الجريدة الأولى بتطوان _ كلية أصول الدين بتطوان تحتفي بالعلامة والفيلسوف "طه عبد الرحمن"
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 526
زوار اليوم 68554
 
صوت وصورة

معلومات حول تاريخ القصبة بتطوان


سكيتش حول الراميد


تطوان...صرخة طفل مريض بالسرطان إلى الرحماء

 
البحث بالموقع
 
 

كلية أصول الدين بتطوان تحتفي بالعلامة والفيلسوف "طه عبد الرحمن"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 دجنبر 2018 الساعة 01 : 01


العلامة والفيلسوف الكبير "طه عبد الرحمن" يُحاضر بكلية أصول الدين وحوار الحضارات بتطوان


 


استضافَت كلية أصول الدين وحوار الحضارات بمدينة تطوان صباحٍ يوم الثلاثاء المنصرم بتاريخ 12/12/2018م، الفيلسوف المغربي الكبير (طه عبد الرحمن) في دَرسٍ افتِتاحي خَصَّ به المؤسسة والحضور حول موضوع: "المعاني الإيمانية؛ كيف تكون أدواتٍ تحليلية؟".

 


 وقد عرفت المحاضرة  العلمية الهامة، حضور كل من رئيس جامعة عبد المالك السعدي ونائبه، والسيد عميد كلية أصول الدين، عميد كلية المتعددة التخصصات بالعرائش، ورئيس المجلس العلمي لعمالة المضيق الفنيدق، إلى جانب شخصيات محلية ووطنية، وثلة من السادة الأساتذة، فضلا عن الجم الغفير من الطلبة والباحثين والأكاديميين.

 


وفي تصريح بالمناسبة قال الدكتور محمد التمسماني عميد الكلية، إنه ليوم علمي مشهود تحتفي فيه الكلية باستضافة العالم الكبير الفيلسوف والدكتور "طه عبد الرحمن" لمناقشة موضع يكتسي أهمية بالغة، حول "المعاني الإيمانية، كيف تكون أدواة تحليلية؟".

وأضاف "العميد" في ذات التصريح أن تنظيم هذا اللقاء العلمي الهام، وانطلاقا من العنوان، له دلالة عميقة ومعاني كبيرة سواء بالنسبة للطلبة أو الدارسين والباحثين، خصوصا وأن شبابنا في أمس الحاجة إلى مثل هذه الدروس التي تسمو بنفوسهم نحو معاني وقيم المواطنة الصادقة.


 

 

للإشارة فقد كان اللقاء العلمي الإحتفالي فرصة لتوقيع آخر إصدارات الدكتور والفيلسوف "طه عبد الرحمن" بعنوان "ثغور المرابطة"، بالإضافة إلى تكريم رئيس جامعة عبد المالك السعدي و عميد كلية أصول الدين وأساتذة الكلية وتوزيع الجوائز على بعض الطلبة المتفوقين بالمؤسسة.

 

 

 

 

 

 

 

بريس تطوان







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كليتان متناقضتان الآن

طالب

برزت كلية أصول الدين بتطوان في السنوات الأخيرة بأنشطتها العلمية المتميزة، وضمنت لها مكانة ضمن مؤسسات جامعة عبد الملك السعدي، وجاء هذا التألق متزامنا مع خفوت إشعاع كلية الآداب بتطوان، التي كانت في فيما سبق هي الحاظنة للأنشطة التي نراها الآن بكلية أصول الدين. والسبب يكمن في انعدام الرؤية والحكامة الجيدة بكلية الآداب في الوقت الراهن.

في 17 دجنبر 2018 الساعة 35 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيداغوجيا الإدماج بين النظري والتطبيقي

حجز قارب زودياكا محملا بالمخدرات بمنطقة تارغة إقليم تطوان

بريس تطوان في حوار مع خطيب المسجد الأقصى المبارك

الــــغـــزو الـــثـقــافــي تعريفة وأهدافه مناهجه وسائله وآثاره

" ماتقيش صحرائي" عنوان لمهرجان الأطفال بمرتيل

وقفة احتجاجية للأساتذة الحاملي للإجازة أمام نيابة التعليم بتطوان

المسيرة الحمراء

فيروسات تصيب الهواتف النقالة تجري مكالمات ذاتيا

عاصفة شمسية تضرب الأرض وتؤثر على عمل الاقمار الاصطناعية

ستيفن هوكينغ: الفيزياء الحديثة تنفي وجود خالق للكون

خروقات قانونية بماستر كلية أصول الدين بتطوان

السنن الكونية والاجتماعية في القرآن الكريم

من يتستر عن فضائح عميد كلية أصول الدين بتطوان ؟؟

الديكتاتور إدريس خليفة يعود بكلية أصول الدين بتطوان إلى عصر الظلمات

فضائح عميد كلية أصول الدين بتطوان في الصحافة الورقية

لوازم تسجيل الموظفين وغير الموظفين بكلية أصول الدين بتطوان

بيان من عميد كلية أصول الدين بتطوان ضد مانشر بموقع بريس تطوان

فتح مسلك الماستر بكلية أصول الدين بتطوان

"الشيخ حمزة القادري بودشيش بين صدق الإلهام وأوهام الإعلام"

كلية أصول الدين بتطوان الشجرة التي تخفي الغابة





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

استراتيجية الناخب


زواج القاصرات

 
البريد الإلكتروني [email protected]