الجريدة الأولى بتطوان _ مؤسسات التعليم الأولي بمرتيل وسيلة لزرع حب المدرسة في البراعم
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 475
زوار اليوم 23773
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

آراء المواطنين حول "صفارة التحرش"


بريس تطوان في جولة بالكاميرا بمنطقة "بوزغلال" بمدينة المضيق

 
 

مؤسسات التعليم الأولي بمرتيل وسيلة لزرع حب المدرسة في البراعم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أكتوبر 2018 الساعة 29 : 15


 

مؤسسات التعليم الأولي بمرتيل وسيلة لزرع حب المدرسة في البراعم

 

 

بمدرسة موسى ابن نصير الابتدائية بمدينة مرتيل، افتتحت وحدة خاصة بالتعليم الأولي لفائدة أبناء الأحياء المجاورة، لتزرع في نفوس البراعم حب المدرسة والرغبة في التميز منذ خطواتهم الأولى في مسار دراسي طويل.

 

 

حوالي 138 تلميذا، 44,92 في المائة من بينهم من الإناث، يلجون كل يوم أبواب وحدة تعليم الأولي، حيث يتلقون المبادئ التربوية الأولى، من قبيل الإعداد للقراءة والتخطيط والكتابة والتواصل الشفهي والرياضيات والتربية الفنية والتربية البدنية والقرآن الكريم.

 

 

وتتوفر الوحدة، التي تمتد على مساحة 200 مترا مربعا بساحة مدرسة موسى بن نصير، على قاعتين للدراسة وقاعة للألعاب التربوية والترفيه وساحة للألعاب، حيث تطلب بناؤها غلافا ماليا بقيمة تفوق 590 ألف درهم، من بينها مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تصل إلى 115 ألف درهم.

 

 

وتستهدف الوحدة، التي أنجزت بشراكة بين المبادرة الوطنية والجماعة الحضرية لمرتيل والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني (الوعاء العقاري والتجهيز) وجمعية آباء وأمهات مدرسة موسى بن نصير (التسيير)، الأطفال بين 4 و 6 سنوات المنحدرين من الفئات الهشة بالأحياء القريبة.

 

 

وبشكل خاص، تعمل الوحدة على الاهتمام بالناشئة وصقل مهاراتها، وتمكينها من الانفتاح على المحيط التربوي الخارجي، والتأهيل النفسي للطفل وإدماجه في المحيط التربوي، وتهييئ التلاميذ لولوج جيد للمسلك الابتدائي، والتدرج فيه بنجاح.

 

 

في هذا الصدد، أكدت لطيفة الزيواوي، رئيسة جمعية آباء مدرسة موسي بن نصير والمشرفة على وحدة التعليم الأولي بمدرسة موسى بن نصير، أن هذه الوحدة رأت النور عام 2015 بفضل دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي تعتبر ورشا ملكيا ساميا، أولى عناية خاصة بالتعليم الأولي لإصلاح قطاع التربية الوطنية.

 

 

واعتبرت أنها تهدف إلى تثمين الرأسمال البشري بمدينة مرتيل، من خلال استقبال أطفال الأحياء المجاورة الذي لا يتجاوز عمرهم الست سنوات، موضحة أن الوحدة تستقبل هذا الموسم 138 تلميذا وتلميذة، موزعين على 70 طفلا بالمستوى الأول و 68 طفلا بالمستوى الثاني.

 

 

وشددت على أن أطر الوحدة، الذين يتكونون من 4 مربيات ومشرفة عامة ومشرفة تربوية، تسهر على تنمية قدرات المتعلمين الصغار لضمان استمرارهم داخل المنظومة التربوية ومحاربة الهدر المدرسي، موضحة أن تلاميذ وحدة التعليم الأولي يتم تسجيلهم بشكل تلقائي في المستوى الأول بمدرسة موسى ابن نصير عند بلوغهم 7 سنوات.


 

 

و م ع







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



" ماتقيش صحرائي" عنوان لمهرجان الأطفال بمرتيل

غياب تام للرؤساء عن ندوة مركز الدراسات والأبحاث في الحكامة المحلية بتطوان

اللغة العربية وهوية الأمة العربية

تأسيس شبكة الأندية السينمائية المدرسية بنيابة تطوان.

الإدارة التربوية في ظل المخطط الاستعجالي

دعم الجمعيات إلى أين؟

بريس تطوان في حوار مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان

الحزب الاشتراكي الموحد عند مفترق الطرق

دور المؤسسة السجنية في إعادة تأهيل الحدث الجانـح

الشهادة الطبية في القانون المغربي

وقفة احتجاجية للأساتذة الحاملي للإجازة أمام نيابة التعليم بتطوان

اللغة العربية وهوية الأمة العربية

تأسيس شبكة الأندية السينمائية المدرسية بنيابة تطوان.

مقدمة للمشروع التنويري النهضوي للحضارة الإسلامية والعربية

الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات تغلط الرأي العام الذئب حلال.. الذئب حرام

المدارس الخصوصية إلى أين؟

انقلاب دراجة نارية يسوقها مخمور بتطوان

فعاليات الدورة12 للمهرجان الوطني للفيلم المغربي بطنجة

الدورة الثانية للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت

المجلس الإداري لأكاديمية طنجة تطوان يصادق بالإجماع على مشروعي برنامج العمل وميزانية 2011





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

رفقا أيها السادة بالقوارير

 
البريد الإلكتروني [email protected]