الجريدة الأولى بتطوان _ الدكالي يعجز عن التصدي لمشاكل المستشفى الإقليمي لتطوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 676
زوار اليوم 117116
 
مساحة إعلانية

عروض وتخفيضات كبرى لمنتوجات تعاونية كولينور بتطوان

 
صوت وصورة

وزير التربية الوطنية يُـقر بحركة انتقالية جهوية


أرملة تستنجد بالمحسنين بتطوان


الدروس الحديثية: أهل الفرق والأهواء وعبثهم بالحديث قديما وحديثا

 
 

الدكالي يعجز عن التصدي لمشاكل المستشفى الإقليمي لتطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 نونبر 2018 الساعة 43 : 19


الدكالي يعجز عن التصدي لمشاكل المستشفى الإقليمي لتطوان

نقابات تحذر من تبعات غياب الأطباء المختصين وطول المواعد الطبية



قالت مصادر نقابية إن أنس الدكالي، وزير الصحة في حكومة سعد الدين العثماني، وعلى الرغم من وعود الإصلاح التي أطلقها عند زيارته للمستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، إلا أن مصالح الوزارة فشلت بشكل ذريع في تعويض الأطباء المختصين الذين يغادرون القطاع العام، فضلا عن الفشل في فتح مركز العلاج الكيميائي لمرضى السرطان، الذين مازالوا يتحملون تكاليف ومعاناة السفر في اتجاه العاصمة الرباط طلبا للعلاج و الاستشفاء.


   واستنادا إلى المصادر نفسها،فإن المستشفى الإقليمي سانية الرمل يتوفر على طبيب واحد فقط مختص في العيون يغطى عددا كبيرا من السكان، ما يؤدي إلى ارتباك وأوضح في المواعد الطبية، وسخط وتذمر المرضى من التأجيل المتواصل لبعض العمليات الجراحية و الكشوفات الضرورية.


   وأضافت المصادر ذاتها، أن تداعيات مشكل عدم تعويض الأطباء المختصين الذين يغادرون القطاع العام، ستكون لها عواقب وخيمة على جودة الخدمات الصحية، و ارتفاع مؤشرات الاحتقان و الاحتجاجات، ناهيك عن فشل التدابير الترقيعية التي لا يمكنها أن تحل محل استراتيجيات واضحة للحد من نزيف قطاع الصحة الحساس.


  وذكر مصدر مطلع، أن النقابات الصحية اجتمعت مع المسؤولين الجهويين لوزارة الصحة، وقامت بمراسلة الجهات المختصة بالوزارة، وتم تنظيم احتجاجات سابقة للتنبيه إلى مشكل توفير طبيب نفسي واحد فقط بمستشفى الرازي للأمراض النفسية و العقلية الذي يعيش الفوضى و الاكتظاظ المهول، لكن لم يتم تحقيق أي تقدم في الحوار إلى حد الآن.


  وأشار المصدر نفسه، إلى أن النقابات الصحية سئمت انتظار تدخل الوزير المسؤول عن القطاع من أجل تنزيل إجراءات ملموسة تقطع مع معاناة المرضى مع تدني جودة الخدمات، سيما المرضى بالسرطان الذين يعانون الأمرين نتيجة سفرهم إلى مستشفيات الرباط وسبق وعبر مجموعة من المرضى الذين يقصدون المستشفيات العمومية بالشمال، عن استيائهم و تذمرهم من توجيههم بطريقة غير مباشرة إلى المصحات الخاصة و مراكز تحليل الدم وطلب شراء العديد من الأدوية ما يثقل كاهل الأسر المعوزة التي تتوفر على بطاقة التغطية الصحية "راميد" لكنها لا تعيقها من مجموعة من المصاريف الباهظة للعلاج.

 


  يذكر أن حكومة سعد الدين العثماني فشلت بشكل ذريع في معالجة المشاكل المستعصية التي يتخبط فيها قطاع الصحة العمومية بالشمال، وذلك رغم الوعود الانتخابية ة الحديث المتواصل عن منح الأولوية لهذا القطاع الحساس الذي يساهم بشكل يومي في الرفع من نسبة الاحتقان الاجتماعي وسخط و تذمر المواطنين من تدني جودة الخدمات و الفوضى و العشوائية. 

 

 

 

 

 

 

الأخبار







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



غياب تام للرؤساء عن ندوة مركز الدراسات والأبحاث في الحكامة المحلية بتطوان

الوضعية الفردية للقاضي في المغرب

المدارس التعليمية البعيدة عن التنمية بضواحي تطوان

حزب النهضة والتكتل الإسباني يقوم بزيارة للرباط ويصدر بيانا مشتركا مع حزب النهضة والفضيلة

طنجة عروس الشمال و بوابة المغرب

بريس تطوان في حوار مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان

أزمة الاتحاد الاشتراكي إلى أين؟

ماذا يعني أن تكون منتخبا جماعيا في مغرب اليوم؟؟!!

انتفاضة تونس تهدد باقي أنظمة المغرب العربي ومصر

الحكام "المخلوعون"

الدكالي يعجز عن التصدي لمشاكل المستشفى الإقليمي لتطوان





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

مزارعوا الكيف..وسؤال المردودية؟؟

 
البريد الإلكتروني [email protected]