الجريدة الأولى بتطوان _ سوء التنظيم يحول بطولة الكيك بوكسينغ لساحة حرب بالمضيق
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 470
زوار اليوم 63464
 
مساحة إعلانية

عروض ومفاجآت رأس السنة عند شركة تطوان أوطوموبيل


افتتاح مقهى "MANUELA COFFEE" الفاخر بتطوان

 
صوت وصورة

لقاء مع الطفل التوحدي بتطوان المتألق بقناة MBC


أم تستنجد بالمحسنين لعلاج طفلها من ورم خبيث بتطوان

 
 

سوء التنظيم يحول بطولة الكيك بوكسينغ لساحة حرب بالمضيق


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أبريل 2018 الساعة 37 : 16


 

سوء التنظيم يحول بطولة الكيك بوكسينغ لساحة حرب بالمضيق

 

أسدل الستار يوم الأحد المنصرم على إقصائيات بطولة المغرب للكيك بوكسينغ كبار وكبيرات شبان وشابات، والتي أقيمت بقاعة لالة خديجة بمدينة المضيق على مدى ثلاثة أيام.

 

 

 

 

  هذه البطولة عرفت مشاركة ثلاث عصب منضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للكيك بوكسينغ وأسفرت عن تأهل أبطال للعب على لقب بطل المغرب في النهائيات التي ستقام بمدينة الرباط نهاية هذا الشهر.

 

 


 

وحسب مصادر بريس تطوان فإن هذه الإقصائيات التي أشرفت عليها عصبة الشمال، كعادتها لم تمر مرور الكرام حيث ظهر للعيان سوء التنظيم داخل القاعة من خلال غياب رجال الأمن عن القاعة المحتضنة للإقصائيات الوطنية بشكل تام ما عدا فرد أو اثنين من القوات المساعدة، وهو الأمر الذي سمح بوقوع شجار خطير فوق المدرجات بين بعض المتفرجين بدأ بملاسنات كلامية ثم تحوّلت للتراشق بالكراسي البلاستيكية، ولولا الألطاف الإلهية لوقع ما لا تحمد عقباه.



سوء التنظيم خلال هذه البطولة أرخى بظلاله كذلك على لجنة التحكيم التي عرفت احتجاجات متكررة من طرف العديد من المدربين جراء الحيز التحكيمي الذي ساد هذه الإقصائيات، وحسب غالبية الرياضيين والجماهير التي تابعت البطولة، فقد كان هناك انحياز تحكيمي لطرف على حساب الآخر، ما أدى إلى نشوب خلافات كبيرة بين المدربين وبعض الحكام وحسب ما وثقته جريدة بريس تطوان بالصوت والصورة بخصوص الغضب العارم الذي ظهر على محيى بعض المدربين، فإن الأمر يدعو لإعادة النظر في السياسة التي تنهجها لجنة التحكيم في اختيار حكام البطولة الوطنية.


 


 غياب رجال الأمن عن هذه الاقصائيات التي عرفت حضورا جماهيريا من مختلف مدن المغرب كان من شأنه أن يسفر عن وقوع ضحايا، وهو الأمر الغير مقبول بتاتا في هكذا تظاهرات بحيث يعتبر هذا خرقا قانونيا يضرب عرض الحائط كل التقاليد والأعراف الرياضية التي تمنع إقامة نشاط رياضي كيفما كان نوعه في ظل غياب الأمن أو سيارة الإسعاف وكذا الطبيب المسؤول، ومن هنا وجب على الجامعة الوصية التدخل لعدم تكرار مثل هذه الأخطاء القاتلة التي ترخي بظلالها على الرياضيين وكذا الجماهير.

 

يشار إلى أن القائمين على هذه التظاهرة قاموا وبدون سند قانوني على منع الصحافة من تغطية التظاهرة وذلك حتى لا ينفضح أمرهم، خصوصا بعدما طفى على السطح اختلالات وخروقات بالجملة داخل العصبة، والتي أصبحت حديث العام والخاص.

رشيد يشو/ بريس تطوان







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جلسة مع الحاسوب (1)

بيداغوجيا الإدماج بين النظري والتطبيقي

المغرب التطواني يعود إلى سكة الانتصارات

تأسيس جمعية "صداقة وصحافة" بتطوان

إيتو أفضل لاعب افريقي للمرة الرابعة

رسالة إلى سعادة اللص المحترم

بريس تطوان في حوار مع خطيب المسجد الأقصى المبارك

جمعية أنصار ومحبي المغرب التطواني: هناك من يعمل على عرقلة مسيرة الفريق

التعريف بأبي الحسن الأشعري

الــــغـــزو الـــثـقــافــي تعريفة وأهدافه مناهجه وسائله وآثاره

سوء التنظيم يحول بطولة الكيك بوكسينغ لساحة حرب بالمضيق





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

بين مرض القلب ومرض البدن

 
البريد الإلكتروني [email protected]