الجريدة الأولى بتطوان _ مشاهد من العاصمة (3)
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 605
زوار اليوم 87684
 
مساحة إعلانية

عروض مغرية لممون الحفلات أفراح الحرية بتطوان لسنة 2018

 
صوت وصورة

سيارة الإسعاف وسط اختناق مروري بتطوان


محاضرة : الأسرة المغربية والتحديات المعاصرة - تطوان

 
 

مشاهد من العاصمة (3)


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 أبريل 2018 الساعة 08 : 00



La remontada 

 

تملكني إحساس غريب منذ علمت بالمواجهة، أطوارها بين جنبات المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، أحتفظ بذكرى لا تنسى بهذا المرك ، يوم كنا جميعا خلف فريق الأحمر و الأبيض، يوم كانت لنا هبة واحدة، و زحف موحد في اتجاه العاصمة، في أكبر تنقل جماهيري، لنكون خلف فريقنا الذي أحرز حينها أول لقب للبطولة الغالية، أذكر إلياس الرائع  و sprinter  التي توقفت بنا في منتصف الطريق السيار بعد ما نفذ منها الوقود، و ما أذكره مقولة "حنا مع بعضنا" التي أثثت رحلتنا ليوم كامل.


و ها أنا اليوم في نفس المكان، تبدل الحال و تغير الوضع، و صرنا لا نرجو سوى عدم نزل الفريق إلى قسم الظلمات و النسيان الذي قبع فيه عشرات السنين.


لا أخفي سرا إن قلت أن ما يربطني بكرة القدم هو الخير و الإحسان، فلست بالمتفرج المجتهد الذي يحفظ أسماء اللاعبين و زوجاتهم و المدربين و خططهم و الحكام و دياناتهم،هكذا أنا حباني الله نعمة البرود الكروي، قد أٌقفز حين يسجل رونالدو مقصية في مرمى الأسطورة بوفون، بالرغم أني كاطالاني الهوى، و يبقى الأتلتيكو المحلي فوق كل الهوى، رغم أنف المنجمين الكرويين الذين يقوسون لأسابيع على فريق أبرون لينال حظه من النسيان، و بعد ما كاد عقد الفريق أن " يتفرتت " يأتي " الجن " ابن الدار بالريمونتادا ، علها تشفع و تدحض مقولة أنه لا يطرب.


بين جنبات مركب الأمير مولاي عبد الله، و بين فطرة خزامية و عشق حمائمي، استمتع بالفراجة، تارة في لمسات اللاعبين، و تارة في وجوه شمالية أعرفها و لا تعرفني، أغلبها نفس الوجوه التي تؤثث المشهد الفرجوي بسانية الرمل من لوس ماطادويس و سيمبري بالوما، اللذين رفع عنهما الحصار ليعودا إلى الإمتاع بكثير من التعقل و استنتاج هنات الأمس ، و لأن فريقنا فاز بهدفين ، فلم أسلم من غمزات زملاء العاصمة الفاهمين أكثر للغة المستديرة، و المشككين في الطريقة التي تم بها هز الشباك.

 

 

بلال بلحسين/ بريس تطوان







 

 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المسيرة الحمراء

هل المستقبل للكتاب الورقى ام الكتاب الالكترونى؟

اللغة العربية وهوية الأمة العربية

دول العالم تحتفل باستقبال العام 2011

رجل يريد الانتحار

دموع المرأة تؤثر على الرغبة الجنسية عند الرجل

لهيب الأسعار إلــى أين؟

ميسي : "حياتي حلم "

رائحة الدموع

دراسة : النساء يتفاعلن مع الصور الاباحية و الافلام الخليعة بشكل أكبر بكثير من الرجال

كاتالونيا تحب كأس الملك ولا تعترف به!

جمع عام لنهضة مرتيل ..عجز في الميزانية ..واستقالة الرئيس..؟؟

مقتل العقيد الليبي السابق معمر القذافي

إفتتاح خط جوي جديد يربط بين تطوان وامستردام

يوم مع الشريف ( بركة الشرفاء) حقيقة أم وهم

التهامي الحراق يتحف جمهور مدينة شفشاون

الملك يحل بتطوان ومسؤولون بالمدينة يحبسون أنفاسهم

محمد الشودري : مقالات في كلمات العدد/68

كارثة بيئية وإنسانية يعيشها سكان مدشر بجماعة الزينات بولاية تطوان

الملك محمد السادس يحل بتطوان في عطلة خاصة





 
إعلان

مؤسسة هيا نبدأ للتعليم الاولي.. أول مركز بتطوان مرتيل والمضيق يعتمد التدريس بالذكاءات المتعددة


ممون الحفلات المفضل بتطوان...خبرة 40 سنة في تموين الحفلات

 
البحث بالموقع
 
تسجل بالنشرة البريدية

 
مقالات وآراء

المغرب يحيي ثلاثة مناسبات

 
البريد الإلكتروني [email protected]