ملتقى الطرق بين تطوان ومرتيل يحصد أرواح المواطنين - بريس تطوان

ملتقى الطرق بين تطوان ومرتيل يحصد أرواح المواطنين

ملتقى الطرق على كل 2000 متر بين تطوان ومرتيل  
 
من يقصد طريق تطوان مرتيل هاته الأيام وغيرها عليه أن يسبق رحلته النطق بالشهادتين لأنه قد لا يصل وحتى إن وصل فسيصل حتما إلى المستشفى قبل أن يصل إلى وجهته المعلومة.
 

 
وليس في الأمر غرابة مادامت الطريق أصبحت كلها دوائر  بكل ما في الكلمة من معنى وليس المقصود بالدوائر الدائرات الأمنية ويالت الأمر كان كذلك ،وإنما المقصود كثرة  ملتقى الطرق (الرامبوانات) التي تحصد أرواحا ماكانت تحصد لولا سوء الهندسة لتلك الطريق.
 

 
ولعل الصور التي التقطتها بريس تطوان من عين المكان شاهدة على الوضع الكارثي  لتلك الرامبوانات التي راح ضحيتها الاثنين المنصرم أكثر من سبع سيارات خلال ليلة واحدة والسبب في ذلك كله هو عدم وضع علامات التشوير ” بالرامبوان” المتواجد بالقرب من كلية الحقوق والآداب بمرتيل وخصوصا في الليل .

 

وهنا نضع سؤالا عريضا عن من المسؤول عن وضع هاته الدوائر بشكلها الكبير حتى تصبح فخا يصطاد السيارات ؟
وهل مسافة 15 عشر كلم تستحق 7 رامبوانات أي بمعدل كيلومترين لكل رامبوان ؟
إن كان الأمر ولا بد من التكثير من هاته الدوائر فعلى الأقل يجب وضع علامات التشوير قبل حدوث الكوارث وليس بعد وقوع الواقعة.

 
تصوير : رشيد يشو 
إعداد التقرير: عدنان تليدي
 

 

 


شاهد أيضا