الجريدة الأولى بتطوان _ خطر عُمراني يُهدد سكان شارع اللوكوس بمرتيل
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 543
زوار اليوم 99068
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

مداخلة السيد النائب محمد الملاحي في مناقشة مشروع قانون إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار


ابن تطوان مصاب بالتوحد يُبكي الحضور

 
 

خطر عُمراني يُهدد سكان شارع اللوكوس بمرتيل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 دجنبر 2018 الساعة 54 : 15



انجراف التربة يُهدد سكان شارع اللوكوس بمرتيل

شقوق خطيرة تظهر على جدران المنازل  ومطالب بتدارك الوضع


 

عبر مجموعة من سكان شارع اللوكوس بمرتيل عن تخوفهم من استمرار انجراف التربة بالحي، والشقوق الخطيرة التي ظهرت على جدران بعض المنازل، وكذا بالمنطقة الخضراء والشارع العام، ما يهدد سلامة وحياة الجميع، ويتطلب تنسيق الجهات المسؤولة وتدخلها لتدارك الوضع والقيام بإجراءات استباقية تحول دون وقوع كارثة حقيقية، سيما في فصل الشتاء الذي يعرف تساقطات مطرية مهمة بالمنطقة.


   وقال أحد السكان المتضررين بالحي إن العائلات التي تقطن بالشارع المذكور الذي يشهد انجراف التربة، أصبحت تعيش حالة من الرعب والخوف من الشقوق الخطيرة التي تهدد المنازل بالانهيار في أية لحظة.


   وأضاف المتحدث أن الجميع ينتظر تدخل المسؤولين، خاصة بعد ظهور شقوق وتصدعات كبيرة وخطيرة على مستوى الشارع، ما يحيل على استمرار عملية الانجراف الخطيرة، وتأثيرها على أساسات المنازل.


   وكشف مصدر مطلع أن مصالح عمالة المضيق- الفنيدق، دخلت على خط المنازل الآيلة للسقوط بشارع اللوكوس بمرتيل، حيث تم تشكيل لجنة إقليمية تضم العديد من المؤسسات منها الجماعة والوكالة الحضرية، لبحث الحلول المناسبة للمشكل والقيام بالإجراءات التي تضمن سلامة وحياة المواطنين وحماية ممتلكاتهم.


   واستنادا إلى المصدر ذاته، فإن مصالح الجماعة الحضرية اقترحت إعادة إسكان المتضررين بشكل مؤقت، فضلا عن اتخاذها لإجراءات تتعلق بتسييج المكان والتشوير والتنبيه للخطر، في انتظار تحديد القضاء للمسؤوليات وربطها بالمحاسبة كما جاء في الدستور الجديد للملكة.


 يذكر أن سلطات العمالة قامت بفتح تحقيق في ملف انجراف التربة بشارع اللوكوس بمرتيل، حيث تم تجميع كافة المعطيات والقيام بزيارات ميدانية، في انتظار خروج تقارير الخبرة التي قام بها مختصون في المجال، وذلك من أجل الوصول إلى السبب الحقيقي الذي أدى إلى انجراف التربة وظهور الشقوق بجدران المنازل والشارع العام.

 

 

بريس تطوان/ الأخبار







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الفارق الزمني بين الواقع و المقال..أهو تواطؤ إرضاء أم استخفاف بمعاناة السكان ؟

شاهد عيان

على ما يبدو أن كاتب المقال لم يعتمد المعطيات الجديدة لوضعية الحي و خطورة الإنجرافات الباطنية للتربة التي تضرر منها جزء كبير من الطريق العمومية والمساحة الخضراء التي تتوسط الساحة المنكوبة بشارع نهر اللكوس و تزحف بشكل خطير في اتجاه مختلف البنايات السكنية مهددة إياها بالخراب والدمار بساكنتها البريئة التي انتظرت بفارغ الصبر تخل السلطات المعنية لوقف هدا الخطر حماية للسكان والممتلكات لكن دون أية نتيجة لحد نشر مقالكم هدا والدي يبدو من خلال الصورة المرفقة معه يبدو أن كاتبه لم يزر المنطقة مند شهر يوليوز المنصرم للوقوف على حجم الكوارث التي تعرفها في الفترة الحالية أو لم يزرها إطلاقا .
والوضعية وصلت إلى مستوى تدمر الساكنة منها بشكل كبير و على استعداد تام لإسماع معاناتهاو هول المخاطر التي تتهددها من هده الإنجرافات في غياب وعي المسؤولين المحليين والإقليميين بحجم هده المخاطر و ووقعها على نفسية الساكنة بعرضه على المصالح المركزية باختلاف تخصصاتها و اختصاصاتها لحماية مواطني هدا الشارع في ممتلكاته وأرواحه .
أملي أن تعكس الصحافة بشكل عادل مختلف الوقائع التي يعيشها المواطن أينما كان وكيفما كان بكل مصداقية وبكل نزاهة لأن الصحافة أمانة من العار اعتماد الزور في وصفها للحقائق و نقلها للأخبار المترتبطة بها
و

في 05 دجنبر 2018 الساعة 36 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- في طريق الدمار

موجود

قرات المقال واتسائل متى إن شاء الله سيصلون الى السبب الحقيقي الدي ادى الى انجراف التربة وظهور الشقوق بجدران المنازل والشارع العام وقد كان السبب في هدم عمارة باكملها وغخراج اصحابها منها .
متى إدن وقد مرت ستة اشهر على المصائب؟ غلى حين سقوط الحي والمنازل و تدفن باصحابها تحت التراب و رحمة الله على الجميع و رحمة الله على موت الضمائر و حسبنا الله ونعم الوكيل

في 05 دجنبر 2018 الساعة 06 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر الحملة العالمية لنصرة سورية يدعو إلى توجيه رسالة إلى الحكام بإغاثة إخوانهم في سورية

العبادة وأهميتها في حياة المسلمين

أمُّ الملاحِم الكُبرى .. الاسْتمداد والامــتِداد

مدخل القصر الملكي بتطوان يتحول إلى سوق رائجة للمواد المهربة والمحظورة

فرق الشمال تدخل الجولة الخامسة من البطولة بين تأكيد الحضور و ترتيب الأوراق

محمد الشودري : مقالات في كلمات العدد/89

تعليق الهيني على 'استبعاد' مصطفى الرميد

نساء في زمن النضال

خطر عُمراني يُهدد سكان شارع اللوكوس بمرتيل

خطر عُمراني يُهدد سكان شارع اللوكوس بمرتيل





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

" لـحريــك " فيـــه و فيــــه ..

 
البريد الإلكتروني [email protected]