الجريدة الأولى بتطوان _ كيف هرّب ابن الفنيدق مئات المغربيات إلى داعش؟
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 490
زوار اليوم 39449
 
معهد اللغة الإنجليزية ELI
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

"حراكة" مغاربة يصلون إلى الشواطئ الإسبانية على متن قارب صيد


صرخة مهاجر مغربي بجماعة أزلا

 
 

كيف هرّب ابن الفنيدق مئات المغربيات إلى داعش؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 ماي 2018 الساعة 10 : 17


كيف هرّب ابن الفنيدق مئات المغربيات إلى داعش؟


كشفت تسريبات أمنية معطيات جديدة عن المغربي البالغ من العمر 26 سنة، والذي اعتقل يوم 17 أبريل المنصرم بمدينة سانليرو التركية، باعتباره أحد أكبر المجندين الرئيسيين للمقاتلين والمقاتلات المغاربة الراغبين في الإلتحاق بالتنظيم الإرهابي داعش في العراق وسوريا، إلى جانب كونه “زطاط” داعش، متخصصا في تأمين رحلات الدواعش بين سوريا وتركيا.



المعطيات السرية التي حصلت عليها صحيفة “إلباييس”، تكشف أن الأمر يتعلق بالداعشي المغربي عماد جبار، الملقب بـ”زير النساء” المتشبعات بالفكر الجهادي، مبرزة أن الشاب المزداد بمدينة الفنيدق، انتقل من شخص مغمور بالشمال المغربي في سن الـ20 ربيعا إلى واحد من أشرس المقاتلين الدواعش في سن الـ21 عاما. إذ ارتقى سلالم “السلطة” في الدولة الإسلامية بسرعة. المصدر قدم صورة حصرية حصل عليها لعماد جبار يظهر فيها بزي عسكري داعشي، ولحية كثيفة، وسلاح كلاشينكوف، كما أنه “تحول إلى خبير في إغراء النساء واستقطابهن بمجرد الضغط على الزر”.



وأوضحت المعطيات ذاتها أن المغربي “تمكن خلال السنوات الست التي قضاها في صفوف داعش منذ سنة 2011، من إدخال إلى مناطق سيطرة التنظيم في سوريا مئات الأشخاص، أغلبهم نساء”، حسب مصادر أمنية.



وكان عماد إلى حدود 2011 يمتهن التهريب والتجارة بين سبتة والداخل المغربي، مثل باقي أبناء تطوان وضواحيها، كما كان عاشقا لكرة القدم. فجأة، قرر، مثل عدد كبير من رفاقه، شراء تذكير سياحية والسفر إلى تركيا، انطلاقا من مطار الدار البيضاء.



“كان واحد من الجهاديين المغاربة الأوائل الذين انتقلوا للقتال في سوريا سنة 2012″، حسب المصدر ذاته. بعد سنتين، “أنشأ رفقة مغاربة من سبتة كتيبة طارق بن زياد التابعة لداعش، والتي كانت تضم 300 مقاتل يقودهم المغربي عبد العزيز المحدلي”، هذا الأخير قتل في سوريا. كما أنه كان صديقا للمغربي محمد حمدوش، المعروف بقاطع الرؤوس، وقتل أيضا في سوريا.



ويعترف المحققون الإسبان أن “دور عماد كان حاسما” في نقل العديد من المقاتلات من تركيا إلى سوريا.


وأضاف أن عماد “كان يقدم لهن التعليمات قبل الصعود إلى الطائرة، وكيف يجب أن يرتدين لباسهن على المنوال الغربي كي لا يثرن الشبهات، وصولا إلى عدد النقود التي يجب عليهن جلبها، علاوة على عنوان الذي يجب عليهن تقديمه لمن سيكون في انتظارهن، ناهيك عن كلمة السر المرتبطة بتبرير السفر”، كما كان ينصحهن بـ”شراء تذكرة الذهاب والإياب، والاستعانة بحقيبة صغيرة فقط”، وبعد الوصول إلى تركيا تسحب منهن الهواتف لكي لا يتم تتبع أثرهن.

 

 

 

 

اليوم 24







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- غريب

ابنة الفنيدق

غريب سمعنا أنه قتل هناك منذ سنوات ...

في 14 ماي 2018 الساعة 07 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيان حقيقة من جريدة الجسر في مواجهة أكاذيب يومية

حُكُومَاتٌ إِسْلاَمِيةٌ بِلاَ إِسْلاَم؟!

رغم العيد اعتصام "العزوزي"متواصل وسخط شعبي تجاه المسؤولين المقصرون في حق غزة وسبتة السليبة

بيان من عدلان حول سرية انتخابات مكتب المجلس الجهوي لاستنافية تطوان

حكومة الفضائح المدوية والنصائح المسلية !

هيئة تحدي الألفية الأمريكية تُشْرِفُ على لقاءات و أوراش بنيابة طنجة

إسبانيا تطالب تركيا بتسليم أرملة 'كوكيتو'

كيف هرّب ابن الفنيدق مئات المغربيات إلى داعش؟

عرقلة امتحانات الباكالوريا من طرف خونة ومرتزقة التعليم

كيف هرّب ابن الفنيدق مئات المغربيات إلى داعش؟





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

قارب مفقود

 
البريد الإلكتروني [email protected]