الجريدة الأولى بتطوان _ اعتماد مقران بتطوان تفوز بجائزة الحسن الثاني للمخطوطات
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 595
زوار اليوم 63174
 
صوت وصورة

معلومات حول تاريخ القصبة بتطوان


سكيتش حول الراميد


تطوان...صرخة طفل مريض بالسرطان إلى الرحماء

 
البحث بالموقع
 
 

اعتماد مقران بتطوان تفوز بجائزة الحسن الثاني للمخطوطات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 دجنبر 2018 الساعة 59 : 23


 


تم مساء يوم الخميس 2018-12-13 بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط، تسليم جائزة الحسن الثاني للمخطوطات برسم سنة 2018.


 

 

وتم خلال هذا الحفل، الذي حضره رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، تسليم الجوائز للفائزين بهذه الجائزة في دورتها ال39، حيث استقر رأي اللجنة العلمية الوطنية على منح الجائزة التقديرية الكبرى مناصفة لمصطفى الشرقاوي من الرباط، واعتماد مقران من مدينة تطوان، بالنظر لما قدماه من مخطوطات قيمة وذات أهمية ووثائق تاريخية مهمة.

وقد فاز بالجائزة التشجيعية الأولى لهذه الدورة كل من جميلة المختاري ( الجديدة) و مصطفى الشرقاوي(الرباط) و ومنية سحنون (وجدة) وناصر عراقي( مكناس) وسناء خربوش(فاس) وأحمد الناهي(سطات) وإسماعيل عراقي(القنيطرة) واعتماد مقران(تطوان) و حبابة عراقي(الدار البيضاء) ونبوية الناصري(بني ملال). أما الجائزة التشجيعية الثانية فقد فاز بها كل من بشرى الناصري (الجديدة) وخليل الناصري(الرباط) ومحمد بنعلي(وجدة) ومحمد رشيد عراقي (فاس)، ومحمد عياض الناصري(سطات)، وأحمد البشير ضماني (كلميم)، وثورية لحول(تطوان)،وأمينة اليزيدي(الدار البضاء)، وإشراق الناصري(بني ملال)،ومحمد الناصري(أكادير)،.

وعادت الجائزة التشجيعية الثالثة لكل من محمد حمزة الشريف الكتاني(الرباط)،ورحمة الوزاني الإبراهيمي (مكناس) وجعفر الناصري(سطات)،وفاطمة الزهراء سحنون(تطوان)،وصوفيا عراقي( الدار البيضاء)،وحبيبة الجبلي( بني ملال).

وفي كلمة بالمناسبة، أكد رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني أن الاهتمام بالمخطوطات يعد مسؤلية الجميع باعتبارها تشكل جزءا من التراث اللامادي للمغرب وجب الاحتفاء به والاعتناء به، مؤكدا أن جائزة الحسن الثاني للمخطوطات قامت منذ 39 سنة بدور كبير في الحفاظ على هذا التراث واكتشافه وتثمينه.

وأضاف أن الفضل يعود للجائزة في اكتشاف عدد من النوادر التي تؤرخ للتراث اللامادي شعرا وفنا وعادات وتقاليد وكل وسائل التعبير الإنساني، معتبرا انه لازال هناك الكثير من المخطوطات التي يمكن اكتشافها مستقبلا سواء في مدارس عتيقة أو مكتبات شخصية في مختلف المدن.

من جهته، قال وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج في كلمة خلال هذا الحفل الذي عرف تنظيم معرض للمخطوطات والوثائق الفائزة بالجائزة، إن جائزة الحسن الثاني للمخطوطات أضحت قيمة ثابتة في المشهد الثقافي المغربي، بالنظر إلى دورها الهام في التعريف بالتراث المخطوط الزاخر بالكنوز المعرفية وتثمينه، وفي الكشف عن عدد مهم من الإنتاجات الفكرية المغربية المحفوظة.

وسجل الوزير حرص القطاع على النهوض بالتراث المغربي عن طريق جمعه ، ورقمنته ، والعناية به ، والمساهمة في تحقيقه ونشره، إضافة إلى العمل على زيادة الوعي العام بأهميته في الحفاظ على الذاكرة التراثية الإجمالية للمملكة.

وأضاف أن قطاع الثقافة يحرص على إحاطة مختلف مكونات التراث الوطني، بكل شروط المحافظة والتثمين والإبراز ومواكبة المستجدات والمعايير الدولية في الحفظ والصيانة، من خلال مشروع القانون المتعلق بالتراث الثقافي، وكذا عبر تثمين التراث الوطني عن طريق البرامج الثقافية، وضمنها الجائزة العريقة الم خ ص صة للتراث المخطوط.

وأصدرت الوزارة بهذه المناسبة ، دليلا للجائزة يتألف من 438 صفحة، يضم كشافا للمخطوطات والوثائق المشاركة في هذه الدورة مرفقة بشروح ومطعمة بنصوص، بالإضافة إلى كتاب تذكاري آخر في جزأين ( 690 صفحة) ، معنون ب "أبحاث في الكتاب العربي المخطوط". كما يضم باقة من الأبحاث المتمحورة حول علم المخطوط وقراءات في كتب مخطوطة، مذيلة بوثائق جديدة ونصوص محققة، من توقيع نخبة من الأساتذة المتخصصين.

يذكر أن جائزة الحسن الثاني للمخطوطات أحدثت سنة 1996، بهدف الإسهام في تجميع التراث المغربي المخطوط الموزع بين الأسر المغربية، من خلال تصويره ورقمنته وإيداع نسخ منه بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية ولدى مؤسسة أرشيف المغرب بالرباط، وتحسيس الأسر والأفراد مالكي هذا التراث المخطوط بأهميته الفكرية والمادية والرمزية، وتحفيزهم على إخراجه إلى فضاء التداول العلمي.

 

 

بريس تطوان

 







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ظاهرة العولمة وتاثيرها على البطالة في الوطن العربي

الحمل أثناء المراهقة

مواطن يطالب بفتح تحقيق حول الترامي وحيازة أرض تابعة للجماعات السلالية بفيفي

أمراض الشتاء وطرق تجنبها

جمعية الأمل بتاونات تنظم أمسية التميز بامتياز

بريس تطوان في حوار مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان

الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات تغلط الرأي العام الذئب حلال.. الذئب حرام

الجماعات المحلية أداة للتنمية المحلية -المخطط الجماعي للتنمية نموذجا-

هل ستكون 2011 سنة الاصلاحات الدستورية و السياسية بالمغرب؟

جمعية المعطلين بتطوان تعتصم بمقر الجماعة الحضرية لتطوان

اعتماد مقران بتطوان تفوز بجائزة الحسن الثاني للمخطوطات





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

استراتيجية الناخب


زواج القاصرات

 
البريد الإلكتروني [email protected]