الجريدة الأولى بتطوان _ انتحار سيدة عازبة بمركز باب برد بإقليم شفشاون
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 534
زوار اليوم 68605
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

آراء الزوار حول مدينة المضيق الشاطئية


رئيس الحكومة د. سعد الدين العثماني يقف على ملف واد مرتيل التاريخي 16 غشت 2018

 
 

انتحار سيدة عازبة بمركز باب برد بإقليم شفشاون


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يونيو 2018 الساعة 23 : 21


انتحار سيدة عازبة بمركز باب برد بإقليم شفشاون


أقدمت سيدة عازبة في عقدها الرابع (48 سنة) زوال اليوم السبت بتاريخ 2018-06-09 على الإنتحار بمنزل أسرتها بمركز باب برد إقليم شفشاون.


 وحسب مصادر الشاون بريس فإن الهالكة أقدمت على الإنتحار "شنقا" في ظروف غامضة، فيما حل رجال الدرك الملكي لعين المكان للوقوف على ملابسات وظروف الحادث المؤلم، بعدما تم نقل الهالكة لمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لشفشاون.





وأكدت ذات المصادر أن المتوفاة كانت تعاني من بعض الإضطرابات النفسية، حيث كانت تتابع حصصها العلاجية بأحد مستشفيات مدينة تطوان.


  للإشارة فإقليم شفشاون تصدر القائمة بالمغرب في عدد الإنتحارات حيث وصل عددها منذ بداية سنة 2018 إلى 16 حالة حسب الإحصاءات الإعلامية 6 منها وقعت خلال شهر رمضان، في غياب أية حلول واقعية واستراتيجيات مدروسة للحد من الظاهرة المخيفة والمقلقة.


 الشاون بريس








 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أما آن الأوان لتـــحرير سبتة ومليلية ؟

أمراض الشتاء وطرق تجنبها

شابة تحاول الانتحار غرقا بشاطئ كابونيكرو تطوان

رجل يريد الانتحار

رجل مسن يضع حدا لحياته انتحارا بحي الباريو بتطوان

انتحار رجل في الستينات من عمره بشفشاون‏

حي سمسة بتطوان يستغيث فهل من مجيب ؟؟

مواقع شبكات التواصل الاجتماعية تجعلنا

لماذا ينتحر شبابنا؟

زمان القرود

انتحار سيدة عازبة بمركز باب برد بإقليم شفشاون





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

ثم تجـهـم

 
البريد الإلكتروني [email protected]