الجريدة الأولى بتطوان _ بُرْتُقال ساحَة "الْفِدَّان"
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

عجوز على حافة الموت تستنجد بالرحماء ضواحي تطوان


الطبيب عبد الحفيظ البقالي يشرح جودة المياه تطوان

 
تسجل بالنشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
مقالات وآراء

غريب أمرنا مع رمضان

 
 

بُرْتُقال ساحَة "الْفِدَّان"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أبريل 2018 الساعة 48 : 23



الذكرى

 

قصيدة

للشاعر الشيلي

سيرخيو  ماثيياس

Sergio Macias

ترجمها

عبد السلام مصباح

 

 

أَنَعودُ لِلْجُلوس

    تَحْتَ بُرْتُقالِ ساحَةِ "الْفِدَّان"؟

رِماحُ الْكَواكِـب

   تُطْعِـنُ تُوَيْجاتِ تِطْوان.

وَكَفَرَاشَـةِ رَمْـلٍ

 إِلَى الرُّوحِ تَنْفُـد.

  بَعِيـداً عَنْهَـا تَرْتَعِـشُ مِـنَ الْوَحْـدَة

    كَشُعْـلاَتٍ بَرْبَرِيَّـة.

 

 

 

 

EL RECUERDO

 

¿Volveremos a sentarnos

bajo los naranjos de la plaza Feddan?

Las lanzas de los astros

   clavan las corolas de Tetuán

      que perdura en el alma

    como mariposa de arena

Lejos de ella temblamos de soledad,

como las hogueras de los beréberes

 

 

القصيدة من ديوان

"تطوان في أحلام أنديزي  Tetuan en los Sueños de Un Andino"

الذي فاز سنة 1986 ب"جائزة تطوان للثقافة الإسبانية المغربية"

 

 

 

 

عبد السلام مصباح  بريس تطوان

 







 

 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وَصَايَا مِنْ دَمٍ وَتُراب

اسْمَحِيّ لِيَ أَنْ أُحِبُّكِ ؟

كُـــنّـا شِـبه حَبيبين

الشّـــر الأبــيض

الشيخ الصادق العثماني في ضيافة خادم الحرمين الشريفين بقصره بمنى

لماذا لا نتفكر فيما حولنا؟

قضية في ذِمّة التأمّــل .. !

الطافية

بيان حقيقة من شبيبة العدالة والتنمية بتطوان

الحق في الحياة لكل الكائنات

بُرْتُقال ساحَة "الْفِدَّان"





 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 508
زوار اليوم 115150
 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة

 
بانر إعلاني
 
البريد الإلكتروني [email protected]