الجريدة الأولى بتطوان _ "توقيع كتاب" يجمع أسماء وزانة بدار الصنائع بتطوان
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 494
زوار اليوم 19227
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

آراء المواطنين حول "صفارة التحرش"


بريس تطوان في جولة بالكاميرا بمنطقة "بوزغلال" بمدينة المضيق

 
 

"توقيع كتاب" يجمع أسماء وزانة بدار الصنائع بتطوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 أكتوبر 2018 الساعة 02 : 15



بمشاركة محمد مفتاح ومحمد آيت لعميم

دار الشعر في تطوان تحتفي بكتاب أسماء الريسوني عن محمد بن تاويت التطواني وكتاب سفيان الماجدي عن اللغة في شعرية درويش

 

تنظم دار الشعر بتطوان حفل تقديم وتوقيع كتاب "التراث الأدبي واللغوي لمحمد بن تاويت التطواني: دراسة تحليلية نقدية" للدكتورة أسماء الريسوني، وكتاب "اللغة في شعرية محمود درويش" للدكتور سفيان الماجدي، وذلك يوم الجمعة 26 أكتوبر الجاري، بفضاء مدرسة الصنائع والفنون الوطنية بتطوان، ابتداء من الخامسة مساء.



ويقدم الدكتور والباحث المرموق محمد مفتاح قراءة في كتاب "التراث الأدبي واللغوي لمحمد بن تاويت التطواني"، بينما يقترح علينا الدكتور والباحث الموسوعي محمد آيت لعميم قراءة جديدة مغايرة في كتاب "اللغة في شعرية محمود درويش"، ضمن الحلقة الرابعة من برنامج "توقيعات" الذي تقيمه دار الشعر بتطوان احتفاء بالإصدارات النقدية والإبداعية الجديدة.



وبعدما قدمت أسماء الريسوني "نظرات في النقد الأدبي عند الأستاذ محمد بن تاويت التطواني"، في كتابها الأول الصادر سنة 2016، يأتي هذا الكتاب الجديد تعميقا للبحث في تراث الراحل، من خلال قراءة وتحليل أعماله الأدبية، ودراساته النقدية واللغوية المرجعية. وهو ما يجعل من أسماء الريسوني باحثة أكاديمية متخصصة في تراث ابن تاويت التطواني، آخر أعلام النهضة الأدبية في المغرب، وهي تسعى في بناء مشروع ثقافي يهدف إلى إعادة كتابة تاريخ للحركة الأدبية واللغوية في شمال المغرب.



ويأتي توقيع كتاب "اللغة في شعرية محمود درويش" لسفيان الماجدي، في الوقت الذي يحتفي فيه العالم بالذكرى العاشرة لرحيل هذا الشاعر الفلسطيني الكبير الذي كتب شعرا راقيا بلغة إنسانية كونية، وهي اللغة التي درسها الماجدي بعين الباحث الأكاديمي الخبير باللغة الشعرية وشعرية اللغة. تلك اللغة التي جعلت من درويش أحد عظماء الشعراء في القرن العشرين.


وكانت دار الشعر بتطوان قد نظمت احتفالية خاصة بالذكرى العاشرة لرحيل درويش، في شتنبر الماضي، بفضاء الموقع الأثري لمدينة تمودة التاريخية، كما  أحيت يوم الإثنين الماضي الذكرى الأولى لرحيل الشاعر محمد الميموني، لتحتفي اليوم بتراث محمد بن تاويت التطواني وذاكرته الأدبية والنقدية واللغوية، عبر تقديم وتوقيع كتاب الدكتورة أسماء الريسوني، الصادر عن منشورات مكتبة سلمى الثقافية، في الذكرى المائوية لميلاد محمد بن تاويت التطواني، مثلما تجدد دار الشعر بتطوان الاحتفاء بالذكرى العاشرة لرحيل الشاعر الفلسطيني محمود درويش، من خلال تقديم وتوقيع كتاب الدكتور سفيان الماجدي عن "اللغة في شعرية محمود درويش"، الصادر حديثا عن دار توبقال للنشر والتوزيع. درويش الذي يسكن في الرحيل، كما يقول سفيان الماجدي، ويقيم في اللغة.

 

 

 

بريس تطوان

 







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

النوع الاجتماعي موضوع اتفاقية شراكة وندوة علمية بكلية الآداب والعلوم الانسانية بتطوان

زكرياء الحداني: سفير الفن النبيل والكلمة الهادفة

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

جمعية تمودا بي للسينما بالمضيق تنظم نشاطا سينيمائيا

افتتاح شعبة الأقسام التحضيرية بتاونات

جمعية يحيى للأطفال التوحديين تنظم حفل عشاء خيري بتطوان

العلاقة الجنسية قبل الزواج وسلبياتها

دواوير تابعة لجماعة بني وليد (يرأسها الوزير السابق لتحديث القطاعات) بإقليم تاونات تدق ناقوس الخطر

ميسي أفضل لاعب في العالم

"توقيع كتاب" يجمع أسماء وزانة بدار الصنائع بتطوان





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

رفقا أيها السادة بالقوارير

 
البريد الإلكتروني [email protected]