انكبت على مناقشة التحديات البيداغوجية والمعرفية والمجتمعية التي تعيق إرساء ثقافة الحوار والتعايش في المجتمعات العربية، وقضايا أخرى تتعلق بصناعة السلم واحترام التنوع والاختلاف..

– عرض مبادرات زملاء كايسيد في إرساء ثقافة الحوار والتعايش، وفي سياق ذلك تم عرض تجربة الدورة التكوينية الدولية التي نظمتها الكلية في 13- 14 نوفمبر 2018م بالتعاون مع مركز الملك عبد الله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، بعنوان “آليات إدارة الاختلاف والتنوع واستثمار مقومات الدين في حفظ السلم الاجتماعي”.
وقد لقيت استحسانا من قبل المسؤولين والخبراء وكافة المشاركين الذين أثنوا عليها وحبذوا تكرارها لما لمسوا فيها من جدية وأثر كبير في تعزيز ثقافة الحوار والتعايش.

وختم اللقاء بحفل تسليم شهادات التخرج على المشاركين، بحضور شخصيات علمية ودبلوماسية دولية وازنة أبرزها ممثلو سفارات الدول المشاركة، ومنها المملكة المغربية الشريفة.
بريس تطوان
عن موقع كلية أصول الدين وحوار الحضارات بتطوان

 


شاهد أيضا