الجريدة الأولى بتطوان _ التحقيق مع إمام بتطوان يشتبه في انتمائه إلى عصابة
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 498
زوار اليوم 67571
 
مساحة إعلانية

عروض ومفاجآت رأس السنة عند شركة تطوان أوطوموبيل


افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

لقاء مع الطفل التوحدي بتطوان المتألق بقناة MBC


أم تستنجد بالمحسنين لعلاج طفلها من ورم خبيث بتطوان

 
 

التحقيق مع إمام بتطوان يشتبه في انتمائه إلى عصابة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 دجنبر 2011 الساعة 39 : 13



 

التحقيق مع إمام بتطوان يشتبه في انتمائه إلى عصابة

 

كشفت مصادر مطلعة ل «الصباح» أن عناصر الشرطة القضائية بأمن عين السبع الحي المحمدي بالدار البيضاء، تجري، منذ الثلاثاء الماضي، تحقيقا على خلفية اقتراف جريمة قتل راح ضحيتها تاجر ذهب  بعد نزاع مع شخص آخر حول حجرة كريمة كانت معروضة للبيع.

وأضافت المصادر ذاتها أن البحث الأولي قاد إلى إيقاف مقترف الجريمة وشخصين آخرين جلبا الحجرة الكريمة من تطوان بغرض بيعها بالدار البيضاء، ومن المنتظر أن تكون الشرطة قد استمعت إلى إمام مسجد بتطوان أكد اثنان من المتهمين أنه صاحب الحجرة الكريمة، مضيفين أنه سلمها لهما من أجل بيعهابالعاصمة الاقتصادية.

وتبين من البحث الأولي أن شخصين قدما من تطوان، يوم الثلاثاء الماضي، إلى البيضاء وبحوزتهما حجرة زرقاء اللون، والتقيا بوسيط في بيع الذهب وأخبراه أنها حجرة كريمة غالية الثمن، وطلبا منه بيعها، فربط الاتصال بتاجر الذهب (الضحية) وأخبره بتوفره على «همزة»، قبل أن يلتقيا ويطلعه على الحجرة المعروضة للبيع، وبعد تفحصها حدد ثمنها في مبلغ 250 مليون سنتيم، وطلب من الوسيط تسليمه له على أساس بيعها وتسليمه نصيبه من العملية.

والتقى الوسيط وتاجر الذهب في اليوم نفسه قرب المجازر البلدية السابقة (البوطوار)، وهناك طلب الضحية من الوسيط تسليمه الحجرة الكريمة لبيعها، فأصر الوسيط على مرافقته غير أن الأخير رفض، فدخلا في مشاداة ليصعد الوسيط إلى سيارته وينطلق بها، غير أن الضحية تمسك به وحاول الالتصاق بالسيارة فسقط أرضا مضرجا في دمائه، بعد أن واصل الوسيط سيره. 

ولاذ الوسيط بالفرار قبل أن يصطدم بسيارتين، ما تسبب في سقوط إحدى صفيحتي أرقام السيارة، التي سلمها حارس بالمكان إلى عناصر الشرطة، فتبين أن السيارة تابعة لوكالة لكراء السيارات حيث تم تحديد هوية الشخص الذي اكتراها.

وانتبه الوسيط إلى سقوط إحدى صفيحتي السيارة، وتخوف من انكشاف أمره فسلم نفسه بإحدى الدوائر الأمنية التي سلمته إلى عناصر الشرطة القضائية، وبناء على تصريحاته، تم التوصل إلى باقي أطراف القضية.

ورجحت المصادر ذاتها أن تكون للأمر علاقة بشبكة متخصصة في استخراج الكنوز، خاصة أن شكل ونوع الحجرة الكريمة مختلف عن المعهود، كما أن المبلغ الذي حدده الوسيط لبيعها تجاوز 200 مليون سنتيم، فيما لم تستبعد المصادر ذاتها أن تكون عملية نصب كبيرة وراء هذه العملية.

الصديق بوكزول

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- هدي خرافة

مرتيل

لماكنا صغار كانت جدتي تقول = اللي كيعود الخرايف بالنهار كيقرع

في 26 دجنبر 2011 الساعة 20 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

الإدارة التربوية في ظل المخطط الاستعجالي

10 وصايا للفتاة التي تعاني من الفراغ العاطفي

جمعية الأمل بتاونات تنظم أمسية التميز بامتياز

دعم الجمعيات إلى أين؟

عقد ندوة صحفية تواصلية بنادي تطوان الثقافي

مقدمة لكتاب قضايا فكرية معاصرة للأستاذ عادل التريكي

بريس تطوان في حوار مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان

دور المؤسسة السجنية في إعادة تأهيل الحدث الجانـح

الجامعة الوطنية للتعليم بتاونات تغلط الرأي العام الذئب حلال.. الذئب حرام

التحقيق مع إمام بتطوان يشتبه في انتمائه إلى عصابة





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

بين مرض القلب ومرض البدن

 
البريد الإلكتروني [email protected]