الجريدة الأولى بتطوان _ هل تتحمل اسبانيا المسؤولية في مقتل "حياة"؟
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 557
زوار اليوم 54625
 
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

حلقة خاصة مع صانع الصدف بتطوان


ابن تطوان يجدد نداءه للمحسنين لانقاذه من مرض السرطان

 
 

هل تتحمل اسبانيا المسؤولية في مقتل "حياة"؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 شتنبر 2018 الساعة 53 : 23


هل تتحمل اسبانيا المسؤولية في مقتل "حياة"؟

 

اتهمت محامية إسبانية تزاول مهنتها بإحدى هيئآت مُدن الجنوب الإسباني، السياسيين الإسبان، بكونهم يتحملون كامل المسؤولية الأخلاقية والسياسية والقانونية والفعلية، لمصرع المهاجرة المغربية "حياة بلقاسم" بعرض شواطئ البحر الأبيض المتوسط.


وفي هذا الصدد، كشفت القانونية المذكورة لجريدة "بريس تطوان" أن اسبانيا هي من تشجع وتهيج مشاعر الراغبين في خوض غمار الهجرة الغير القانونية، وذلك بسن قوانين تشجع "الحراكة"، وتعاقب المهاجر النظامي العادي، وذلك  في خرق سافر لبنود الميثاق العالمي للهجرة الآمنة.

 

"بلغة واضحة وحتى يفهم قراؤكم، السياسة الاسبانية العشوائية في مجال الهجرة، فإن كل شخص مغربي، يريد التحوز على أوراق إقامة باسبانيا يجب أن يدخلها بطريقة غير شرعية، أي بواسطة زورق "الباطيرا"، أو باستعمال و ثائق مزيفة، وبعد انصرام أجل معين على تواجده على التراب الإسباني، يقوم "الحراق" المذكور تقديم طلب الحصول على أوراق الاقامة، في حين لا يمكن لحامل تأشيرة "شنغن" أو أي شخص دخل إلى اسبانيا بطريقة قانونية، من الحصول على أوراق الإقامة، أو تسوية وضعيته القانونية بطريقة تحترم التشريعات الجاري  بها العمل"، تقول القانونية المذكورة.

 

وفي نفس السياق أوضحت المتحدثة، أن مكتبها يحتوي على العديد من الطلبات المتعلقة بأشخاص مغاربة يريدون العمل أو إنشاء مقاولات صغيرة مع شركاء اسبان، ويتوفرون على كافة الضمانات القانونية والفعلية، لكن مسارات ملفاتهم تستغرق شهور وسنين، وتعرف مماطلة وتسويف دون  نتيجة تذكر وحين أقوم باستفسار الجهة المسؤولة يخاطبني الموظف بصراحة صادمة قائلا "لماذا لم يدخل موكلك إلى اسبانيا عبر "الباطيرا"، فالإجراءات كانت ستكون أسهل". تقول المتحدثة المذكورة.


وفي الختام شددت القانونية الإسبانية على أن البحرية الملكية المغربية في وجهة نظرها تبقى بدورها ضحية لهذا الحادث الأليم، لأن القوانين والإشاعات الإسبانية  الخبيثة، والتي مفادها أن كل "حراك" يصل إلى اسبانيا بطريقة غير شرعية فإنه سيحصل على أوراق الإقامة فورا، في حين المرور عبر القنوات القانونية تعتبر مسألة عقيمة وغير مجدية.

 

 

بريس تطوان







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لا تدري نفس ماذا تكسب غدا ولا تدري نفس بأي أرض تموت

احميدو د الواد

بداية تعازينا الحارة لوالدة وعائلة حياة.
من يتحمل المسؤولية هو سائق الزورق الذي رفض الإمتثال لأوامر البحرية الملكية بالتوقف :أما مسألة اللجوء للرصاص في حالة عدم توقف المشتبه به فهي مسألة عادية فحتى لو كان الأمر يتعلق فقط بدورية مراقبة في أي مدخل من مداخل أي مدينة مغربية ولم يلتزم سائق سيارة ما بالتوقف عندما يطلب منه ذلك فستلجأ الشرطة أو الدرك لإستعمال الرصاص لإيقافه وقد يتسبب ذلك في قتله.
إدن السؤال الأهم هو : لماذا لم يتوقف سائق الزورق ولو للحظة على الأقل ليتمكن المهاجرون من النزول للبحر وعندها يهرب لوحده إن شاء : عندها كان سيضع البحرية الملكية أمام أحد الخيارين فقط :
إما أن تتبعه لوحده وتطلق عليه الرصاص لوحده إن ارتأت أن سرعته ستمكنه من الإفلات
أو تتركه يهرب ويفلت هذه المرة وتكتفي بإنقاد المهاجرين وتحديدا من لا يجيد السباحة منهم وتكون بذلك قد فضلت إنقاد أرواح المغاربة على الإمساك بمهرب إسباني
ولكن السائق أصر على عدم الإمتثال وبالتالي أراد أن يضع البحرية الملكية أمام خيارين :
إما استعمال الرصاص وهو ما فعلته والنتيجة معروفة
أو تركهم جميعا يهربون وتكون بذلك قد ساهمت في انتشار الظاهرة ولربما كان هناك من يصوّر بهاتفه فيستعمل الفيديو  (ولو لم يكن في الأصل يصوّر لذلك الغرض ) لتتم الإساءة للبحرية الملكية في المؤسسات الأوروبية والقول بأنها هي من تسهل عملية الهجرة السرية

في 29 شتنبر 2018 الساعة 46 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- العيب فينا لا في غيرنا

مترحم على روح الشهيدة

ما وقع وسيقع لاحقا وحدها الحكومة المغربية تتحمل كامل مسؤولياتها اتجاه مواطنيها والدي تركته نتيجة سياساتها التحقيرية عرضة للضياع وركوب مختلف المخاطر للهروب من القهر والظلم والإستهتار بكرامته وعزته ليعاني المرارة فوق أرض الوطن ..
لا يمكننا أن نحمل المسؤولية لأي كان وتحت أية دريعة كانت ..لأنها وحدها الحكومة المغربية و المؤسسات الثمتيلية للشعب من دفع إلى هده المتاعب والدل الدي أصبح يعيشه المواطن المغربي ..و ما يحصل يوميا بباب سبتة من الإهانات التي يتعرض لها المغربي دليل واضح لا شك فيه ولا التباس على أن المغربي في نظر سياسة وطنه لا يساوي شيئا.فمن احتقره وطنه سيحتقره الغرباء الأجانب رغم تعاطفهم معه

في 29 شتنبر 2018 الساعة 55 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عاصفة شمسية تضرب الأرض وتؤثر على عمل الاقمار الاصطناعية

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

جمعية الأمل بتاونات تنظم أمسية التميز بامتياز

كاس ملك اسبانيا : ليفانتي يهزم ريال مدريد بثنائية في مباراة هامشية من دور الستة عشر

دعم الجمعيات إلى أين؟

برشلونة يخوض اختباراً سهلاً أمام فريق الدرجة الثانية ريال بيتيس من بطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم

كاري حنكو : (فيروس) نيني

دموع المرأة تؤثر على الرغبة الجنسية عند الرجل

جوجل تبحث عن عباقرة شباب

هل ستكون 2011 سنة الاصلاحات الدستورية و السياسية بالمغرب؟

هل تتحمل اسبانيا المسؤولية في مقتل "حياة"؟





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

وأخلف الوعد

 
البريد الإلكتروني [email protected]