الجريدة الأولى بتطوان _ استغلال الملك العام ...مسؤولية من؟
مساحة إعلانية

افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان


عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

ارتسامات عدد من المرضى المستفيدين من مركز تصفية الدم بمرتيل


تلاميذ بجماعة أمتار يحتجون

 
 

استغلال الملك العام ...مسؤولية من؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 يوليوز 2018 الساعة 28 : 15


استغلال الملك العام ...مسؤولية من؟

هي ظاهرة أصبحت مثار سخط جميع المواطنين بدون استثناء وفي ربوع وطننا الحبيب إنها ظاهرة احتلال الملك العمومي والتي أصبح معها الرصيف محتلا بالكامل من قبل أصحاب المقاهي وأيضا من طرف الباعة المتجولين الذين كانت السلطات المحلية لا تجد بين الفينة والأخرى حرجا في "تشتيتهم "وأحيانا مطاردتهم كما هو واقع الحال في كثير من المدن بعدما انخفضت حدة هاته "المطاردات" ربما خشية من ظهور اسم البوعزيزي مجددا وهو الذي كان سببا في اندلاع عاصفة أطلق اسم الربيع العربي "الديمقراطي " عليها والتي بعدما انجلى غبارها ظهر جليا أننا كنا في شتاء عربي مصحوب بإعصار مدمر أتى على الأخضر واليابس من نبات الديمقراطية الهشة أصلا في وطننا العربي البئيس.


غير أن موجة احتلال الرصيف بشكل قوي في جل مناطق المغرب أصبح يطرح أكثر من علامة استفهام ويدفع إلى التساؤل عن دوافع هاته "التمييكة" الغير معهودة في تعامل السلطات مع مثل هاته الفوضى الغير المنظمة ؟ أليست الجماعات المحلية بدون استثناء تؤكد من خلال قراراتها الجبائية أن الرصيف للمواطنين الراجلين فقط وللمقاهي والمحلات التجارية الحق في استغلال ثلث الملك العمومي لا غير ؟ أليست مسؤولية تطبيق هذا النص من صميم اختصاصات السلطات المحلية؟ ألم يقتنع المسؤولون بعد إلى أن العديد من حوادث السير التي يكون ضحيتها الراجلون تعود في الأصل إلى هؤلاء الذين استعمروا الرصيف بدون مقاومة؟


ألا يعتبر منظر وجود كراسي وطاولات المقاهي في الرصيف مدعاة للسخرية وحرمانا لحق المواطن المغربي من المرور عبر الرصيف؟ أليست حملات الوقاية من حوادث السير التي تصرف عليها الدولة من خزينة المملكة طبعا أمولا طائلة ولفترات موسمية تصطدم بهذا الحجز الغير مشروع على الأرصفة والذي يفرضه الباعة المتجولون وغيرهم من أصحاب المحلات التجارية؟ألسنا الآن في تناقض صارخ مع بنود مدونة السير التي تجبر المواطنين على استعمال ممر الراجلين وهم الذين لم يجدوا بعد رصيفا يأمنون به من مفاجأة غير سارة لسائق متهور؟.


معظم المدن بالمغرب أصبحت أنموذجا  في احتلال الملك العمومي ولا وجود لشيئ اسمه الرصيف إلا في كراسات التلاميذ ونشرات اللجنة الوطنية للوقاية من الحوادث.


إنها الفوضى بكل تجلياتها والتي يتحمل فيها الجميع مسؤوليته منتخبون وسلطات محلية وفعاليات المجتمع المدني وحتما نتائجها تنعكس سلبا على الجميع وربما يكون ضحيتها أحد هؤلاء المتدخلين إما بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.


إنها المسؤولية الملقاة على عاتق المواطن الذي لا يجد غضاضة أو حرجا في الجلوس على كرسي مقهى موضوع على حافة الرصيف يتتبع من خلالها المارة ويتفحص ما يمكن ان تميل عينه نحوه وينجذب إليه بصره بدون حياء.


إنها مسؤولية المنتخبين الذين لا يريدون المغامرة بأصوات انتخابية والدخول في غمار صراع قد يكون سببا في فقدان أصوات كتلة انتخابية. إنها مسؤولية السلطات المحلية قياد وباشوات وعمال والذين لم يريدوا بعد إحياء حملات تحرير الرصيف العمومي من المحتلين الغير الشرعيين "الغاشمين" إنها مسؤولية المجتمع المدني الذي يعنى بالسلامة الطرقية والتربية على المواطنة والذين ألفوا الاشتغال لفترات موسمية لا تسمن ولا تغني من جوع انها مسؤولية الجميع لأننا افتقدنا الرصيف لمدة طويلة ونريد استرجاعه في أقرب وقت ممكن.

 

 

 

 

الشعبي سعيد

 








 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جلسة مع الحاسوب (1)

أسهل طريقة لإصلاح نظام الحاسوب

المسيرة الحمراء

المغرب الفاسي ينتزع الصدارة

أوضاع ساكنة مكناس المزرية مع الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب

اللغة العربية وهوية الأمة العربية

أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

آن الاوان لكي يطبق المغرب الحكم الذاتي في إقليم الصحراء من جانب واحد

قرصنة بطاقات جوال للتعبئة وعجز إتصلات المغرب على الحد منها

نظرة نقدية استقرائية للمواضيع الصحفية الدامية؟؟؟

هل يمكن اعتبار تصويت مجلس بلدية واد لو بالإجماع على الحساب الإداري تحدي تصاعدي ؟؟

المعارضة تكشف عن اختلالات التسيير بالجماعة الحضرية لمرتيل خلال دورة الحساب الإداري

طقوس مخزنية بدأ يتخلص منها محمد السادس .

قضية الصحراء في أفق تحولات المغرب العربي

الأمن بتطوان في مهب الريح

جدول أعمال دورة يوليوز العادية للجماعة الحضرية لتطوان

أيادي مسؤولي شفشاون مشلولة عن مسايرة التنمية للمدينة

بيان للكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتطوان

محاولة احتلال أراضي الجموع تنتهي بتدخل أمني

لقاء موسع بغرفة التجارة والصناعة والخدمات لولاية تطوان حول الضرائب والجبايات المحلية





 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 516
زوار اليوم 53726
 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

لن تكون سعيدا

 
البريد الإلكتروني [email protected]